غيبوبة السكر والوفاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
غيبوبة السكر والوفاة

ما هي غيبوبة السكر

غيبوبة السكر هي حالة مهدّدة للحياة تصنّف كاختلاط لمرض السكّري، حيث تسبّب الغياب عن الوعي مع العديد من الأعراض الأخرى، فعند كون الشخص مريضًا بالسكري، فإنّ انخفاض سكر الدم الشديد أو ارتفاعه الشديد يمكن أن يصل إلى غيبوبة السكر والوفاة، ومريض غيبوبة السكّر يكون على قيد الحياة، إلّا أنّه غير واعٍ ولا يستطيع أن يستجيب إلى المنبهات الخارجية الصوتية أو الضوئية أو غيرها، وعند ترك هذه الحالة بدون علاج فإنّها تقود إلى الموت في كثير من الأحيان، وفكرة غيبوبة السكر قد تكون مخيفة لمرضى السكري، إلّا أنّها يمكن الوقاية منها بالحفاظ على الخطة العلاجية والالتزام بتوصيات الطبيب. [١]

أعراض غيبوبة السكر

يمكن تصنيف أعراض غيبوبة السكر إلى صنفين، الأول وهو الأعراض التي تحصل عند انخفاض سكر الدم إلى مستويات قليلة جدًا، حيث يحتاج الدّماغ إلى السكر الطبيعي الموجود في الدّم -الجلوكوز- ليستطيع القيام بوظائفه بشكل سليم، فمن هذه الأعراض ما يأتي: [٢]

  • الصداع.
  • التعب العام.
  • الدوخة.
  • التخليط الذهني.
  • الإحساس بالخفقان في القلب.
  • الرعاش.

والصنف الثاني هو الأعراض التي تحصل عند ارتفاع مستويات سكّر الدم إلى مستويات عالية جدًا -تفوق 600 ملغ/ديسيلتر-، حيث تبدأ هذه الأعراض عادة بالإحساس المتزايد بالعطش، والمترافق مع الحاجة المتزايدة للتبول، ويمكن لتحليل سكّر الدم أن يبين نسبة السكّر بدقّة، كما يبين تحليل سكّر البول إذا كان السكر يُطرح عن طريق الكليتين -ويحصل هذا عندما تفوق نسبة السكّر في الدم 180 ملغ/ديسيلتر- ومن الأعراض التي تدل على الارتفاع الشديد في نسبة سكّر الدم ما يأتي:

  • الشعور بالتعب.
  • الانزعاج البطني أو الهضمي.
  • البشرة الشاحبة والجافة.

بينما تتمثّل الأعراض الأكثر شدّة -التي قد تتطلب الإجراءات الإسعافية- ما يأتي:

غيبوبة السكر والوفاة

يمكن لغيبوبة السكّر أن تحصل بتواتر أكبر عند مرضى السكري نمط II من مرضى السكري نمط I، كما تزداد نسبة غيبوبة السكري والوفاة عند المرضى المسنّين والمزمنين والمصابين بالإعاقات الدائمة، فكلّما تقدّم العمر مع عدم الحفاظ على نسبة السكر بالحدود الطبيعية -أو القريبة منها- ازدادت نسبة حصول هذا الاختلاط المميت [٣]، كما يمكن أن تحدث غيبوبة السكر كاختلاط يصيب مرضى السكري نمط I بشكل أشيع، وهو الحماض الكيتوني السكّري، وهو حالة من عدم قدرة الكليتين على التخلص من الكيتونات، وهي مواد استقلابية ينتجها الجسم للحصول على الطاقة بعد تحطيم الدّهون، حيث إنّ الكيتونات يمكن أن ترتفع عند الأشخاص السليمين الذين يخضعون لحمية قليلة الدهون بغرض تخفيض الوزن، إلّا أنها تحدث عند مرضى السكري بسبب عدم إنتاج الجسم لما يكفي من الإنسولين، وهو الهرمون الخافض لسكّر الدم، وتتراكم بكمّيات كبيرة محدثةً الحماض الكيتوني الذي يختلط بأمور خطيرة كثيرة أهمّها غيبوبة السكر والوفاة . [٤]

المراجع[+]

  1. Diabetic coma, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  2. What You Should Know About Recovery from Diabetic Coma, , "www.healthline.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  3. Diabetic Coma and Type 2 Diabetes, , "www.webmd.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited
  4. Can Diabetes Kill You?, , "www.health.com", Retrieved in 02-01-2019, Edited