علاقة المخيخ والتوازن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٨ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
علاقة المخيخ والتوازن

المخيخ

يقع المخيخ خلف الجزء العلوي من جذع الدماغ ويعمل على تلقي المعلومات من الأجهزة الحسية والحبل الشوكي وأجزاء أخرى من الدماغ، ومن ثم يقوم بتنظيم الحركة في الجسم بناءً على هذه المعلومات، كما يعمل المخيخ على تنسيق الحركات الطوعية مثل: الوقوف والتوازن والتنسيق والكلام، كما أنه يشكل ما نسبته عشرة في المئة من إجمالي وزن الدماغ ولكنه يحتوي على ما يقارب نصف الخلايا العصبية في الدماغ، كما يؤدي حدوث ضرر في المخيخ إلى مشاكل في التوازن وبطء الحركة، ويستعرض المقال الكثير من المواضيع ومنها علاقة المخيخ والتوازن ووظائفه المتعددة في الجسم.

علاقة المخيخ والتوازن

يعتبر ذلك الجزء الصغير من الدماغ والذي يسمى المخيخ مهمًا جدًا للسيطرة على الحركة في الجسم والمساهمة بشكل خاص في التوازن، وبناءً على ذلك فإن واحدة من أكثر العلامات الدالة على التلف المخيخي هي المشي بشكل مترنح، كما أن علاقة المخيخ والتوازن أثناء الحركة ما تزال غير معروفة بالشكل الكامل، ومع ذلك فإن الأبحاث الحديثة قد ربطت أو فسرت علاقة المخيخ والتوازن بالدور الذي يلعبه في توليد أنماط مناسبة من حركات الأطراف وتنظيم الديناميكية للتوازن والتكيف مع موقف الجسم مع محيطه.[١]

وظائف المخيخ

إلى جانب العلاقة بين المخيخ والتوازن فإن ذلك الجزء الصغير من الدماغ يلعب دورًا مهمًا في تنسيق حركات الجسم والرؤية وغيرها من الوظائف المختلفة، وفيما يأتي أبرز وظائف المخيخ في الجسم:[٢]

  • الحفاظ على التوازن: يقوم المخيخ بإرسال إشارات للجسم لضبط الحركة بناءً على التحولات في التوازن والحركة التي تستشعر بها مستقبلاته.
  • حركة التنسيق: نتيجة حاجة الجسم إلى التنسيق العضلي في معظم حركاته فإن المخيخ يعمل إلى مضاعفة حركة تلك العضلات حتى يتمكن الجسم من التحرك بسلاسة.
  • الرؤية: يعمل المخيخ على تنسيق حركات العين.
  • التعلم الحركي: يلعب المخيخ دورًا في مساعدة الجسم على تعلم الحركات التي تتطلب الممارسة مثل: ركوب الدراجة أو العزف على الآلة الموسيقية.
  • الوظائف الأخرى: يعتقد الباحثون أن المخيخ يلعب دورًا في الوظائف المختلفة كالتفكير بما في ذلك العمل على معالجة اللغة والمزاج العام للشخص، ومع ذلك تبقى هذه النتائج بحاجة إلى الدراسة للتأكد منها.

أعراض الاختلال الحركي

نظرًا إلى العلاقة بين المخيخ والتوازن الحركي في الجسم فإن حدوث الخلل فيه يؤدي إلى ما يسمى بالاختلال الحركي، كما أن الاختلال الحركي قد ينجم عن خلل أو ضرر في الحبل الشوكي أو الأعصاب المحورية التي تنقل الإشارات إلى المخيخ، ومن أبرز أعراض الاختلال الحركي ما يأتي:[٣]

  • حدوث ضعف في التنسيق الحركي.
  • المشي بترنح مما يؤدي إلى التعثر.
  • الصعوبة في أداء المهام الحركية الدقيقة.
  • حدوث تغير في الكلام.
  • الرأرأة وهي حالة من حركات العين غير الطوعية.
  • حدوث صعوبة في البلع.

أسباب الاختلال الحركي

ينتج الاختلال الحركي جراء الخلل في المخيخ أو الخلل في الأعصاب المحورية أو الحبل الشوكي الذي ينقل المعلومات إلى المخيخ، ولذلك تتعدد الأسباب والأمراض التي تؤثر على هذه الأجزاء، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٣]

المراجع[+]

  1. "Cerebellar control of balance and locomotion.", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  2. "Everything you need to know about the cerebellum", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Ataxia", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-5-2019. Edited.