علامات الحسد في البيت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
علامات الحسد في البيت

الحسد

الحسد مرض من أمراض النفس، وغالبًا ما يقع بين الأقران، الذين يكون بينهم تنافس على شيء ما، لكراهة أحدهما، أو لفضل الآخر عليه، وهو من أعظم مداخل الشيطان، وهو خصلة ذميمة من خصال اليهود، قال تعالى: {أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَىٰ مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ ۖ }،[١] وقد قيل إن أول ذنب عصي الله به ثلاثة: الحرص والكبر والحسد، فالحرص من آدم -عليه السلام-، والكبْر من إبليس، والحسد من قابيل حيث قتل هابيل، والحسد نوع من معاداة الله، فالحاسد يكره نعمة الله على عبده، ويحب زوالها، والله يكره ذلك فهو مضاد لله في قضائه وقدره ومحبته وكراهيته، وهو منافي للأخوة في الدين، وسيدور هذا المقال حول علامات الحسد في البيت.[٢]

علامات الحسد في البيت

الحسد من الأمراض الخطيرة التي تفتك بالمجتمع وتدمره، وقد انتشر الحسد في الفترة الأخيرة بشكلٍ كبير وذلك بسبب انتشار مواقع التواصل الاجتماعي وعرض الناس لما يملكون وما يقومون به على هذه المواقع، مما يؤدي إلى إصابتهم بالحسد، وحريٌّ بالمسلم أن يكون حريصًا على نفسه وعياله وبيته، ومن علامات الحسد في البيت ما يأتي:[٣]

  • إذا وقع الحسد على النفس يصاب صاحبها بشيء من أمراض النفس، ومنها ما يأتي:
    • يصاب بالصدود عن الذهاب إلى مكان دراسته أو عمله.
    • يصاب بميل للانطواء والانعزال.
    • يشعر بالاختناق ويصير لا يستقر له حال.
  • إذا كان الحسد واقعًا على المال؛ فيصاب المحسود بما يأتي:
    • ارتباك وضيق في التعامل مع غيره بشأن المال.
    • قد تتعرض البضائع للتلف وتخيم على حركة البيع سحابة من الركود والكساد.
    • يضيق صاحب المال المحسود ذرعًا ولا يقبل التحدث عنه أو العمل من أجله.
  • إذا كان الحسد واقعا على البدن فإنه المحسود يصاب بما يأتي:
    • الخمول والكسل والهزال.
    • كثرة التنهد والتأوه وبعض الأوجاع، وليس بلازم أن تظهر جميع هذه الأعراض على المحسود بل قد يظهر بعضها فقط.

مراتب الحسد

الحسد من الأخلاق المذمومة والمنهي عنها في الشريعة الإسلامية، وفي الحديث الشريف عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لا تَحاسَدُوا، ولا تَناجَشُوا، ولا تَباغَضُوا، ولا تَدابَرُوا، ولا يَبِعْ بَعْضُكُمْ علَى بَيْعِ بَعْضٍ، وكُونُوا عِبادَ اللهِ إخْوانًا"،[٤] وبالإضافة إلى علامات الحسد في البيت فإن للحسد مراتب ومن مراتب الحسد ما يأتي:[٥]

  • تمنّي زوال النعمة عن المنعَم عليه ولو لم تنتقل للحاسد.
  • تمنّي زوال النعمة عن المنعَم عليه وحصول الحاسد عليها.
  • تمنّي الحصول على مثل النعمة التي عند المنعَم عليه حتى لا يحصل التفاوت بينهما، فإذا لم يستطع الحصول عليها تمنى زوالها عن المنعَم عليه.
  • حسد الغبطة ويسمى حسدًا مجازًا: وهو تمني الحصول على مثل النعمة التي عند المنعَم عليه من غير أن تزول عنه فهذا الحسد محمود، عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "لَا حَسَدَ إلَّا في اثْنَتَيْنِ: رَجُلٌ آتَاهُ اللَّهُ مَالًا فَسُلِّطَ علَى هَلَكَتِهِ في الحَقِّ، ورَجُلٌ آتَاهُ اللَّهُ الحِكْمَةَ فَهو يَقْضِي بهَا ويُعَلِّمُهَا".[٦]

المراجع[+]

  1. سورة النساء، آية: 54.
  2. "" الحسـد ""، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.
  3. "أعراض الإصابة بالحسد"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.
  4. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 2564، صحيح.
  5. "الحسد: أسبابه وأضراره وعلاجه"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري ، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 73، صحيح.