فضل سورة يس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٢ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٩
فضل سورة يس

القرآن الكريم

القرآن الكريم هو كلام الله تعالى الذي أنزله بواسطة الوحي جبريل -عليه السَّلام- على عبده ورسوله محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- على امتداد ثلاث وعشرين سنة، وهو كتاب معجز ببلاغته وبيانه، لا يأتيه الباطل من بيد يديه ولا من خلفه، قال تعالى في سورة فصلت: {لَّا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ ۖ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ}،[١]وهو كلام الله المُتعبد بتلاوته؛ فقد أوجب الله خير الثواب لمن قرأ القرآن الكريم أو سمعه أو حفظه أو علَّمه، ويتألف القرآن الكريم من 114 سورة، تتوزع هذه السور على ثلاثين جزءًا وستين حزبًا، وهذا المقال سيسلط الضوء على سورة يس، وسيتحدث عن فضل سورة يس بشكل خاص.[٢]

سورة يس

قبل الحديث عن فضل سورة يس، يمكن القول أنَّ سورة يس سورة من السُّور المكية، أي من السُّور التي أنزلها الله تعالى على رسول الله -صلَّى الله عليه وسلًَم- قبل الهجرة، وقد استثنى أهل العلم الآية الخامسة والأربعين، حيث صُنِّفت مع الآيات والسور المدنية، وتُعدُّ سورة يس من سور المثاني، يبلغ عدد آياتها ثلاثة وثمانين آية، وهي السورة السادسة والثلاثون في ترتيب سور المصحف الشريف؛ حيث تقع في الجزء الثالث والعشرين والحزب الخامس والأربعين، وقد أنزلها الله تعالى بعد سورة الجن، وجدير بالذكر أنَّ سورة يس تبدأ بأحد الحروف المقطعة، قال تعالى في مطلع هذه السورة الكريمة: {يس * وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ}،[٣]وهي كسائر السور المكية تناولت في آياتها موضوع الإيمان بالبعث والنشور، وذكرت قصة أهل القرية التي تدل وتؤكد على وحدانية الله تعالى، والله أعلم.[٤]

سبب نزول سورة يس

تمهيدًا للحديث عن فضل سورة يس، سيتم المرور على سبب نزول سورة يس المباركة، وجدير بالذكر إنَّ علم أسباب النزول هو علم مستقل بذاته من علوم القرآن الكريم، وهو فاتحة وباب للدخول إلى تفسير الآية الكريمة، فتفسير آية من آيات القرآن الكريم مرتبط ارتباطًا وثيقًا بسبب نزول هذه الآية، وقد ترد في القرآن الكريم آيات وسور ليس لها سبب نزول واضح، بينما في المقابل هناك الكثير من الآيات والسور القرآنية التي ذُكر لها سبب نزول واضح في السُّنَّة النَّبويَّة، أمَّا سبب نزول سورة يس على وجه الخصوص فقد جاء في الآية الثانية عشرة من هذه السورة سبب نزول صريح، وهو ما رواه أبو سعيد الخدري -رضي الله عنه- وصحَّحه الإمام الألباني، أنَّ أبا سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: "كانَت بنو سلَمةَ في ناحيةِ المدينةِ، فأرادوا النُّقلةَ إلى قُربِ المسجدِ، فنزلت هذِهِ الآيةَ: {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ}، فقالَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ-: إنَّ آثارَكُم تُكْتبُ فلا تنتَقِلوا"،[٥]والله تعالى أعلم.[٦]

فضل سورة يس

عند تسليط الضوء على فضل سورة من سور القرآن الكريم، فإنَّ من البدهيِّ بداية أنّ كلَّ سور القرآن الكريم خير وبركة، وفي تلاوة أي آية أو سورة من سور الكتاب أجر وثواب من ربِّ السّماوات والأرض، وفضل سورة دون غيرها يعني ما وردَ في حقِّ هذه السورة دون غيرها من أحاديث نبوية شريفة في صحيح السنة النبوية، أمَّا فيما يخصُّ فضل سورة يس على وجه التحديد، فإنَّ الأحاديث التي وردت في هذه السورة كثيرة ومتنوَّعة، ولكنَّ هذه الأحاديث ضعيفة أو موضوعة؛ وهي أحاديث لا يصحُّ الاستدلال بها ولا يصح تحديث الناس بها، بل ينبغي على المسلم أن يبيِّن كذبها من باب توعية الناس، فلم يقف أهل العلم على حديث صحيح واحد يبرز فضل سورة يس دون غيرها من سور القرآن الكريم، وفيما يأتي ذكر بعض الأحاديث الضعيفة التي تناولت فضل سورة يس، وهنا تجب الإشارة إلى أنَّ الأحاديث الضعيفة يُعمل بها، كما سيتم ذِكرُ ما جاء من أحاديث موضوعة لبيان كذبها:[٧]

  • روى أنس بن مالك -رضي الله عنه- فيما ضعَّف الإمام السيوطي، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "من داومَ على قراءةِ يس كلَّ ليلةٍ ثمَّ ماتَ ماتَ شَهيدًا"[٨].
  • وضعَّف الألباني أيضًا ما رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: "مَنْ قَرَأَ سُورَةَ يس في لَيلةٍ أصْبَحَ مَغفُورًا له، ومَنْ قَرأَ الدُّخَانَ لَيلةَ الجمعةِ أصبحَ مَغفُورًا لَهُ"[٩]
  • وفي حديث موضوع رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه- قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "إنِّي فرضتُ على أمتي قراءةَ يس كلَّ ليلةٍ فمن داوَمَ على قراءتِها كلَّ ليلةٍ ثم ماتَ ماتَ شهيدًا"[١٠].
  • وجاء عن الألباني حديثٌ موضوع، وهو ما رواه أنس بن مالك أيضًا إنّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "مَن دخلَ المقابرَ فقرأَ سورةَ يس خفَّفَ عنهُم يومَئذٍ، وكان لهُ بِعَددِ مَن فيها حَسناتٌ"[١١].

تفسير قوله تعالى يس

في ختام ما جاء من حديث عن فضل سورة يس، أنَّ من الجدير بالذكر أنَّ في القرآن الكريم سورًا كثيرة تبدأ بحروف مقطعة، ومنها سورة البقرة التي يقول الله تعالى في مطلعها: {الم}،[١٢]وسورة مريم التي يقول الله تعالى في مطلعها: {كهيعص}،[١٣]وفي سورة يس أيضًا يقول الله تعالى: {يس}،[١٤]أمَّا عن معنى هذه الحروف في سورة يس، فقد ذكر بعض أهل التفسير أنَّ هذه الحروف علمها عند الله تعالى، ومن ظنَّ أنَّ حرفي الياء والسين في مطلع سورة يس من أسماء رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فقد أخطأ، فيس وطه ليست من أسماء رسول الله -عليه الصَّلاة والسّلام- وهذا قول بعض أهل التفسير.[١٥]

بينما رُوي عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- في تفسير معنى يس أن معناه : يا إنسان، وقال التابعي الجليل سعيد بن جبير في تفسير معنى يس، هو اسم من أسماء محمد -صلَّى الله عليه وسلم-، واستدلَّ في تفسيره هذا على الآيات اللاحقة، التي قال الله تعالى فيها: {وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ * إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ}،[١٦]والله تعالى أعلم.[١٧]

فيديو عن فضل سورة يس

في هذا الفيديو يفسِّر فضيلة الدكتور بلال إبداح عن معنى قول الله تعالى: {يس}،[١٤]ويتحدَّث عن فضل سورة يس ذاكرًا ما جاء من أحاديث تبين فضل هذه السورة المباركة، ثمَّ يسلِّط الدكتور بلال إبداح الضوء على مقاصد سورة يس، ويفصِّل في القضايا التي تناولتها هذه السورة المباركة.[١٨]

المراجع[+]

  1. سورة فصلت، آية: 42.
  2. "القرآن"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  3. سورة يس، آية: 1-2.
  4. "سورة يس"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  5. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم: 3226، صحيح.
  6. "أسباب النزول سورة يس"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  7. "فضل سورة ( يس )"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  8. رواه السيوطي، في الدر المنثور، عن أنس، الصفحة أو الرقم: 12/314، إسناده ضعيف.
  9. رواه الألباني، في ضعيف الترغيب، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 978، ضعيف، ومن "قرأ الدخان ..." موضوع.
  10. رواه الألباني، في السلسلة الضعيفة، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 6844، موضوع.
  11. رواه الألباني، في السلسلة الضعيفة، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم: 1246، موضوع.
  12. سورة البقرة، آية: 1.
  13. سورة مريم، آية: 1.
  14. ^ أ ب سورة يس، آية: 1.
  15. "يس، وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ...."، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  16. سورة يس، آية: 2-3.
  17. "تفسير القرطبي - تفسير سورة يس"، www.quran.ksu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.
  18. "فضل سورة يس"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-10-2019. بتصرّف.