فضل شرب ماء زمزم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فضل شرب ماء زمزم

ما هو ماء زمزم

قال تعالى: "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ" [١]، لقد جعل الله تعالى الماء أساسًا في بناء الحي وفي خلق كلِ شيء حيٍّ، وهيّأ الله للمسلمين والناس أجمعين ماء زمزم، الماء الأطهر على وجه البسيطة، ماء طاهر مبارك حفره الوحي جبريل -عليه السَّلام- بأمر من الله -سبحانه وتعالى- في عهد نبي الله إبراهيم -عليه الصَّلاة والسَّلام- ويُستخرج ما زمزم من بئر زمزم الكائن في الحرم المكي بالقرب من الكعبة الشريفة، وهذا المقال سيتناول الحديث عن فضل ماء زمزم والحديث عن أبرز نتائج البحث العلمي الذي أجريت على ماء زمزم. [٢]

فضل شرب ماء زمزم

يستمدّ ماء زمزم قيمتَه الدينيّة ممّا جاء في سنّة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- من نصوص وأحاديث تبين فضل شرب ماء زمزم وقيمته الدينية أولًا وقيمته الطبيّة التي اكتشفها الطب الحديث بعد تحليل التركيبة الكيميائية لماء زمزم، ومن أبرز الأحاديث التي جاءت في فضل شرب ماء زمزم في السنة، فقد روى الصحابيّ الجليل عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله قال: "خيرُ ماءٍ على وجهِ الأرضِ ماءُ زمزمَ، فيه طعامٌ من الطعمِ وشفاءٌ من السقمِ" [٣]، وقد دعا علماء المسلمين إلى ضرورة شرب ماء زمزم للاستفادة من فضل هذا الما المبارك، ولأنّ شربه فيه سير على خطى رسول الله وفيه عمل بسنته، فقد جاء في الصحيح فيما روى عبد الله بن عبّاس -رضي الله عنه- قال: "أنَّ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- شرِب مِن ماءِ زمزمَ وهو قائمٌ" [٤]، كما أنَّ ماء زمزم أيضًا تغني عن الطعام لما فيها من مكونات وخصائص تغذي جسم الإنسان، وقد ثبت عن أبي ذرٍّ الغفاري -رضي الله عنه- إنَّه أقام في مكة المكرمة شهرًا بلا طعام ولا قوت، وعندما سأله رسول الله عن قوته وزاده قال: "ما كانَ لي طَعَامٌ إلَّا مَاءُ زَمْزَمَ، فَسَمِنْتُ حتَّى تَكَسَّرَتْ عُكَنُ بَطْنِي، وَما أَجِدُ علَى كَبِدِي سُخْفَةَ جُوعٍ، قالَ: إنَّهَا مُبَارَكَةٌ، إنَّهَا طَعَامُ طُعْمٍ" [٥]، والله تعالى أعلم. [٦]

ماء زمزم في ميزان البحث العلمي

يعدُّ ماء زمزم أقدمَ ماء على وجه الأرض، وقد انتشر في كلِّ بلاد العالم، فليس هناك بلدٌ في العالم إلَّا دخلها ماء زمزم، وبسبب القيمة الكبيرة التي استمدها هذا الماء من إقبال المسلمين الكبيرة عليه، بسبب قصة حفر هذا البئر وبسبب الأحاديث النبوية التي تتحدث قيمة هذا الماء، لجأ عدد من العلماء الكيميائيين إلى دراسة التركيبة الكيميائية لهذا الماء المبارك، فتبين لهم إنَّ ماء زمزم ماء قلويٌّ، فقد قاسوا درجة الحموضة فيه، والتي تعتبر ضمن المدى المناسب لماء الشرب، وأثبت التحليل الكيميائي لماء زمزم ارتفاع نسبة الصوديوم في الماء حيث بلغ 133 ملغ، ونسبة الكالسيوم بلغت 96 ملغ، ونسبة المغنزيوم بلغت 38.88 ملغ، والبوتاسيوم 43.3 ملغ، والكلوريد 163.3 ملغ، والكبريتات 124 ملغ، والنيترات 124.8 ملغ، وكلُّ هذه النسب نسب مرتفعة مقارنة بالماء الطبيعي، وهذا من إعجاز السنة النبوية الشريفة الذي أثبته العلم الحديث، والله تعالى أعلم. [٧]

المراجع[+]

  1. {الأنبياء: الآية 30}
  2. بئر زمزم, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-02-2019، بتصرّف
  3. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الصحيحة، الجزء أو الصفحة: 1056، حكم المحدث: إسناده حسن
  4. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الجزء أو الصفحة: 5319، حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  5. الراوي: أبو ذر الغفاري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2473، حكم المحدث: صحيح
  6. فضل ماء زمزم وخصائصه, ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-02-2019، بتصرّف
  7. زمزم, ، "www.wikiwand.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 26-02-2019، بتصرّف