عملية شفط الدهون وتكسيرها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عملية شفط الدهون وتكسيرها

شفط الدهون

يعاني العديد من الأشخاص ذكوراً وإناثاً من مشكلة الدهون المتراكمة في جميع أنحاء الجسم في حال الإصابة بالسمنة وخاصةً في منطقة الأرداف والبطن، وتظهر هذه الدهون أيضاً لدى الأشخاص الرياضيين الذين لا يستطيعون التخلص من الشحوم المتواجدة في مناطق معينة من أجسادهم بالرغم من ممارستهم للأنشطة البدنية المتنوعة الأمر الذي يدفع البعض منهم إلى إجراء عملية شفط الدهون، وتعد هذه العملية من العمليات الجراحية التجميلية يتم من خلالها استئصال الأنسجة الدهنية تحت الجلد، وسيُقدم في هذا المقال معلومات عن عملية شفط الدهون وتكسيرها.

طريقة إجراء عملية شفط الدهون وتكسيرها

  • يقوم الطبيب قبل إجراء عملية الشفط بتذويب الدهون باستعمال تقنياتٍ متنوعة لتسهيل هذه العملية، وفي حال كانت كمية الدهون قليلة فإنها لا تحتاج إلى تخدير عام.
  • عند تواجد كميات كبيرة من الدهون؛ يستخدم الطبيب التخدير الكلي لإجراء عملية تستغرق مدتها من ساعة إلى أربع ساعات.
  • عملية شفط الدهون في منطقة الأرداف أو الجزء السفلي من الجسم لا تحتاج إلى التخدير الكلي وإنما لتخدير نصفي.
  • يتم إجراء هذه العملية في مناطق معينة من الجسم مثل الفخذين والأرداف والبطن؛ بحيث يستخدم الطبيب أنبوب خاص سمكه لا يتجاوز 1سم يتم إدخاله إلى المنطقة المراد شفط الدهون منها من خلال فتحاتٍ في الجلد بمقدار يتراوح من 2مم إلى 3مم.
  • يشعر المريض أثناء إجراء العملية ودخول الأنبوب الخاص بشفط الدهون للجسم بوخزٍ بسيط، ويجب على المريض الذي يشعر بألمٍ شديد إخبار الطبيب في حال استخدام التخدير النصفي أو الموضعي.
  • بعد الانتهاء من إجراء العملية تُربط المنطقة التي تعرضت للشفط برباطٍ ضاغط لتفادي حدوث التورمات لمدة ثلاثة أسابيع.

أنواع شفط الدهون

  • شفط الدهون بالحقن: يستخدم الطبيب محلول مكون من أبنفرين ومادة ليدوكين ومحلول مكون من الملح والماء، يتم تعقيم المحلول ويتم حقنه في المنطقة المراد شفطها باستخدام الأنبوب الرقيق.
  • شفط الدهون بالموجات الفوق صوتية: تُستخدم هذه العملية باستخدام موجات الطاقة التي تساعد على تكسير دار الخلايا الدهنية تحت الجلد فتتحول إلى سائل يسهل شفطه.
  • شفط الدهون بالليزر: استخدام الليزر يساهم في إذابة الدهون فتتحول إلى سائل يسهل شفطه باستعمال أنبوب الشفط.
  • شفط الدهون بدون جراحة: هذه الطريقة في شفط الدهون تحتاج إلى عدة جلسات للتخلص من الدهون بشكلٍ كامل وتعتمد على استعمال الليزر خارجياً بحيث يكون منخفض الكثافة، أو يتم استخدم أنواع معينة من الحقن تساعد على إذابة الدهون القاسية في مناطق الجسم الصعبة ويتم التخلص منها تدريجياً عن طريق البول.

مضاعفات عملية شفط الدهون

  • إصابة المريض بالالتهابات أو العدوى.
  • حدوث جلطات الدم أو الجلطات الدهنية التي قد تنتقل إلى منطقة الرئتين وتسبب الوفاة.
  • إصابة الأعصاب بالتلف.
  • ظهور تورم في المنطقة التي تعرضت لعملية الشفط قد يدوم لأسابيع.
  • الإصابة بحروقٍ في الجلد.
  • إصابة أحد أعضاء الجسم بالثقب.
  • في حال شفط كمية كبيرة من الدهون قد تتعرض المنطقة تحت الجلد للتمزق.
  • ظهور الندوب على الجلد.

فيديو عن نصائح بعد عملية شفط الدهون

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية دانة بردقجي عن نصائح بعد عملية شفط الدهون: