عوامل تزيد من فرصة الإصابة بالجلطات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عوامل تزيد من فرصة الإصابة بالجلطات

الجلطات أو السكتة القلبية تحدث عند انسداد أحد الشريانات التي تغذي القلب, و يمكن لهذا الانسداد أن يسبب تلف في عضلة القلب و يكون قاتل, و من مسببات الانسداد تجمع الكولسترول أو الدهون أو غيرها من المواد في الشريانات, و هناك العديد من العوامل التي تزيد من حدوث هذه الانسدادات و للتعرف عليها في ما يلي أبرزها:

  • السن يعتبر السن من أهم العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالسكتة القلبية, حيث أن الدراسات قد اثبتت بأن الرجال الذين يتجاوز أعمارهم 45 سنة أكثر عرضة للجلطات من الشباب و كذلك السيدات اللواتي تجاوزت أعمارهن 55 سنة.
  • السكري إن الأشخاص المصابين بالسكر أكثر عرضة من غيره للاصابة بالجلطات, و ذلك بسبب عدم تجاوب أجسامهم مع الأنسولين أو عدم وجود كميات كافية من الأنسولين الذي يسيطر على كمية الجلوكوز بالدم, حيث أن زياد كمية الجلوكوز يزيد من فرصة تشكل الجلطات.
  • الكسل يمكن للكسل أن يسبب العديد من الأمراض أهما السمنة و الجلطات, و لذلك يفضل أن يقوم الشخص بنشاطات جسدية بشكل مستمر حتى و لو كانت بسيطة, و ينصح الأطباء بممارسة النشاطات الرياضية لمدة 150 دقيقة كحد أدنى على مدار الأسبوع بحيث توزع هذه النشاطات على أيام الأسبوع.
  • الإجهاد النفسي يعتبر الغضب و الضغط النفسي من أهم مسببات الجلطات في حال استمرارها لفترات طويلة, و لذلك يفضل أن يحاول المرء السيطرة على أعصابه و الابتعاد عن المواقف التي يمكن أن تثير الغضب أو تسبب الضغط النفسي, و ينصح الأطباء بالاستعانة بالتدليك و الاستجمام و الاسترخاء لتخفيف حدة الضغط النفسي في حال التعرض له.
  • التدخين لا يمكن لأي شخص أن ينكر مضار التدخين العديدة, حيث أن يدمر صحة المدخن و من حوله, و يعتبر التدخين أحد العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالجلطات, و لكن عندما يتوقف المرء عن التدخين مهما كانت مدة التدخين التي استمر عليها تعود فرص الإصابة بالجلطات لوضعها الطبيعي.