عملية دوالي الخصية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٢ ، ٢٤ يونيو ٢٠١٩
عملية دوالي الخصية

دوالي الخصية

دوالي الخصيتين هي حالة مرضية تحدث عندما تتضخّم بعض الأوردة في كيس الصفن، بسبب عطل في بعض الصمامات التي تعمل على ضخ الدم، وتؤثر على حوالي 15 في المائة من الذكور، وتميل إلى أن تتكوّن في سن ما بين 15 و 25 سنة، ودوالي الخصيتين تشبه الدوالي الوريدية، ولكنّها تحدث حول الخصيتين بدلاً من الساقين، ولا تسبب عادة أي مشاكل خطيرة ولكنّها يمكن أن تؤثر على خصوبة الرجال المصابين بها، وعادةً ما تحدث الإصابة على جانب واحد ممن الخصيتين، وغالبًا ما تكون على اليسار، وسيتحدث هذا المقال عن عملية دوالي الخصية.[١]

أعراض دوالي الخصية

تكون أعراض دوالي الخصية في بعض الأحيان غير موجودة، ولكن قد تتظاهر بشكلٍ واضح لدى بعض الرجال، وتكون خفيفة في البداية، ولكن مع مرور الوقت قد تتوسّع دوالي الخصية وتصبح أكثر وضوحًا، وقد تم وصف دوالي الخصية على أنها كيس من الديدان، وهذه الحالة قد تسبب خصية منتفخة عادةً على الجانب الأيسر، ومن أعراض دوالي الخصية، الأعراض الآتية:[٢]

  • شعور بالانزعاج وعدم الراحة.
  • يزداد ذلك عند الإجهاد البدني والوقوف لساعات طويلة.
  • ويتفاقم عادةً على مدار اليوم.
  • الشعور بالراحة عند الاستلقاء على الظهر.
  • ضعف الخصوبة.

كما أنّ دوالي الخصية يمكن أن يكون لها تأثير على الخصوبة، حيث توجد في 35 -44% من الرجال المصابين بالعقم الأولي، وفي 45-81% من الرجال المصابين بالعقم الثانوي، حيث يستخدم مصطلح العقم الأساسي بشكل عام للإشارة إلى الزوجين اللذين لم ينجبا طفلًا بعد سنة واحدة على الأقل من المحاولة، ويدل العقم الثانوي على الأزواج الذين أنجبوا مرة واحدة على الأقل ولكنهم غير قادرين على ذلك مرة أخرى.[٣]

تشخيص دوالي الخصية

يعدّ التشخيص مهمّ جدًا لمعرفة إن كان الشخص يحتاج إلى عملية دوالي الخصية أم سيتحسن على العلاجات الأخرى، ويتم التشخيص عن طريق إجراء فحص بدني، والذي قد يكشف عن وجود تورّم قاسي نوعًا ما فوق الخصية، والتي تبدو وكأنها كيس من الديدان، فإذا كان حجمها كبيرًا بما يكفي، فسيتمكن الطبيب من الشعور بها، وإذا كان لديه دوالي الخصية الأصغر، فقد يطلب الطبيب منه أن يقوم بمناورة فالسالفا وهي أن يقف المريض ويأخذ نفسًا عميقًا ويمسكه، ممّا يساعد الطبيب على اكتشاف تضخم غير طبيعي للأوردة في الخصية، وإذا كان الفحص البدني غير حاسم، فقد يتطلّب الأمر فحص من خلال الموجات فوق الصوتية، وقد يستخدم هذا الاختبار الذي يستخدم موجات صوتية عالية التردد لإنشاء صور دقيقة للهياكل داخل الجسم لضمان عدم وجود سبب آخر للأعراض المرافقة، وفي بعض الحالات قد يوصي الطبيب بإجراء مزيد من اختبارات التصوير لاستبعاد الأسباب الأخرى لدوالي الخصية، مثل وجود ورم يضغط على الوريد المنوي.[٢]

علاج دوالي الخصية

بالرغم من أنّ بعض حالات الدوالي قد تحتاج العلاج من خلال إجراء عملية دوالي الخصية، إلّا أنّه ليس من الضروري دائمًا علاج هذه الحالة المرضية، ومع ذلك يجب الخضوع إلى العلاج إذا كانت دوالي الخصية:[٣]

  • تسبب ألمًا وانزعاجًا.
  • تؤدي إلى ضمور الخصيتين.
  • تسبب العقم أو عدم الإنجاب.

وقد تشكل دوالي الخصية مشاكل واضطرابات في أدواء وعمل الخصية، وكلما بدأ الشخص بالعلاج مبكرًا، كلما كانت فرصته في تحسين إنتاج الحيوانات المنوية أكبر وأفضل، وقد يساعد ارتداء ملابس داخلية ضيقة أو حزام مطاط أحيانًا في توفير الدعم الذي يخفف من الألم أو الانزعاج، وقد يكون العلاج الإضافي -إجراء عملية دوالي الخصية- ضروريًا إذا تفاقمت الأعراض.

عملية دوالي الخصية

يلجأ الأطباء إلى عملية دوالي الخصية إذا كانت الأعراض شديدة وتسبب الانزعاج والألم للمريض، وإذا أدّت الدوالي إلى العقم الأولي أو الثانوي، وهناك ثلاث خيارات جراحية ممكنة لإجراء عملية دوالي الخصية:[١]

  • استئصال الدوالي: ويتم إجراء الجراحة المفتوحة تحت التخدير الموضعي أو العام، حيث يصل الجراح إلى المنطقة من خلال الفخذ، أو من خلال البطن أو الفخذ العلوي وذلك أقل شيوعًا، وباستخدام المجهر الجراحي والموجات فوق الصوتية، سيقوم الطبيب الجرّاح بإغلاق الأوردة المصابة لإعادة توجيه الدم عبر أوعية صحية أخرى، وًعادة ما يكون الألم بعد الجراحة في حدّه الأدنى، ويمكن للشخص المصاب العودة إلى أنشطته الطبيعية في وقتٍ قريب.
  • الجراحة التنظيرية: حيث يقوم الجراح بعمل شق صغير في البطن ويمرر أداة جراحية صغيرة خلال الفتحة، ويقوم بمعالجة دوالي الخصية من خلالها.
  • الانصمام عن طريق الجلد: يقوم أخصائي الأشعة بإدخال أنبوب أو قسطرة في الجسم عبر الرقبة أو الفخذ، ثمّ يتم تمرير الأدوات من خلال الأنبوب، ويستخدم الطبيب الجرّاح لفافات أو مواد كيميائية لإغلاق الوريد المصاب، ويمكن القيام بذلك كإجراء للمرضى في العيادات الخارجية، ويكون وقت الشفاء قصير نسبيًا.

ويعّد الإجراء الجراحي آمنًا نسبيًا، ولكن قد يتطور إلى خثار الوريد الكلوي نادرًا ممّا يمكن أن يؤثر على الكلى وقد يحتاج إلى مزيد من الجراحة، وفي بعض الأحيان تتوسع الأوردة التي يمر خلالها الدم بعد الجراحة وعندها سيكون العلاج الإضافي ضروريًا، وبشكلٍ عام قد يشكّل إصلاح دوالي الخصية أو عملية دوالي الخصية مخاطر قليلة نسبيًا، والتي قد تشمل:[٢]

  • تراكم السائل حول الخصيتين أو ما يسمى بالقيلة المائية.
  • تكرار حدوث دوالي الخصية.
  • حدوث الإصابة بعدوى ما.
  • يمكن أن يتأثر الشريان ويتضرر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is a varicocele and should I worry about it?", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 24-06-2010. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Varicocele", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-06-2010. Edited.
  3. ^ أ ب "Varicocele", www.healthline.com, Retrieved 24-06-2010. Edited.