غذاء الطفل في الشهر الخامس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣٠ ، ٨ أغسطس ٢٠١٩
غذاء الطفل في الشهر الخامس

الطفل في الشهر الخامس

يُعدّ عمر الخمسة أشهر من الأعمار التي يحدث فيها العديد من التغيرات عند الطفل على مستوى النمو والتطور الروحي الحركي، حيث يمكن أن يلاحظ الأهل على الطفل محاولاته الأولى للتحدّث كما يشاهد الكبار من حوله، كما تبدو عليه المحاولات للزحف والحركة، ولذلك على الأهل بداية التحضّر لحركة الطفل بعد فترة قصيرة، ومن الضروري معرفة الأغذية المناسبة التي على الأهل إطعامها للطفل في هذا العمر، وذلك لتجنّب مشاكل سوء التغذية، ولذلك سيتم الحديث في هذا المقال عن غذاء الطفل في الشهر الخامس، بالإضافة إلى التفصيل في التغذية عن طريق الحليب الاصطناعي أو الرضاعة الطبيعية. [١]

نمو الطفل في الشهر الخامس

على الرغم من أنّ نمو الطفل في الشهر الخامس يمكن أن يتفاوت بين طفل وآخر، وذلك بحسب العوامل الوراثية والعِرق والمنطقة الجغرافية والعديد من العوامل الأخرى، إلّا أنّ هناك بعض الخطوط العريضة التي يمكن اعتمادها فيما يخصّ نمو الطفل في الفترة ما بين الشهر الرابع والسادس، حيث يمكن اعتماد المعايير الآتية: [٢]

  • الوزن: يمكن أن يزداد وزن الطفل حوالي 500 غرام في الشهر الواحد، ويمكن القول أنّ الطفل في عمر 4 إلى 5 أشهر يكون قد وصل وزنه إلى ضعف وزن الولادة لديه.
  • الطول: يزداد طول الطفل حوالي 1.5 إلى 2.5 سنتمتر في الشهر الواحد في هذا العمر.
  • محيط الرأس: يزداد محيط الرأس حوالي 1 إلى 1.5 سنتمتر في الشهر الواحد.

غذاء الطفل في الشهر الخامس

إنّ غذاء الطفل في الشهر الخامس يحتاج لأن يكون 6 مرّات في اليوم الواحد، وذلك إمّا على شكل حليب صناعي أو طبيعي، إلّا أنّ هذا العمر يُعد العمر المثالي لبداية إدخال الأطعمة الصلبة إلى الطعام الذي يُعطى للطفل، ويجب التنويع عند إطعام الطفل مختلف أنواع الأطعمة الصلبة، وذلك مع الحفاظ على صحّة هذه الأطعمة وكونها مناسبة لهذا العمر ككمّية ونوعية، ويُفضّل عند إطعام الطفل هذه الأطعمة الجديدة البدء بإدخال النوع الجديد من الطعام والإبقاء عليه لفترة 3 أيام قبل الانتقال مجدّدًا لطعام مختلف. [٣]

غذاء الطفل في الشهر الخامس

يمكن تقديم الأغذية المختلفة للطفل في هذا العمر، ولكن باعتدال ومع الالتزام ببعض التعليمات والتوصيات، ولذلك سيتم التفصيل بأنواع الغذاء الذي يمكن تقديمه للطفل في هذا العمر، وذلك على الشكل الآتي: [٣]

الحبوب

يمكن إدخال الحبوب للطفل في الشهر الخامس بشكل مفرد، كالرز أو الشوفان بشكل مفرد، فهذه الحبوب يمكن أن تُهضم وتُمتص بشكل صحي ومناسب للطفل، ولا تحتوي على مسبّبات الحساسية الموجودة في القمح، ويمكن تقديم الحبوب بعد مزج ملعقة طعام أو اثنتين مع حليب الثدي أو الحليب الصنعي أو الماء لتكوين مركّب نصف سائل مشابه للحساء، ويتمّ تقديم هذا الغذاء بعد إطعام الطفل أو إرضاعه.

الخضروات

تحتوي الخضروات على العديد من الفيتامينات والمعادن المناسبة لنمو الطفل في هذا العمر، كما أنّها لا تتسبّب بالحساسية الغذائية كما هو الحال في الأطعمة الأخرى، ويمكن البدء بتقديم الجزر والبطاطس الحلوة، وعندما يتعوّد الطفل على هذه الأطعمة يمكن إضافة الأطعمة ذات المذاق الأقوى نسبيًا، مثل البازلاء والفاصولياء الخضراء والبروكلي والكرنب والقرنبيط والسبانخ.

الفواكه

إنّ الفواكه من الأطعمة حلوة المذاق وسهلة الهضم، وهي تمثّل خيارًا مناسبًا للغاية فيما يخص غذاء الطفل في الشهر الخامس، حيث يمكن تقديم التفاح المهروس والموز والإجاص والدرّاق للطفل في هذا العمر، وبعد تعويد الطفل على هذه الأطعمة، يمكن للأهل إدخال الفواكه الأخرى مثل الخوخ والكرز، ولكن يجب الانتباه إلى إزالة البذور والشوائب التي تكون مرتبطة مع هذه الثمار.

اللحوم

تملك اللحوم العديد من الفوائد الضرورية لنمو الطفل، فهي تحتوي على البروتين والحديد، فالبروتين يساعد في زيادة قدرة الشخص على تعلّم المهارات المختلفة كالحبو والمشي، ويمكن تقديم لحوم الدجاج والبقر مع بعض المنكّهات أيضًا.

الرضاعة الطبيعية للطفل في الشهر الخامس

هناك العديد من النصائح والخطوات التي تتعلق بإرضاع الطفل في الشهر الخامس، حيث يمكن أن تستفيد الأم من هذه الخطوات بمعرفة ما هو كافٍ ومناسب للطفل في هذا العمر، وسيتم الحديث في البداية عن تقديم الحليب الصناعي للطفل في الشهر الخامس، حيث تُنصح الأم بتقديم الحليب على الشكل الآتي: [٤]

  • تقديم قارورة تحتوي على 120 إلى 170 غرام من الحليب عند الصباح.
  • إطعام الطفل عندما يبدو عليه الجوع في بقية أوقات النهار، وهناك بعض الدلائل التي يمكن أن تُساعد في تحديد الجوع لدى الطفل بهذا العمر، حيث يبدأ بمصّ يده وإخراج لسانه ويبدو عليه الهياج العام.
  • يتم إطعام الطفل من الحليب الصنعي أو ما يتم إخراجه من حليب الثدي ووضعه بالقارورة، وذلك حتّى يتمّ إطعامه من 350 إلى 1000 غرام من الحليب في فترة 24 ساعة، حيث يمكن تقديم غذاء الطفل في الشهر الخامس كلّ 4 إلى 6 ساعات تقريبًا.
  • تقديم غذاء الحبوب الحاوي على الحديد مرة أو مرتين في اليوم وذلك بحسب توصيات الطبيب.

أمّا فيما يخص التوصيات والنصائح التي تتعلق بتغذية الطفل الرضيع، فإنّها تتضمّن الخطوات الآتية:

  • تقديم الحليب للطفل الرضيع في الصباح عندما يستيقظ، وتقديم ثدي واحد في البداية.
  • تقديم الثدي الآخر عندما ينتهي الرضيع من الأول، ففي عمر الخمس أشهر، يستطيع الطفل أن يرضع ما يقارب 5 إلى 10 دقائق من كل ثدي.
  • الاستمرار بالإرضاع للطفل طالما يبدو عليه الجوع خلال فترات النهار، فتبعًا لمنظمة صحة الأطفال، يستطيع الطفل هضم حليب الثدي بشكل أفضل بكثير من الحليب الصناعي، مما يعني أنّ الطفل يستطيع الرضاعة مرة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • أما ما هو متعلق بالرضاعة الصناعية، يجب تقديم غذاء الحبوب الحاوي على الحديد مرة أو مرتين في اليوم وذلك بحسب توصيات الطبيب.

المراجع[+]

  1. "Baby Development: Your 5-Month-Old", www.webmd.com, Retrieved 08-08-2019. Edited.
  2. "The Growing Child: 4 to 6 Months", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 08-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What to Feed a 5-Month-Old", www.livestrong.com, Retrieved 08-08-2019. Edited.
  4. "Feeding Schedule for a 5-Month-Old", www.livestrong.com, Retrieved 08-08-2019. Edited.