علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٤ يوليو ٢٠١٩
علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم

سرطان الدم

سرطان الدم أو اللوكيميا هو نوع من أنواع السرطان ويؤثرعلى قدرة الجسم على تكوين خلايا صحية، والسرطان يبدأ نشاطه في نخاع العظام وهو المكان الذي يتم فيه تصنيع خلايا دم صحية جديدة, وهناك ثلاثة أنواع رئيسة من خلايا الدم التي يتم تكوينها في نخاع العظم وهي خلايا الدم الحمراء والتي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم وتأخذ ثاني أكسيد الكربون من الأنسجة إلى الرئتين، الصفائح الدموية التي تساعد في تجلط الدم وخلايا الدم البيضاء ويتمثل دورها بمحاربة الالتهابات والفيروسات والأمراض، وسرطان الدم يشير عادة إلى سرطان خلايا الدم البيضاء حيث يؤثرعلى أحد النوعين من خلايا الدم البيضاء الخلايا اللمفاوية والخلايا الحبيبية، وسيتحدث هذا المقال عن علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم. [١]

علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم

إِن نقص عدد الصفائح الدموية وسرطان الدم يرتبطا ارتباطًا مباشرًا حيث أن نقص عدد الصفائح الدموية يعتبر مؤشرًا على حدوث مرض غير طبيعي مثل سرطان الدم، وعند الإصابة بسرطان الدم يصنع الجسم العديد من خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية، ولا تشكل خلايا اللوكيميا عادة اورامًا لكنّها يمكن أن تسافر مع الدم إِلى جميع أنحاء الجسم وممكن أن تصل إلى أي عضو تقريبًا، كما تؤثر خلايا اللوكيميا أيضًا على إنتاج خلايا الدم الأخرى والتي غالبًا ما تكون خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية، ويلاحظ جميع الأشخاص المصابين بسرطان الدم من نقص في الخلايا الدموية وهو نقص في خلايا الدم الناضجة التي من المفترض أن يتم تصنيعها وإِنتاجها من نخاع العظم بصورة وكميات مناسبة، لذلك قد لا يكون لدى المرضى ما يكفي من خلايا الدم الحمراء الطبيعية وهي حالة تسمى فقر الدم، ومع نمو خلايا اللوكيميا الشاذة في نخاع العظام فإنها تتخلص من الخلايا المنتجة عادة هناك وتحل محلها مما يؤدي إِلى نقص في خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية بالتالي عدم قدرة الدم على القيام بوظائفه بطريقة صحيحة لذلك فإن مشاكل مثل مشكلة النزيف المتكرر بسهولة حيث أن السبب يعود الى إِنخفاض عدد الصفائح الدموية والتي وظيفتها تكمن في المساهمة بعملية تخثّر الدم ومنع حدوث النزيف هنا تمامًا ويمكن اكتشاف علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم،[٢] كما أن علاقة نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم علاقة يتم من خلالها الكشف عن المرض حيث من الممكن أن تتم معالجة المريض وشفائه في حال اكتشاف المرض مبكرًا.[٣]

أعراض وعلامات سرطان الدم

في الحديث عن نقص الصفائح الدموية وسرطان الدم يجب الإِشارة الى أعراض المرض وعلاماته حيث من الممكن أن يتم أخذ العلاج المناسب مبكرًا في حال اكتشاف المرض في الوقت المناسب وتتمثل أعراض سرطان الدم بما يأتي:[٤]

  • نقص الصفائح الدموية المرتبط بسرطان الدم.
  • التعرّق الزائد وخاصة في الليل ويسمى التعرّق الليلي.
  • التعب والوهن والذي لا يختفي مع الراحة.
  • فقدان الوزن بلا أسباب.
  • ألم العظام.
  • تورّم الغدد الليمفاوية وخاصة في الرقبة والإبطين.
  • تضخّم الكبد أو الطحال.
  • ظهور بقع حمراء على الجلد والتي تسمى petechiae وحدوث نزيف وظهور كدمات على الجسم بسهولة.
  • معاناة المريض من الحمّى والقشعريرة، كما أنّه من الممكن ملاحظة إصابة المريض بالإِتهابات بشكل متكرر.

إِن أعراض المرض لا تقتصر على ما تم ذكره حيث يمكن أن يسبب سرطان الدم أيضًا أعراضًا في الأعضاء التي تم تسلّله لها او تمت إِصابتها بخلايا السرطان؛فعلى سبيل المثال إذا انتشر السرطان إلى الجهاز العصبي المركزي، فقد يسبب الغثيان والصداع والقيء والإِرتباك وفقدان السيطرة على العضلات والنوبات، أيضًا يمكن أن ينتشر سرطان الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الرئتين والقلب والكلى.

المراجع[+]

  1. "Leukemia", www.health.harvard.edu, Retrieved 03-07-2019. Edited.
  2. "What Are Common Symptoms of Leukemia?", www.everydayhealth.com, Retrieved 03-07-2019. Edited.
  3. "Leukemia", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 03-07-2019. Edited.
  4. "Leukemia", www.healthline.com, Retrieved 03-07-2019. Edited.