علامات الحمل المبكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علامات الحمل المبكرة

الحمل

يحدث الحمل عندما تقوم الحيوانات المنوية بتلقيح البويضة، وستظهر علامات الحمل المبكرة عندما تزرع هذه البويضة نفسها على جدار الرحم بعد الانتقال إليه، وعادةً ما يستمر الحمل لمدة أربعين أسبوعًا، ويجب أن تحصل المرأة الحامل على رعاية ومتابعة خلال فترة الحمل فور تشخيصها بالحمل، وذلك للحفاظ على حملٍ صحي، وأيضًا يجب أن تقوم المرأة الحامل برعاية نفسها ورعاية جنينها خلال فترة الحمل، حتى يتم ولادة طفل سليم لا يعاني من أي مشاكل.[١]

علامات الحمل المبكرة

ستظهر العديد من علامات الحمل المبكرة على المرأة، ولكن يجب أن يتم التأكد من الحمل عن طريق استخدام اختبارات الحمل، وذلك لأن العديد من هذه العلامات قد تكون بسبب حالة مرضية وليست بسبب الحمل، وعلامات الحمل المبكرة تشمل:[٢]

  • انقطاع الدورة الشهرية: يعتبر انقطاع الدورة الشهرية من أكثر علامات الحمل شيوعًا.
  • حدوث تغيرات في الثدي: عند حدوث الحمل قد تظهر تقرحات على الأثداء، وأيضًا قد تتورم الأثداء أو قد تصبح حلمات الثدي أكبر ولونها داكن.
  • حدوث نزيف خفيف: قد يحدث نزيف خفيف عندما تزرع البويضة نفسها على جدار الرحم.
  • حدوث تشنجات: عادةً ما تحدث تشنجات عند حدوث الدورة الشهرية، ولكن إن حدثت تشنجات دون وجود الدورة الشهرية فيجب أن تقوم المرأة بإجراء اختبار الحمل.
  • غثيان وقيء: حدوث غثيان وقيء في فترة الصباح تعتبر علامة على الحمل، وغالبًا ما يبدأ حدوث الغثيان والقيء من الأسبوع الثاني إلى الأسبوع الثامن من الحمل، وتجدر الإشارة إلى أن المرأة قد تشعر بالغثيان في أي وقت من اليوم وليس في الصياح فقط.
  • التعب: يعتبر الشعور بالتعب والإجهاد من علامات الحمل المبكرة، وعادةً ما يحدث هذا التعب بسبب تغير مستوى هرمون البروجسترون في الجسم.
  • حدوث تقلبات في الرغبة للطعام: في الثلث الأول من الحمل قد تشعر المرأة بالرغبة الشديدة لتناول بعض الأطعمة.
  • ظهور أعراض مرتبطة بالمعدة والأمعاء: سيؤدي الحمل إلى حدوث زيادة في التبول عند المرأة، وأيضًا في بداية الحمل قد تصاب المرأة بالإمساك أو بالانتفاخ.
  • الإحساس بشعور مختلف: ستشعر المرأة بأنها حامل نتيجة التغيرات الفسيولوجية والهرمونية التي تحدث عندما يتم الحمل.
  • فقد موانع الحمل: فقد أحد الطرق المستخدمة لمنع الحمل كعدم أخذ المرأة لحبوب منع الحمل قد يكون علامة على حدوث الحمل.

طرق منع الحمل

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لمنع الحمل كحبوب منع الحمل والتي تعمل على منع الحمل حتى بعد الجماع، وأيضًا يوجد العديد من الطرق الأخرى التي تساعد على منع الحمل، وهذه الطرق تشمل:[٣]

  • طرق تعمل على منع الحيوانات المنوية من الوصول للبويضة: قد يتم استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي أو الإسفنجة المانعة للحمل لمنع حدوث الحمل.
  • طرق منع الحمل الهرمونية: قد يتم استخدام حبوب منع الحمل أو وضع حلقة على المهبل أو زرع مانع للحمل، أو حقن مواد لمنع حدوث الحمل.
  • استخدام الأجهزة: قد يتم وضع لولب داخل الرحم كاللولب النحاسي، وذلك لمنع حدوث الحمل.
  • طرق تعمل على منع الحمل بشكل دائم: قد يتم إستئصال الأسهر -وهو جزء من الجهاز التناسلي الذكري ويعمل على نقل الحيوانات المنوية-، وأيضًا قد يتم إجراء الربط البوقي لمنع حدوث الحمل بشكل دائم.
  • استخدام طرق طبيعية لمنع الحمل: تجنب الجماع خلال فترة الإباضة والتي يتم معرفتها عن طريق درجة حرارة الجسم أو عن طريق المخاط الخارج من المهبل يؤدي إلى منع حدوث الحمل.

المراجع[+]

  1. What Do You Want to Know About Pregnancy?, , "www.healthline.com", Retrieved in 18-1-2019, Edited
  2. Should you take a pregnancy test? 10 signs, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 18-1-2019, Edited
  3. Birth control, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 18-1-2019, Edited