علامات تدل على تعرض الطفل لمضايقات في المدرسة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علامات تدل على تعرض الطفل لمضايقات في المدرسة

في بعض الأحيان لا تكون بيئة المدرسة آمنة, و في الغالب لا يستطيع المدرسين التواجد في كل الأماكن لمراقبة تصرفات الأطفال و المحافظة على النظام,  كما و يوجد بعض الأطفال الذين يعانون من مشاكل أسرية,  تؤثر على سلوكهم, مما يجعلهم متسلطين و عنيفين, و من العلامات التي تبين تعرض الأطفال لمضايقات في المدرسة ما يلي:

  • عندما يعود الطفل من المدرسة جائع بشكل متكرر, قد يكون هذا دليل جيد على تعرض الطفل لمضايقات, فيعتبر سرقة أو أخذ الطعام من الأطفال أحد أساليب المضايقة الشائعة, و أحيانا يتعدى الأمر لأخذ النقود المخصصة للطعام, كما ينبغي الانتباه لأغراض الطفل, ففي حال فقدان أحدها دون وجود مبرر منطقي لذلك, في الغالب يكون السبب راجع إلى أخذها من قبل الآخرين بالغصب.
  • في حال أظهر الطفل خوف أو عدم راحة في استخدام حافلة المدرسة, يرجح أن يكون السبب هو تعرضه لمضايقات في الحافلة, و تعد بيئة الحافلة مناسبة جدا للمضايقات, و ذلك لعدم وجود المدرسين لمنعها, و لإنشغال السائق بالقيادة.
  • إن استخدام الطفل لدورة المياه عند عودته من المدرسة مباشرة بشكل متكرر, يعتبر من أحد علامات المضايقة أيضا, وذلك لتجنبه استخدام دورات المياه في المدرسة, لكونها أماكن لا يتواجد فيها المدرسين و تؤمن ظروف جيده للمضايقة.
  • هل يفضل الطفل الوحدة بشكل مفاجئ, هل يظهر عليه الحزن و المزاج السيئ و التوتر, و هل يتكرر طلبه بعدم الذهاب للمدرسة, و هل أصبح فجأة يعاني من مشاكل في النوم,؟ إن كل هذه العلامات تشير غلى وجود مضايقات خلال المدرسة, مما يؤثر سلبا على  شخصية الطفل فيغيرها.

يجب الانتباه إلى أن أغلب الأطفال لا يشعرون بالراحة في التحدث مع عائلاتهم عن هذا النوع من الأمور المزعجة, و أنه من الصعب على الآباء معرفة حدوث مثل هذه المضايقات, و لذلك يجب على الوالدين الانتباه لهذه العلامات الدقيقة لمعرفة ما الذي يجري مع أبنائهم,  كما و يجب عليهم التكلم مع أبنائهم بشكل يومي عن حياتهم اليومية, و تأمين الجو المناسب لهم ليتحدثوا دون خوف أو إحراج, و ينبغي الانتباه  أيضا, إلى أنه ليس بالضرورة أن تكون المضايقات جسدية و لها أثر على جسد الطفل, و في حال وجود شكوك حول تعرض الطفل لمضايقات, يجب على أحد الوالدين التحدث بشكل مباشر مع المدرس المسؤول عن الطفل, أو مع مدير المدرسة, وذلك لعدم علم المدرسين و المسؤولين في المدرسة عن وجود مثل هذه المضايقات, و كإجراء احترازي, يفضل أن يختار الوالدين مدرسة تمتلك نظام يحد من المضايقات بشكل كبير, و تفرض عقاب شديد في حال حدوثها.