فضل قيام الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣١ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
فضل قيام الليل

إن فضل قيام الليل كبير وهو من الأسباب الذي يؤدي إلى زيادة الحسنات ودخول الجنة، حيث يتعاقب في اليوم الواحد الليل والنهار، والليل هو الوقت الممتد بعد صلاة العشاء وحتى طلوع الشمس، وتعتبر صلاة قيام الليل من أفضل الطاعات التي يتم تأديتها في هذا الوقت من اليوم، حيث أن هذه الصلاة يحصل فيها من يؤديها على الأجر الكبير من الله عز وجل، وفي قيام الليل يلجأ المسلم إلى الصلاة والذكر وقراءة القرآن والأحاديث النبوية الشريفة والدعاء، وسنعرض في هذا المقال بعض المعلومات عن قيام الليل وفضله على المسلم.

كيفية قيام الليل

قيام الليل بالصلاة

  • يُستحبُ أن يبدأ المسلم صلاة قيام اللّيل بركعتين خفيفتين ثم يقوم بعدها بالصلاة ركعتين ركعتين.
  • لما ورد عن رسول الله صل الله عليه وسلم من حديث ابن عمر رضي الله عنهما قال: (صلاةُ الليلِ مَثْنى مَثْنى، فإذا رأيتَ أنَّ الصبحَ يُدركُك فأَوتِرْ بواحدةٍ، فقيل لابنِ عمرَ: ما مَثْنَى مَثْنَى؟ قال: أن تُسلِّمَ في كلِّ ركعتَينِ)،
  • إلا أنه يجوز أن تُصلى صلاة قيام الليل أربعاً أربعاً، ولكن من الأفضل أن تؤدى ركعتين ركعتين اقتداء بالرسول صل الله عليه وسلم.
  • وعند انتهاء  المسلم من صلاة قيام الليل يقوم باختتامها بركعة الوتر.

قيامُ الليل بالذكر

  • ويكون ذلك من خلال ذكر الله وتسبيحه وتحميده، والصلاة على رسول الله.
  • بالإضافة إلى قراءة القرآن، ومُذاكرة الأحاديث النبوية الشريفة.
  • قال ص الله عليه وسلم:(مَنْ قَرَأَ بِالآيَتَيْنِ مِنْ آخر سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ).

أفضل الليالي لقيام الليل

  • ليلة الجمعة من كل أسبوع.
  • ليلتا العيدين حيث أجمع الفقهاء في المذاهب الأربعة على أفضلية قيام الليل في ليلة عيد الفطر وعيد الأضحى.
  • ليالي رمضان وقد وصّى الرسول صل الله عليه وسلم على ذلك عندما قال: (مَنْ قامَ رمضانَ إيماناً واحتساباً غُفِرَ لهُ ما تقدَّمَ من ذَنْبهِ).
  • الليالي من العشر أيام الأولى من شهر ذي الحجة، وتعتبر هذه الأيام أيام مباركة حيث يتم تأدية الحج فيها.

فضل قيام الليل

  • كان الرسول صل الله عليه وسلم شديد الحرص على أداء قيام الليل، وكان يحث المسلمين على قيام الليل أيضا.
  • يعتبر قيام الليل من أعظم الأسباب لدخول الجنّة.
  • حيث أن قيام الليل من الأسباب التي تؤدي إلى رفع الدرجات في الجنة.
  • مدح الله سبحانه وتعالى المسلمين الذين يقومون الليل، حيث قال سبحانه وتعالى: (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا).
  • ويعتبر قيام الليل هو أفضل الصلاة بعد الفريضة.
  • إن قيام الليل يكفر سيئات المسلم وذنويه ومعاصيه.