فضل سورة الشرح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فضل سورة الشرح

سورة الشرح

سورة الشرح من سور القرآن الكريم المكية، وترتيبها في المصحف الشريف الرابعة والتسعون، وهي في الجزء الثلاثين منه، وعدد آياتها ثماني، ويُطلق على سورة الشرح أيضًا اسم سورة الانشراح وسورة ألم، وقد نزلت على الرسول -عليه الصلاة والسلام- بعد سورة الضحى، وقد بدأت السورة بالاستفهام الذي ليس به قصد لطلب الإجابة، إنما من باب التذكير بنعمة الله تعالى على نبيّه -عليه الصلاة والسلام-، وفي هذا المقال سيتم ذكر فضل سورة الشرح إضافةً إلى توضيح مضامينها وسبب نزولها.

مضامين سورة الشرح

تتضمّن سورة الشرح توجيهًا سلوكيًّا عظيمًا، إذ إنّ آياتها تفتح للمسلم نوافذ التفاؤل والأمل، الذي ينبغي أن يكون دستور المسلم في الحياة، كما تتضمّن سورة الشرح ذكرًا لمكانة الرسول -عليه الصلاة والسلام- العظيمة، والمقام الرفيع الذي أعطاه الله تعالى إياه، وتتضمن سورة الشرح ذكرًا للنعم الكثيرة التي أنعمها الله تعالى على رسوله وهي: [١]

  • شرح صدره للإيمان بالله تعالى، وطهره من جميع الذنوب تطييبًا لخاطره وتسليةً له بسبب ما يلقاه من أذى الكفار، وذلك في قوله تعالى: "أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ"[٢].
  • إعلاء منزلة الرسول -عليه الصلاة والسلام- وقرن اسمه باسم الله تعالى، ورفع مقامه، ويظهر هذا في قوله تعالى: "وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ"  [٣]
  • طَمأنة الرسول -عليه الصلاة والسلام- بأنّ النصرَ على الأعداء والفرج قد اقترب، وأن مع العسر لا بدّ أن يأتي اليسر، ويظهر هذا في قوله تعالى: "فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً. [٤]
  • التأكيدُ في سورة الشرح على واجب التفرّغ لعبادةِ الله تعالى بعدَ الانتهاءِ من تبليغ الرسالة، وذلك في قوله تعالى: "فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ". [٥]

فضل سورة الشرح

فضل سورة الشرح مثله مثل سور القرآن الكريم كبير، لكنْ لا يوجد أيّ دليل في السنة النبوية الشريفة على فضل مخصوص لهذه السورة الكريمة أو للسور عمومًا، إذ لا يجوز حَصْر فضل القرآن الكريم بسور معيّنة دون غيرها، لكن الواجب قراءة ما تيسر من القرآن الكريم، بما فيه قراَءة سورة الشرح، وفي سورة الشرح شفاءٌ للأبدان والنفوس بشكلٍ عامّ، لذلك فإنّ قراءتها تحمل فضلًا كبيرًا دون أن يكون هذا الفضل مخصّصًا ومحصورًا، لذلك من يقرأ سورة الشرح ينال فضل قراءة القرآن الكريم وهو فضلٌ عظيم لا حصر له. [٦]

مناسبة نزول سورة الشرح

نزلتْ سورة الشرح عندما عيّر المشركون المسلمين بفقرهم، فنزلت الآيات الكريمة: "فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْراً [٤]، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "أبشروا، أتاكم البشر، لن يغلب عسر يسرين" [٧]، كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "سألت ربي مسألة وددت أني لم أسأله، قلت: قد كان قبلي أنبياء منهم من سخرت له الريح، ومنهم من يحيي الموتى، قال: يا محمد ألم أجدك يتيما فأويتك؟ قلت: بلى يا رب، قال: ألم أجدك ضالا فهديتك؟ قلت: بلى يا رب، قال: ألم أجدك عائلا فأغنيتك، قلت: بلى يا رب، قال: ألم أشرح لك صدرك؟ ألم أرفع لك ذكرك، قلت: بلى يا رب"[٨][٩]

المراجع[+]

  1. تأملات في سورة الانشراح, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-10-2018، بتصرّف.
  2. {الشرح: آية 1-33}
  3. {الشرح: آية 4}
  4. ^ أ ب {الشرح: آية 5-6}
  5. {الشرح: آية 7-8}
  6. التحذير من تلك الرسائل التي تنتشر على الانترنت ولا أصل لها في الشرع ., ، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-10-2018، بتصرّف.
  7. المصدر: نور الاقتباس، الصفحة أو الرقم: 3/167، خلاصة حكم المحدث: مرسل
  8. المصدر: مجمع الزوائد، الصفحة أو الرقم: 8/256، خلاصة حكم المحدث: فيه عطاء بن السائب وقد اختلط‏
  9. سبب نزول سورة الشرح, ، "www.fatwa.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 18-10-2018، بتصرّف.