أركان الإسلام قام الدين الإسلامي على خمسة أسس ثابتةٍ واجبةٍ على كلّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ حرٍّ مكلّفٍ مقتدرٍ، وهذه الأسس هي الشهادتان والصلاة والزكاة والصيام والحج، فهذه الخمس تجمعُ بين العبادات القوليّة والفعليّة والاعتقاديّة في آنٍ واحدٍ والتي إن جاء بها المسلم على الوجه الأكمل مخلصًا النية لله تعالى وقاصدًا أجريْ الدنيا والآخرة جنى ثمار فضلها في الدنيا والآخرة، فهذه الخمس لا تخلو من الفضل العظيم في طياتها دينيًّا ونفسيًّا واجتماعيًّا وصحيًّا واقتصاديًّا، وهذا المقال يسلط الضوء على فضل أحدها على المسلم ألا وهو فضل الصيام. فريضة الصيام الصيام أي صيام شهر رمضان تاسع أشهر السنة الهجرية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ويبدأ برؤية الهلال أو إكمال شهر شعبان السابق له ثلاثين يومًا، وينتهي برؤية هلال شهر شوال أو إكمال رمضان ثلاثين يومًا في حال تعذُّر رؤية هلال شوال معلنًا أول أيام عيد الفطر، وقد فرض الله -سبحانه وتعالى- الصيام على المسلمين كما فرضه على سائر الأمم من قبلهم في المدينة المنورة، وكان ذلك في شهر شعبان من السنة الثانية للهجرة، وقد صام النبي -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه تسعة رمضاناتٍ. ((تعريف الصيام وحكمه والحكمة من مشروعيته، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف)) ((متى فرض الصيام؟، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف)) فضل الصيام لصيام شهر رمضان الفضيل -ووصف بالفضيل لكثرة فضائله على المسلمين من كافة النواحي- آثارٌ إيجابيةٌ على المسلم من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية والأخلاقية والتهذيبية وِفقًا لآراءٍ طبيةٍ ودراساتٍ علميةٍ ونفسيةٍ واجتماعيةٍ على الصائمين كيف لا، وهو العمل الوحيد الذي اُضيف إلى الله تعالى تعظيمًا وتشريفًا له قال -صلى الله عليه وسلم-: "كلُّ عَمَلِ ابنِ آدمَ لَه إلَّا الصَّومَ، فإنَّهُ لي وأَنا أجزي بِه" ((الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5927، خلاصة حكم المحدث: صحيح))، وفضل الصيام لا يتوقف عند حدٍّ بل تتوالى مع تطور العلم اكتشاف المزيد والمزيد من فضل الصيام على الصائمين مما حدا أطباء الغرب بإتخاذه وسيلةً لعلاج مرضاهم نظرًا نجاعته المبهرة، ومن فضل الصيام: ((الصيام وفضائله، "www.saaid.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف)) ((فضائل الصيام، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف)) الوقاية من اقتراف الذنوب والوقوع في المعاصي والشهوات التي قد تودي به إلى نار جهنم. تعليم المسلم الصبر على أداء الطاعات والعبادات والصبر في منع النفس من الانزلاق نحو ملذاتها وشهواتها الدنيوية والصبر على أقدار الله كالعطش والجوع والشعور بالخمول والكسل المترافق مع الصيام. ومن فضل الصيام تكفير الذنوب والخطايا لمن صام شهر رمضان مخلصًا لله تعالى. الشفاعة للمسلم يوم القيامة يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون. الصيام الخالص لله مُوجبٌ لدخول الجنة من باب الصائمين باب الرَّيان. الحصول على الأجر العظيم وحطّ الذنوب. تطهير القلب من الغلِّ والحقد والحسد والضغينة وساوس الشيطان ليحلَّ محلها المحبة والرحمة والتآلف. تقوية الأواصر الاجتماعية بين الأهل والأصدقاء إذ تتزايد في هذا الشهر الفضيل لقاء الصائمين على موائد الإفطار وفي صلاتي التراويح وقيام الليل إلى جانب الصلوات المفروضة. ومن فضل الصيام على الصائمين من الناحية الصحية التحكم في في الكوليسترول إذ يساعد على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد في مقابل خفض مستوى الكوليسترول الضار ونسبة الدهون الثلاثية، كما يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل الوزن، وخفض مستوى سكر الدم، وتقليل نشاط العوامل المسبة لمختلف أنواع الإلتهابات والعوامل المُحفِّزة للسرطان.

فضل الصيام

فضل الصيام

بواسطة: - آخر تحديث: 4 فبراير، 2019

أركان الإسلام

قام الدين الإسلامي على خمسة أسس ثابتةٍ واجبةٍ على كلّ مسلمٍ بالغٍ عاقلٍ حرٍّ مكلّفٍ مقتدرٍ، وهذه الأسس هي الشهادتان والصلاة والزكاة والصيام والحج، فهذه الخمس تجمعُ بين العبادات القوليّة والفعليّة والاعتقاديّة في آنٍ واحدٍ والتي إن جاء بها المسلم على الوجه الأكمل مخلصًا النية لله تعالى وقاصدًا أجريْ الدنيا والآخرة جنى ثمار فضلها في الدنيا والآخرة، فهذه الخمس لا تخلو من الفضل العظيم في طياتها دينيًّا ونفسيًّا واجتماعيًّا وصحيًّا واقتصاديًّا، وهذا المقال يسلط الضوء على فضل أحدها على المسلم ألا وهو فضل الصيام.

فريضة الصيام

الصيام أي صيام شهر رمضان تاسع أشهر السنة الهجرية من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، ويبدأ برؤية الهلال أو إكمال شهر شعبان السابق له ثلاثين يومًا، وينتهي برؤية هلال شهر شوال أو إكمال رمضان ثلاثين يومًا في حال تعذُّر رؤية هلال شوال معلنًا أول أيام عيد الفطر، وقد فرض الله -سبحانه وتعالى- الصيام على المسلمين كما فرضه على سائر الأمم من قبلهم في المدينة المنورة، وكان ذلك في شهر شعبان من السنة الثانية للهجرة، وقد صام النبي -صلى الله عليه وسلم- مع أصحابه تسعة رمضاناتٍ. 1)تعريف الصيام وحكمه والحكمة من مشروعيته، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف 2)متى فرض الصيام؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف

فضل الصيام

لصيام شهر رمضان الفضيل -ووصف بالفضيل لكثرة فضائله على المسلمين من كافة النواحي- آثارٌ إيجابيةٌ على المسلم من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية والأخلاقية والتهذيبية وِفقًا لآراءٍ طبيةٍ ودراساتٍ علميةٍ ونفسيةٍ واجتماعيةٍ على الصائمين كيف لا، وهو العمل الوحيد الذي اُضيف إلى الله تعالى تعظيمًا وتشريفًا له قال -صلى الله عليه وسلم-: “كلُّ عَمَلِ ابنِ آدمَ لَه إلَّا الصَّومَ، فإنَّهُ لي وأَنا أجزي بِه” 3)الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5927، خلاصة حكم المحدث: صحيح، وفضل الصيام لا يتوقف عند حدٍّ بل تتوالى مع تطور العلم اكتشاف المزيد والمزيد من فضل الصيام على الصائمين مما حدا أطباء الغرب بإتخاذه وسيلةً لعلاج مرضاهم نظرًا نجاعته المبهرة، ومن فضل الصيام: 4)الصيام وفضائله، “www.saaid.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف 5)فضائل الصيام، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف

  • الوقاية من اقتراف الذنوب والوقوع في المعاصي والشهوات التي قد تودي به إلى نار جهنم.
  • تعليم المسلم الصبر على أداء الطاعات والعبادات والصبر في منع النفس من الانزلاق نحو ملذاتها وشهواتها الدنيوية والصبر على أقدار الله كالعطش والجوع والشعور بالخمول والكسل المترافق مع الصيام.
  • ومن فضل الصيام تكفير الذنوب والخطايا لمن صام شهر رمضان مخلصًا لله تعالى.
  • الشفاعة للمسلم يوم القيامة يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون.
  • الصيام الخالص لله مُوجبٌ لدخول الجنة من باب الصائمين باب الرَّيان.
  • الحصول على الأجر العظيم وحطّ الذنوب.
  • تطهير القلب من الغلِّ والحقد والحسد والضغينة وساوس الشيطان ليحلَّ محلها المحبة والرحمة والتآلف.
  • تقوية الأواصر الاجتماعية بين الأهل والأصدقاء إذ تتزايد في هذا الشهر الفضيل لقاء الصائمين على موائد الإفطار وفي صلاتي التراويح وقيام الليل إلى جانب الصلوات المفروضة.
  • ومن فضل الصيام على الصائمين من الناحية الصحية التحكم في في الكوليسترول إذ يساعد على زيادة مستوى الكوليسترول الجيد في مقابل خفض مستوى الكوليسترول الضار ونسبة الدهون الثلاثية، كما يساعد على خفض ضغط الدم، وتقليل الوزن، وخفض مستوى سكر الدم، وتقليل نشاط العوامل المسبة لمختلف أنواع الإلتهابات والعوامل المُحفِّزة للسرطان.

المراجع

1. تعريف الصيام وحكمه والحكمة من مشروعيته، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف
2. متى فرض الصيام؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف
3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5927، خلاصة حكم المحدث: صحيح
4. الصيام وفضائله، “www.saaid.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف
5. فضائل الصيام، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 02-02-2019، بتصرف