فضل سورة الكوثر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٩ ، ٨ أبريل ٢٠١٩
فضل سورة الكوثر

سورة الكوثر

سورة الكوثر من قصار السور المكيّة، وهي من سور المفصَّل، نزلت على الرسول -صلى الله عليه وسلم- قبل سورة التكاثر وبعد سورة العاديات، وعُدّت السورة الخامسة عشرة في ترتيب النزول والسورة الثامنة بعد المائة في ترتيب المصحف العثمانيّ، وتقع آياتها الثلاث لتكونَ أقصر سورةٍ في القرآن الكريم في الربع الثامن من الحزب الستين من الجزء الثلاثين، وتخلو السورة من لفظ الجلالة، ووجهُ التسمية هو ورودُ كلمة الكوثر في آياتها وهو أحدُ أنهار الجنة، وهذا المقال يسلط الضوء على فضل سورة الكوثر.

مضامين سورة الكوثر

سورة الكوثر كغيرها من السور المكية التي تعنى بالحثّ على عبادة الله وحدَه وصرف أشكال العبادة كافّة له وحده من خلال توجيه الخطاب للنبي والأمر عامٌّ للمسلمين كافّة، كما تضمّنت السورة واحدةً من النِّعم التي امتنّ الله بها على نبيه في الآخرة وهو نهر الكوثر أحد أنهار الجنة كما جاء في الحديث الصحيح في قوله تعالى: "إنا أعطيناك الكوثر"[١] أن النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- قال:"هو نهرٌ في الجنةِ قال: فقال النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- رأيتُ نهرًا في الجنةِ حافَّتيْه قبابُ اللؤلؤِ قلت: ما هذا يا جبرائيلُ؟ قال: هذا الكوثرُ الذي أعطاكَه اللهُ" [٢] إلى جانب الخير الكثير الذي أعطاه إياه في الدنيا والآخرة.

كما تضمنت السورة توجيه الخطاب إلى النبيّ -عليه الصلاة والسلام- بوجوب شُكر الله تعالى على نعمه عن طريق المواظبة على أداء الصلاة والنحر لله -ذبح ونحر الأنعام- سواءً الأضحية أو النذر أو العقيقة؛ فالذبح يُحرًّم تقديمه لغير الله، كما أخبر الله تعالى أنّ كل من انتقص الرسول وأبغضه وأبغض كل ما جاء به من الحق والهدى هو الأبتر أي الذي لا ولد له من صُلبه. [٣][٤]

فضل سورة الكوثر

لم يصح حديثٌ في فضل سورة الكوثر ولكن ما صحّ في فضل سورة الكوثر استبشار الرسول بها وتبشير أصحابه كما جاء في الحديث الذي رواه أنس بن مالك -رضي الله عنه-:"أغْفَي رسولُ اللهِ -صلى الله عليه وسلم- إغفاءةً، فرفعَ رأسَه مُتَبَسِّمًا فإما قال لهم، وإما قالوا له: يا رسولَ اللهِ لم ضحكتَ؟ فقال: إنه أُنزِلَت عليَّ آنفًا سورةٌK فقرأَ بسم الله الرحمن الرحيم "إنا أعطيناك الكوثرَ" [١] حتى ختمَها فلما قرأها قال: هل تدرُون ما الكوثرُ؟ قالوا: اللهُ ورسولُه أعلمُ قال: فإنه نهرٌ وعدنِيه ربِّي عز وجل في الجنةِ، وعليه خيرٌ كثيرٌ، عليه حوضٌ ترِدُ عليه أمتِي يومَ القيامةِ، آنِيَتُه عددُ الكواكبِ" [٥]، أما ما جاء في فضل سورة الكوثر وأنّ قراءتها ألف مرةٍ في ليلة الجمعة لا أساس له من الصحة. [٦][٧]

ما هو الكوثر

ذكر أهل التفسير والعلم في كتب التفسير عدة معانٍ للكوثر في الشرع أما في اللغة العربية فالكوثر صفة مبالغة للتدليل على الكثرة في الشيء معنويًّا وماديًّا، وفي الشرع قال أهل العلم الكوثر هو:[٨]

  • المعنى المقصود في قوله تعالى: "إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ"[١] هو النهر أي نهرٌ من أنهار الجنة وأيضًا هذا ما جاء في أحاديث الرسول عندما سُئل ما هو الكوثر؛ فقال:"الكوثرُ نَهَرٌ في الجنَّةِ يجري على وجهِ الأرضِ حافَتاه قِبابُ الدُّرِّ قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: فضرَبْتُ بيدي فإذا طِينُه مِسْكٌ أَذْفَرُ وإذا حَصباؤُه اللُّؤلؤُ" [٩]
  • المعنى الآخر للكوثر هو الحوض العظيم -والحوض في اللغة مكان تجميع الماء- وهذا الحوض يكون يوم القيامة في أرض المحشر يَرِدُ عليه أمة محمد -صلى الله عليه وسلم- وتأتي المياه لهذا الحوض من نهر الكوثر وهو خاصٌّ بالنبي -عليه الصلاة والسلام- دون غيره من الأنبياء والرُّسل، وقد اختلف العلماء في موضع حوض الكوثر فقيل: قبل الصِّراط وقيل: بعد الصِّراط.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت {الكوثر: الآية 1}
  2. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3359، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح
  3. تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة الكوثر،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرف
  4. وقفة مع سورة الكوثر،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرف
  5. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح أبي داود، الصفحة أو الرقم: 4747، خلاصة حكم المحدث: حسن
  6. لا فضيلة لقراءة سورة الكوثر ليلة الجمعة،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرف
  7. تفسير سورة الكوثر،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرف
  8. حوض الكوثر ونهر الكوثر،,  "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 16-10-2018، بتصرف
  9. الراوي: أنس بن مالك، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 6471 | خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه