علاقة رائحة الفم الكريهة بصحة الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاقة رائحة الفم الكريهة بصحة الجسم

رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة تحدث نتيجة الإصابة بمشاكل في الفم أو في الأسنان، وأيضًا قد تحدث هذه الرائحة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض كمرض السكري أو أمراض الكلى أو أمراض الجهاز الهضمي، ومعظم الأشخاص قد تحدث عندهم رائحة الفم الكريهة مرةً واحدةً على الأقل خلال حياتهم، وقد تكون هذه الرائحة مشكلة مؤقتة أو قد تكون مشكلة مزمنة، ويمكن الوقاية من حدوث هذه الرائحة عن طريق الاهتمام بنظافة الفم والأسنان.[١]

أعراض رائحة الفم الكريهة

عادةً ما يلاحظ الآخرون وجود رائحة كريهة للفم قبل أن يلاحظ الشخص نفسه ذلك، وأيضًا قد يلاحظ الشخص خروج رائحة كريهة من الفم عند ظهور بعض الأعراض، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • حدوث اضطراب في التذوق كتذوق طعم مرّ أو حامض في الفم.
  • حدوث جفاف في الفم.
  • تكون طبقة مخاطية على اللسان.

أسباب رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة تسبب الإزعاج للأشخاص، ومن السهل علاجها، وتحدث هذه الرائحة نتيجة العديد من الأسباب، ويوجد أسباب شائعة وأسباب نادرة لحدوث هذه الرائحة، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:[٣]

  • الأسباب الشائعة: يوجد العديد من الأسباب الشائعة والتي تؤدي إلى حدوث رائحة الفم الكريهة عند الأشخاص، وهذه الأسباب تشمل:
  1. التدخين: التدخين ومضغ التبغ يؤدي إلى حدوث رائحة كريهة للفم، وأيضًا يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض اللثة والتي قد تسبب حدوث هذه الرائحة.
  2. الطعام: بقاء بعض جزيئات الطعام الصغيرة في الأسنان قد يؤدي إلى حدوث هذه الرائحة، وأيضًا تناول بعض أنواع الأطعمة كالبصل أو الثوم يسبب حدوث رائحة كريهة للفم.
  3. جفاف الفم: جفاف الفم يحدث نتيجة عدم إفراز كميات كافية من اللعاب لترطيب الفم، وبالتالي خروج رائحة كريهة من الفم.
  4. عدم تنظيف الأسنان: عدم تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة يؤدي إلى تراكم جزيئاث الطعام الصغيرة في الفم وبالتالي تكون البكتيريا على هذه الجزيئات مما يسبب حدوث رائحة كريهة للفم، وأيضًا عدم الاهتمام بنظافة الأسنان قد يؤدي إلى حدوث التهاب في اللثة وبالتالي حدوث رائحة كريهة في الفم.
  5. تناول الوجبات السريعة: تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على الكربوهيدرات يؤدي إلى حدوث رائحة الفم الكريهة.
  6. الأدوية: بعض الأدوية تعمل على تقليل إفراز اللعاب في الفم وبالتالي حدوث الرائحة الكريهة في الفم، كما أن بعض الأدوية الأخرى تحتوي على مواد كيميائية تسبب هذه الرائحة كالأدوية المستخدمة في علاج الذبحة الصدرية أو الأدوية المهدئة أو الأدوية المستخدمة في العلاج الكيماوي، وأيضًا الأشخاص الذين يتناولون المكملات الغذائية والتي تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامين أكثر عرضة لحدوث رائحة كريهة للفم.
  7. أمراض الأنف والأذن والحنجرة: قد تحدث رائحة الفم الكريهة نتيجة التهاب اللوزتين أو التهاب الأنف أو التهاب الحنجرة أو التهاب الجيوب الأنفية.
  8.  دخول جسم غريب في الأنف: دخول جسم غريب إلى تجويف الأنف سيؤدي إلى حدوث رائحة كريهة في الفم، وخاصةً عند الأطفال.
  9. الإصابة ببعض الأمراض: أمراض السرطان وأمراض الكبد تسبب حدوث رائحة كريهة للفم، وأيضًا الإصابة بمرض الارتداد المعدي المريئي يؤدي إلى حدوث هذه الرائحة.
  • الأسباب النادرة: يوجد بعض الأسباب النادرة لحدوث رائحة كريهة في الفم، وسيتم توضيح هذه الأسباب، وهي كالآتي:
  1. الحامض الكيتوني: عندما يكون مستوى الإنسولين في الجسم منخفض عند الأشخاص المصابين بمرض السكري، سيقوم الجسم بتكسير الدهون لتعويض هذا النقص وبالتالي إفراز الحامض الكيتوني، وهذا الحامض يسبب خروج رائحة كريهة للفم.
  2. تضخم الشعب الهوائية: حدوث تضخم في الشعب الهوائية يؤدي إلى تراكم المخاط في هذه الشعب وبالتالي خروج رائحة كريهة من الفم.
  3. استنشاق جزيئات الطعام: استنشاق جزيئات الطعام يؤدي إلى حدوث التهاب في الرئة أو التهاب في مجرى التنفس وبالتالي خروج رائحة كريهة من الفم.
  4. انسداد الأمعاء: يؤدي انسداد الأمعاء إلى خروج رائحة كريهة من الفم.

علاقة رائحة الفم الكريهة بصحة الجسم

قد تكون رائحة الفم الكريهة علامة على حدوث بعض الأمراض في الجسم، فقد تحدث هذه الرائحة نتيجة الإصابة بأمراض اللثة والتي تحدث بسبب تراكم الجير على الأسنان وبالتالي تكون بكتيريا تعمل على إفراز سموم وهذه السموم تؤدي إلى خروج الرائحة الكريهة من الفم، كما قد تخرج هذه الرائحة بسبب الإصابة بمرض القلاع الفموي أو بسبب حدوث تسوس في الأسنان، وأيضًا قد تحدث هذه الرائحة نتيجة الإصابة بمرض جفاف الفم أو بسبب تناول بعض الأدوية، وفي بعض الحالات قد تحدث رائحة الفم الكريهة نتيجة الإصابة بأمراض الكبد والكلى أو نتيجة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي.[٤]

تشخيص رائحة الفم الكريهة

سيقوم طبيب الأسنان بتشخيص رائحة الفم الكريهة عن طريق شم الفم، وأيضًا سيقوم الطبيب بسؤال المريض العديد من الأسئلة كسؤاله عن الأطعمة التي يتناولها وسؤاله عن التاريخ الطبي الخاص به، وأيضًا سيقوم بسؤاله عن الأدوية التي يتناولها ومتى بدأت هذه المشكلة، وفي بعض الأحيان قد يقوم الطبيب بفحص الأسنان لتحديد سبب خروج هذه الرائحة، وقد يقوم بتحويل المريض إلى طبيب آخر عند الاشتباه بأن هذه الرائحة قد تكون ناتجة عن بعض الأمراض الغير متعلقة بالفم.[١]

علاج رائحة الفم الكريهة

أفضل طريقة لعلاج رائحة الفم الكريهة هي الاهتمام بنظافة الفم، ولكن عندما يكون سبب خروج هذه الرائحة هو الإصابة ببعض الأمراض الكامنة فيجب علاج هذه الأمراض حتى تزول هذه الرائحة، ويوجد العديد من الطرق التي يساعد اتباعها في علاج هذه الرائحة، وأيضًا اتباع هذه الطرق يساعد في الوقاية من حدوث رائحة كريهة للفم، وهذه الطرق تشمل:[٣]

  • تنظيف الأسنان باستخدام الفرشاة والمعجون مرتين في اليوم على الأقل.
  • تنظيف الأسنان باستخدام الخيط لإزالة جزيئات الطعام الصغيرة العالقة بين الأسنان.
  • تنظيف أطقم الأسنان بشكل يومي وتغيير فرشاة الأسنان كل ثلاثة أشهر، وذلك لمنع دخول البكتيريا إلى الفم وبالتالي تجنب حدوث رائحة كريهة في الفم.
  • تنظيف اللسان لمنع تراكم البكتيريا والخلايا الميتة عليه، وخاصةً عند الأشخاص المدخنين.
  • شرب الكثير من الماء وتجنب شرب الكحول وتجنب التدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة وتجنب تناول البصل والثوم، وأيضًا تقليل تناول الأطعمة الغنية بالسكر.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Bad Breath Halitosis, , "www.healthline.com", Retrieved in 19-2-2019, Edited
  2. Bad Breath Halitosis, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 19-2-2019, Edited
  3. ^ أ ب Everything you need to know about bad breath, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 19-2-2019, Edited
  4. Dental Health and Bad Breath, , "www.webmd.com", Retrieved in 19-2-2019, Edited