عملية ربط المعدة وآثارها الجانبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
عملية ربط المعدة وآثارها الجانبية

عملية ربط المعدة

عملية ربط المعدة هي واحدة من العمليات التي تصنف ضمن عمليات جراحة البدانة، حيث تقوم على ربط القسم العلوي من المعدة لتكوين كيس معدي صغير يمنع المريض من تناول وجبات كبيرة، كما يبقي على الإحساس بالشبع لفترة أطول من المعتادة، وتُجرى هذه العملية عند الأشخاص الذين يعانون من البدانة المرضية التي يمكن أن تترافق مع العديد من الأمراض الصحية، والذين لم يستطيعوا تخفيف الوزن بالطرق التقليدية مثل: التمارين الرياضية والحميات الغذائية، أو الذين يعانون من الأمراض الاستقلابية التي قد تمنعهم من القيام بالإجراءات التي تساعد في تخفيف الوزن، وتُجرى عملية ربط المعدة عادة في العيادات الخارجية تحت التخدير العام، ويستطيع الشخص الخروج من المستشفى بنفس يوم الإجراء، وتستغرق العملية حوالي 30 إلى 60 دقيقة. [١]

لماذا تجرى عملية ربط المعدة

عادة ما يتم اقتراح عملية ربط المعدة من قبل الطبيب للمريض الذي يعاني من البدانة المفرطة مع فشله في تخفيف الوزن بالطرق التقليدية، ويجب التنويه إلى أنّ هذه العملية لا تُعد حلًّا سريعًا لمشكلة البدانة، فهي تغير بشكل كبير من عادات الشخص الطعامية، كما يجب على من يخضع لها أن يلتزم بحمية غذائية ويقوم بالتمارين الرياضية بشكل مدروس، وعند عدم القيام بالتوصيات التالية للعملية، فإنّه من الممكن جدًا أن يعاني الشخص من اختلاطات ومشاكل صحية، أو من عدم انخفاض في الوزن بالطريقة التي أرادها المريض.

ويجب على من يخضع لهذه العملية أن يكون سليمًا من الناحية الذهنية، وألّا يعاني من مشاكل إدمانية على الكحول أو المخدّرات، وعادة ما يقوم الطبيب باستخدام مُؤشر كتلة الجسم BMI لتحديد الأشخاص الذين يمكن أن يستفيدوا من عملية ربط المعدة بشكل جيد، فالمجال الطبيعي لمشعر كتلة الجسم يتراوح بين 18.5 و25، ويمكن القول أنّ الأشخاص المرشحون للجراحة يعانون من حالة البدانة على الشكل الآتي: [٢]

  • مؤشر BMI بقيمة 40 أو أكثر، وهذا غالبًا ما يعني الوزن الزائد عن الوزن المثالي بحوالي 45 كيلوجرام عند الرجال و36 كيلوجرام عند النساء.
  • مؤشر BMI بقيمة 35 أو أكثر مع وجود مشكلة طبية خطيرة يمكن أن تتحسن مع خسارة الوزن، ومن المشاكل الطبية هذه: متلازمة توقف التنفس أثناء النوم وداء السكري نمط 2 وارتفاع التوتّر الشرياني والأمراض القلبية وغيرها.

الآثار الجانبية لعملية ربط المعدة

غالبًا ما تكون عملية ربط المعدة آمنة بشكل عام، فاحتمالية الوفاة الناجمة عن هذه العملية تُقدّر بأقل من 1 إلى كل 3000 عمل جراحي، وتتضمن المشاكل والآثار الجانبية الأكثر شيوعًا والتي يمكن أن تنجم عن عملية ربط المعدة ما يأتي: [٣]

  • الغثيان والتقيؤ، وهي من الأعراض التي عادة ما يمكن تخفيفها بتقليل شدّة الرباط الذي تم وضعه على المعدة.
  • بعض الاختلاطات الجراحية الصغيرة، والتي تتضمن المشاكل المتعلقة بجهاز الربط والإنتانات التي يمكن أن تصيب الجرح والنزيف الخفيف، وتحدث هذه الاختلاطات في أقل من 10% من الحالات.
وبخلاف عملية قص المعدة، فإن عملية ربط المعدة لا تتعارض مع قدرة الجسم والجهاز الهضمي على امتصاص كامل المواد الغذائية التي يتناولها الشخص، ولذلك فإن عوز الفيتامينات التالي لهذه العملية يُعدّ أمرًا نادرًا.

المراجع[+]

  1. How does a gastric band work?, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 04-03-2019, Edited
  2. Laparoscopic gastric banding, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 04-03-2019, Edited
  3. What Is Gastric Banding Surgery for Weight Loss?, , "www.webmd.com", Retrieved in 04-03-2019, Edited