علامات إعراب الفعل المضارع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩
علامات إعراب الفعل المضارع

الإعراب

يمكنُ تعريف الإعراب في اللغة العربية على أنّه تغيير يحدثُ لحركات أواخر الكلمات، وهذا التغيير يتوافق مع موقع الكلمة في الجملة، فتتغيّرُ الحركة من الضمّة وهي علامة الرفع إلى الجزم وعلامتُهُ السكون أو الجر وعلامتُهُ الكسرة أو النصب وعلامته الفتحة، ويجب التنبيه على أنَّ أيَّ تغيير يحدث في أول ووسط الكلمة لا يمكن اعتبارُهُ إعرابًا؛ لأنَّ الإعرابَ مختصٌّ -كما وردَ- بحركات أواخر الكلمات، وهذا المقال مخصَّصٌ للحديث عن الأفعال المبنيّة والأفعال المعربة، وعن حالاتِ إعراب الفعل المضارع الكثيرة، وتطبيقات على إعراب الفعل المضارع أيضًا.

الأفعال المبينة والأفعال المعربة

إنَّ الأفعال في العربية ثلاثة، وهي الفعل المضارع والفعل الماضي وفعل الأمر، وتختلف علامات إعراب هذه الأفعال عن بعضها، وتختلف علاماتُ إعراب كلِّ فعل بحسب مكانِهِ في الجملة، وبالتفصيل في شرح هذه الأفعال وشرح كونها مبنيّة أم معربة يكون الآتي: [١]

  • الفعل الماضي: يعدُّ الفعل الماضي فعلًا مبنيًّا دائمًا، فهو لا يأتي مُعرَبًا أبدًا، وتختلفُ حالات بناء الفعل الماضي في العربية بحسب ما يتصلُ به وبحسب مكان ورودِهِ في الجملة:
  1. يُبنى الفعل الماضي على الفتحة الظاهرة إذا لم يتّصلْ به شيءٌ، مثل: "لعبَ اللاعبُ مباراةً جيدةً"، فالفعل لعب هنا: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتحة الظاهرة.
  2. يُبنى على الفتح أيضًا إذا اتصلت به تاء التأنيث الساكنة، والتاء لا محلّ لها من الإعراب، مثل: "قرأتْ هناء روايةً لنجيب محفوظ"، وإعراب الفعل قرأتْ: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتحة الظاهرة والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب.
  3. يُبنى الفعل الماضي على الفتح أيضًا إذا اتصلت به ألف الاثنين، وتكون ألف الاثنين ضمير متصل في محل رفع فاعل، مثل: "عَبَرَا الحدود الغربية"، وإعراب الفعل عَبَرَا: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة والألف ألف الاثنين ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل للفعل عبرا.
  4. يُبنى الفعل الماضي على السكون إذا اتّصلت به تاء الفاعل المتحركة أو نون النسوة أو نا الدالة على الفاعلين، مثل: "قرأتُ كتابًا علميًّا"، وإعراب قرأتُ: فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصالِه بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل في محلّ رفع فاعل، ومثل: "الطالباتُ كتبْنَ وظائفهنَّ"، وإعراب الفعل كتبْنَ: فعل ماضٍ مبنيّ على السكون لاتصاله بنون النسوة والنون ضمير متصل في محل رفع فاعل، ومثل: "مررْنَا بحديقة جميلة"، وإعراب مررْنا: فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بـ "نا" الدالة على الفاعلين والـ"نا" ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  5. يُبنى الفعل الماضي على الضمّ إذا اتصلَ بواو الجماعة، مثل: "المسلمون أدوا مناسكَ الحجّ"، وإعراب الفعل أدُّوا: فعل ماضٍ مبنيّ على الضمّ لاتصاله بواو الجماعة، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل، والألف للتفريق.
  • فعل الأمروهو فعل مبنيّ دائمًا، مع اختلاف علامة بنائه وفقًا لموقِعِه في الجملة، ووفقًا لما يتصل به من ضمائر:
  1. يُبنى فعل الأمر على السكون عندما لا يتصل به أي ضمير، مثل: "اكتبْ مقالًا عن الحب"، وإعراب اكتبْ: فعل أمر مبني على السكون الظاهرة.
  2. يُبنى فعل الأمر على السكون إذا اتصلتْ به نون النسوة، مثل: "أيتها الطالبات، حضِّرْنَ للامتحان جيدًا"، وإعراب حضِّرْنَ: فعل أمر مبنيّ على السكون، والنون نون النسوة ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  3. يُبنى فعل الأمر على حذف حرف العلة من آخرِه إذا انتهى بأحد حروف العلة، مثل: "امحُ آثار جريمَتِكَ"، وإعراب امحُ: فعل أمر مبني على حذف حرف العلّة من آخرِهِ وهو الواو.
  4. يُبنى فعل الأمر على الفتحة إذا اتصلتْ به نون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة، مثل: "أيُّها الشاعر اكتُبَنَّ قصيدة عمودية"، وإعراب اكتبَنَّ: فعل أمر مبني على الفتحة لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة.
  5. يُبنى فعل الأمر على حذف النون من آخره إذا اتصل بألف الاثنين أو ياء المؤنثة المخاطبة أو واو الجماعة.
  • الفعل المضارعيعدُّ الفعل المضارع فعلًا مُعرَبًا ومبنيًّا، ويتحدَّد كونُهُ مُعرَبًا أو مبنيًّا حسب موقعه في الجملة، فهو يأتي مرفوعًا ومجزومًا ومنصوبًا، والتفصيل في علامات إعراب الفعل المضارع سيكون في الفقرة القادمة، ولكنْ يجب التنويه هنا إلى علامة إعراب الأفعال الخمسة؛ لأنَّ كلَّ فعل منها هو فعل مضارع، ولكن له إعرابٌ خاصّ، فالأفعال الخمسة هي أفعال اتصل بها أحد الضمائر التالية وهي: "ألف الاثنين لضمير المثنّى الحاضر مثل: تخرجانِ، وضمير المثنى الغائب مثل: يخرجان، واو الجماعة لضمير الجمع الغائب مثل: يخرجون، وضمير الجمع الحاضر، مثل: تخرجون، وياء المؤنثة المخاطبة مثل: تخرجين"، أي هي خمسة أفعال تتصل بخمسة ضمائر، والمثال هو تطبيق فعل محدد على كل هذه الضمائر، كالفعل ذهب، يصبح: "تذهبان، يذهبان، تذهبون، يذهبون، تذهبين"، والأفعال الخمسة لها قاعدتان أساسيّتان في الإعراب، هما:
  1. علامة رفعِ الأفعال الخمسة هي ثبوت النون، مثل: "هم يذهبون بعيدًا كلَّ ليلة"، وإعراب يذهبون هنا: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأسماء الخمسة، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  2. علامة جرِّ ونصب الأفعال الخمسة هي حذف النون، مثل: "يجب أن تذهبوا بعيدًا هذه الليلة"، وإعراب تذهبوا هنا: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه حذف النون من آخرِهِ لأنه من الأسماء الخمسة، والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل. [٢].

علامات إعراب الفعل المضارع

بعدَ ما وردَ سابقًا من علامات إعراب الأفعال والفرق بين الأفعال المعربة والمبينة، وبعد ما ورد أنّ الفعل الماضي والأمر لا يكونان إلا مبنيّين، فأمَّا ما يخصّ إعراب الفعل المضارع فهو فعلٌ مبنيٌّ ومُعربٌ، وهذا الاختلاف في علامة إعراب الفعل المضارع يكون باختلاف موقعهِ في الكلام، وبالتفصيل في علامات إعرابِهِ يكون الآتي [٣]

  • علامات نصب الفعل المضارعإنَّ علامة نصب الفعل المضارع هي الفتحة، ويكون إعراب الفعل المضارع منصوبًا عندما يقعُ تحت تأثير أحد أدوات النصب، وأدوات النصب هي: "أن، لن، كي"، مثل: لن نأكلَ السمك الليلة، وإعراب نأكلَ: فعل مضارع منصوب بأداة النصب لن، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، ومن الجدير بالذكر أنّ الفعل المضارع يأتي منصوبًا أيضًا إذا اتصل بلام التعليل، مثل: "سافرْتُ لأدرسَ اللغة" وإعراب لأدرس هنا: فعل مضارع منصوب بأنْ المضمرة بعد لام التعليل وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، ويُنصب بأنْ المضمرة بعد حتّى، مثل: "سأبقى صبورًا حتّى أنجحَ". [٤].
  • علامات رفع الفعل المضارعيُرفع الفعل المضارع بالشكل الطبيعي له، فيكون مرفوعًا عندما لا يقع تحت تأثير أيِّ أداة من أدوات النصب أو أدوات الجزم، فيكون إعراب الفعل المضارع في هذه الحالة إعرابًا طبيعيًّا، مثل: "يسردُ الروائي أحداث روايته بدقة" وإعراب الفعل يسرد هنا: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة على آخرِه.
  • علامات جزم الفعل المضارعيُجزم الفعل المضارع بالسكون إذا وقعَ تحت تأثير أداة من أدوات الجزم، أي إذا سبق بأحد أدوات الجزم، وأدوات الجزم في اللغة هي: "لم، لا إذا كانت بقصد الأمر، ولام الأمر، لمّا" مثل: "لم تلعبْ في المباراة جيّدًا" وإعراب الفعل تلعبْ هنا: فعل مضارع مجزوم بأداة جزم وهي لم وعلامة جزمه السكون الظاهرة، ومثل: "فلتكتبْ في الامتحان بتروٍّ"، "لمّا يحنْ وقتُ الغداء بعد"، ومن الجدير بالذكر أنّ الفعل المضارع يكون مجزومًا إذا وقع جوابًا للطلب، مثل: "ادرسْ جيدًا تنجحْ في الامتحان" والفعل تنجح هنا: فعل مضارع مجزوم؛ لأنّه وقعَ جوابًا للطلب وعلامة جزمه السكون الظاهرة، ويُجزم أيضًا إذا وقع أيضًا اسمًا أو جوابًا في أسلوب الشرط الجازم، مثل: "من يتدرّبْ يجدْ نتيجة ترضيه".

تطبيقات على إعراب الفعل المضارع

بعض التطبيقات والأمثلة على إعراب الفعل المضارع بكل حالاتِهِ: [٥]

  • يكتبُ الشاعر قصيدتَهُ
  1. يكتب: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  2. الشاعرُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  3. قصيدَتَهُ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة.
  • أحبُّ أنْ أدرسَ اللغة
  1. أحبُّ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  2. أن: أداة نصب.
  3. أدرس: فعل مضارع منصوب بأداة نصب وعلامة نصبِه الفتحة الظاهرة.
  4. اللغة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  • قال زهير بن أبي سلمى:

سئمتُ تكاليفَ الحياةِ ومَن يَعِشْ       ثمانينَ حَوْلًا -لا أبا لكَ- يسأمِ

إعراب الفعل المضارع في البيت السابق:

  1. من: أداة شرط جازم.
  2. يعشْ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه اسم الشرط.
  3. يسأمِ: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون لأنه جواب الشرط، وُحرِّكَ بالكسر للضرورة الشعريّة.
  • لم أخرجْ من المنزل ليلةَ الخميس
  1. لم: أداة جزم
  2. أخرجْ: فعل مضارع مجزوم بأداة حزم وعلامة جزمِه السكون الظاهرة.
  3. من: حرف جر.
  4. المنزل: اسم مجرور وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة.
  5. ليلةَ: مفعول فيه ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
  6. الخميس: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

المراجع[+]

  1. المبني والمعرب من الأفعال, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-10-2018، بتصرّف.
  2. إيضاح مسائل العربية على متن الأجرومية, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-10-2018، بتصرّف
  3. إعراب الفعل المضارع, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-10-2018، بتصرّف.
  4. الشرح المختصر على نظم الآجرومية, ، "al-maktaba.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-10-2018، بتصرّف
  5. الفعل المضارع, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 04-10-2018، بتصرّف.