علامات ارتفاع هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علامات ارتفاع هرمون الحليب

هرمون الحليب

يُعبّر هرمون الحليب عن الهرمون الذي يُفرز عن طريق الغدّة النّخامية؛ حيث إنّه يُفرز في الدّم، ويعود سبب ارتفاع هرمون الحليب في الجسم إلى حدوث الحمل؛ حيث تتضاعف مستوياته 10 مرات أثناء فترة الحمل؛ حيث تبقى نسبته مرتفعة خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، وتعود النّسبة لطبيعتها بعد عدّة أشهر من توقّف عمليّة الرضاعة الطبيعيّة، كما تختلف نسبة الهرمون خلال اليوم الواحد؛ حيث إنّه يرتفع أثناء الليل وعند الإجهاد البدني والعاطفي، كما يمكن أن يرتفع نتيجةً لعدّة عوامل منها تناول بعض أنواع الأدوية والإصابة بأورام الغدّة النّخامية، وفي هذا المقال طرح للموضوع علامات ارتفاع هرمون الحليب وأسبابه وتشخيصه.

ارتفاع هرمون الحليب

إنّ ارتفاع هرمون الحليب "Prolactinoma" هي حالة طبية يتسبب بها ورم غير سرطاني في الغدّة النخاميّة في الدماغ وينتُج عنها إنتاج الهرمون بشكلٍ أكبر، وتعتبر من أكثر نوع شيوعًا بين الأورام التي تتطوّر في الغدّة النّخامية وتُفرز الهرمونات، وتؤثّر هذه الحالة بشكلٍ رئيس على مستويات بعض الهرمونات الجنسيّة ويؤدّي إلى انخفاضها كالإستروجين لدى المرأة والتوستيرون لدى الرّجال، وعلى الرّغم من أنّ ارتفاع هرمون الحليب من الحالات الصحيّة التي لا تُهدد الحياة إلّا أنّها قد تؤثّر على الرؤية وتُسبب العقم وبعض الآثار الأخرى، وغالبًا ما يُعالج الطبيب هذه الحالة باستخدام الأدوية العلاجيّة التي تُعيد الهرمون لمستوياته الطبيعيّة، أو عن طريق إجراء الجراحة لاستئصال الورم الموجود في الغدّة النّخامية.[١]

علامات ارتفاع هرمون الحليب

تظهر العلامات والأعراض نتيجةً لارتفاع هرمون الحليب بشكلٍ كبيرٍ في الدّم أو من الضغط المحيط بالأنسجة نتيجةً لورم ضخم، وتختلف العلامات التي تظهر نتيج لمشكلة ارتفاع هرمون الحليب عند الرجال والنّساء بسبب إمكانيّة تعطيل هرمون الحليب للأجهزة التناسلية، وما يأتي علامات ارتفاع هرمون الحليب:[١]

علامات ارتفاع هرمون الحليب عند الإناث

  1. عدم انتظام الحيض أو انقطاعه.
  2. إفراز الحليب من الثدي على الرّغم من عدم الحمل أو الإرضاع.
  3. الألم عند الجماع بسبب جفاف المهبل.
  4. ظهور حب الشباب ونمو شعر الوجه الشديد.

علامات ارتفاع هرمون الحليب عند الذكور

  1. ضعف الانتصاب.
  2. ضعف الجسم وشعر الوجه.
  3. كبر حجم الثديين؛ إلّا أنّها من العلامات غير الشائعة.

علامات ارتفاع هرمون الحليب لكلا الجنسين

  1. قلّة كثافة العظام.
  2. العقم.
  3. الصداع.
  4. انخفاض إنتاج هرمون آخر من الغدّة النّخامية بسبب ضغط الورم.
  5. قلّة الرّغبة الجنسية.
  6. اضطرابات في الرؤية.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

يعود سبب ارتفاع هرمون الحليب لنوع من أنواع الأورام التي تتطّور في الغدّة النخامية، وإنّ السبب وراء تكوّن هذه الأورام غير معروفًا حتّى الآن، إلّا أنّ هناك بعض الأسباب المحتملة لظهوره ومنها تناول بعض أنواع الأدوية العلاجية وظهور أورام الغدّة النخامية الأخرى وضعف نشاط الغدّة الدّرقية وحدوث تهيّج مستمرًا في الصّدر والحمل والرضاعة الطبيعيّة، أمّا الغدّة النخامية التي تُفرز هرمون الحليب فتُوجد بقاعدة الدّماغ، وتتميّز بحجمها الصغير الذي يُشبه شكل حبّة البازيلاء؛ وعلى الرّغم من صغر حجمها إلّا أنّها تؤثّر على كل جزء من أجزاء الجسم؛ حيث إنّ الهرمونات الخاصّة بها تُساهم في تنظيم الأنشطة المهمّة في الجسم كالنّمو والتمثيل الغذائي وضغط الدّم والتّكاثر.[١]

تشخيص وعلاج ارتفاع هرمون الحليب

يُمكن تشخيص مشكلة ارتفاع هرمون الحليب عبر إجراء فحص الدّم، وفي حالة اكتشاف ارتفاع مستويات الهرمون في الدّم يلجأ الطبيب لفحص نشاط الغدّة الدرقية والاستفسار عن الأدوية والظروف التي تُثير إفراز الهرمون، ويُمكن فحص مستويات الهرمون عبر إجراء فحص الرنين المغناطيسي؛ حيث إنّه يُعتبر الفحص الأكثر دقّةً وحساسيّةً لتشخيص المشكلة، ويُمكن إجراء اختبار الرنين بشكلٍ مستمر لمراقبة تطوّر الورم وآثار العلاج، كما يُمكن استخدام التّصوير بجهاز الحاسوب للحصول على تصوير مقطعي للغدّة النّخامية؛ إلّا أنّ هذا الفحص أقل حساسيةً ودقّةً مقارنةً بالرنين المغناطيسي، وبعد الانتهاء من التّشخيص يلجأ الأطباء لفحص وتقييم إفراز هرمونات الغدّة النّخامية الأخرى، كما قد يطلب الطبيب من المريض إجراء فحص للعين للتّأكّد من مجالات الرؤية نسبةً لحجم الورم، وذلك لأنّ الأعصاب البصرية تقع بالقرب من الغدّة النّخامية وأي نمو في الغدّة يؤدّي للاصطدام بهذه الأعصاب، وتُعالج مشكلة ارتفاع هرمون الحليب في الجسم عبر الأدوية في بداية الأمر، وفي حالة عدم إظهار الأدوية للفاعلية فتُستخدم العمليّات الجراحيّة، وإنّ العلاج الطبي المُستخدم لعلاج المشكلة جزئيّ الفاعلية؛ لذلك يمكن الجمع بين الأدوية والجراحة والإشعاع للتخلّص من المشكلة، حيث يتضمّن علاج المشكلة بعض الأهداف ومنها ما يأتي:[٢]

  • إرجاع نسب إفراز هرمون الحليب لمستوياته الطبيعيّة.
  • التّقليل من حجم الورم.
  • علاج اضطرابات البصر.
  • إعادة النّشاط الطبيعي للغدّة النّخامية.

مخاطر إجراء تحليل ارتفاع هرمون الحليب

يحمل  إجراء اختبار هرمون الحليب القليل من المخاطر والمضاعفات الصحيّة التي قد تُصيب جسم الإنسان، حيث قد يتعرّض المريض للإصابة بكدمة صغيرة بالقرب من الموقع المُستخدم لسحب الدّم، لذلك يجب الضغط على موقع سحب العينة لفترة من الزّمن بعد إزالة الإبرة المُستخدمة للتقليل من الكدمات الناتجة، كما قد يشعر المريض بالدوخة والإغماء، وقد يتعرّض الوريد للالتهاب بعد إجراء الاختبار في حالة نادرة تُسمّى الالتهاب الوريدي، ويُمكن معالجة هذه الحالة بوضع كمادات دافئة على موقع السحب عدّة مرات في اليوم، كما يُمكن أن يواجه المريض نزيفًا مستمرًا في حالة إصابته بمرض النّزف، لذلك يجب إعلام الطبيب في حالة تناول الأدوية المُسيلة للدّم كالأسبرين وغيرها.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت Prolactinoma, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 23-12-2018, Edited
  2. Prolactinoma (Pituitary Tumor), , "www.medicinenet.com", Retrieved in 23-12-2018, Edited
  3. Prolactin Level Test, , "www.healthline.com", Retrieved in 23-12-2018, Edited