فضل سورة البلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
فضل سورة البلد

سورة البلد

سورة البلد من سور المفصل المكيّة، وتسمى أيضًا بسورة فلا أقسم، نزلت على الرسول -صلى الله عليه وسلم- قبل سورة الطارق وبعد سورة ق، وتُعدّ السورة الخامسة والثلاثين في ترتيب النزول والسورة التسعين في ترتيب سور المصحف العثمانيّ، وتقعُ آياتها العشرون في الربع السادس من الحزب الستين من الجزء الثلاثين، وهي واحدةٌ من السور القرآنية التي افتتحت آياتها بأسلوب القسم عن طريق استخدام اللام لإثبات القسم وتأكيده، وفي ذلك دلالةٌ على تكريم المُقسَم به، وهذا المقال يسلط الضوء على فضل سورة البلد.

مضامين سورة البلد

تضمّنت سورة البلد جزءًا من المواضيعِ التي تعالجُها السور المكيّة كأصول العقيدة الإسلامية والبعث والحساب والجزاء والتمييز فيها بين المتقين المؤمنين والكفار الفجّار، كما تناولت السورة عددًا من المواضيع منها: [١][٢]

  • تكريم النبيّ -صلّى الله عليه وسلم- من خلال القسم بالبلد -والمقصود بالبلد مكّة موطن الرسول- مع الإيماءة إلى مَن سكن مكة من الأنبياء السابقين والقبائل العربيّة ممّن اعتنقوا الحنفيّة، وفي هذا القسم إيماءةٌ للمشركين بأنّ إيذاء الرسول من أعظم الكبائر عند الله.
  • ذِكر أغنياء قريش الذين اعتقدوا أن مالهم سيدفع عنهم العذاب.
  • إقامة البراهين على المشركين بالحجج القاطعة، من خلال كمال خلق الإنسان من خلال ذِكر حواس الإنسان ووجوب شُكر الله عليها.
  • الإتيان على ذِكر يوم القيامة وأهوالها والتي لا يُمكن تجاوزها إلا بالإيمان بالله والعمل الصالح في الدنيا.
  • التمييز بين المؤمنين والكفار من حيث المصير يوم القيامة.

فضل سورة البلد

لم يرد في فضل سورة البلد حديثٌ ثابتٌ عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- وإنما انحسر فضل سورة البلد كغيرها من سور القرآن الكريم في أجر التلاوة، فالحرف بحسنةٍ والحسنة بعشر أمثالها إلى جانب أنّ قراءة القرآن سببٌ لعلوّ الدرجة والمقام في الآخرة والشفاعة:"اقْرَؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابه" [٣] سوى ذلك ما يُتناقل في فضل سورة البلد لأي سببٍ كان هو من باب الابتداع المخالف لتعاليم الشريعة الإسلامية. [٤]

تفسير آية وهديناه النجدين

قال تعالى: "وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ"[٥] لفظ النجدين انفردت به سورة البلد، والنجديْن ومفردها نجد وتعني الطريق والسبيل، وفي هذه الآية: "النجدين" أي الطريقيْن ويُقصد بهما طريق الخير وطريق الشرّ، فالله -سبحانه وتعالى- وضح وبيّن لعباده كلًّا من طريق الخير وطريق الشر بإرسال الرسل والأنبياء -عليهم السلام- منذ بدء الخليقة على فتراتٍ، فطريقُ الخير يسير فيه كلّ من كان على التوحيد وفعل الخيرات والأعمال الصالحة قولًا وفعلًا واعتقادًا، أمّا طريق الشرّ فهو طريق الكفر والشِّرك والضلال واتباع الهوى ووسوسة الشيطان، أما كلمة هديناه فالمقصود بالهداية هنا الدلالة والبلاغ والبيان بواسطة الرُّسل والأنبياء، أمّا التوفيق إلى الهداية في اختيار الطريق الأنسب والأصلح فهو بيد الله وحده وليست بيد أحدٍ من البشر حتى الرسول -عليه الصلاة والسلام-. [٦]

المراجع[+]

  1. تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة البلد،,  "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-10-2018، بتصرف
  2. تفسير سورة البلد،,  "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-10-2018، بتصرف
  3. الراوي: أبو أمامة الباهلي، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 804، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  4. فضل قراءة القرآن،,  "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 22-10-2018، بتصرف
  5. {البلد: الآية 10}
  6. تفسير قوله تعالى: {وهديناه النجدين}،,  "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 23-10 -2018، بتصرف