علاقة الموز بالالتهابات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاقة الموز بالالتهابات

 

يعتبر الموز من الفاكهة الصحية التي تؤمن للجسم البوتاسيوم و الألياف و العديد من الفيتامينات, و لكن إن الموز يحتوي على كمية من السكر البسيط و الذي يعمل على زيادة نسب السكر في الدم, مما يزيد من إنتاج الأنسولين, إن الأطعمة التي تحتوي على نسب سكر عالية مثل الموز تعمل على تحفيز الالتهابات في الجسم, و بالتالي فأن المرء الذي يعاني من التهاب مزمن مثل التهاب المفاصل يتوجب عليه أن يقلل من تناول الموز و الأطعمة الأخرى التي تحتوي على نسب سكر عالية, و يزيد من تناول الأطعمة التي تقاوم الالتهابات, و للتعرف أكثر عن تأثير الموز على الالتهابات في ما يلي أبرز المعلومات.

الالتهاب

إن الالتهاب من ردود الفعل الطبيعي التي يقوم بها الجسم, حيث يرسل الجسم السوائل اللمفاوية و خلايا المناعة المتخصصة لمقاومة الأجسام الغريبة و الميكروبات التي تدخل الجسم, و يعتبر الالتهاب مهم جدا للتعافي من الإصابات و لمعالجة العدوى, ولكن يمكن للمواد الكيميائية داخل الجسم التي تعمل على تحفيز الالتهابات أن تفقد توازنها, فعلى سبيل المثال يمكن أن تستجيب هذه المواد الكيميائية لبعض أنواع الأطعمة و بالتالي فأن تزيد من استجابة الجسم للالتهابات.

خصائص الموز

لا يحتوي الموز على الكثير من الدهون المشبعة و الكولسترول و الصوديوم, و يعتبر من أهم المصادر للألياف و البوتاسيوم و فيتامين (ج,ب6), و بناءا على دراسات حول السعرات الحرارية التي يؤمنها الموز, و وجد أن 90% منها يأتي على شكل كربوهيدرات بسيطة, و هذا بدوره يعمل على زيادة نسب السكر في الدم, و هذا يؤدي إلى عملية اتصال السكر بالكولاجين, إن هذه العملية التي تحدث نتيجة ارتفاع نسب السكر, تعمل على تحفيز الالتهابات في الجسم.

محفزات الالتهاب

فضلا عن ارتفاع نسب السكر في الدم, فأن هناك العديد من العوامل الأخرى التي قد تتسبب في تحفيز استجابة الجسم للالتهابات, و من هذه المحفزات حمض الأوميجا6 و الدهون المشبعة و المحليات الصناعية, و بشكل عام فأن معظم منتجات الألبان و اللحوم و المخبوزات تعمل على تحفيز الالتهابات في الجسم, و أما بالنسبة للموز, فيعتبر الموز من المحفزات المتوسطة للالتهابات, و تظهر بعض الدراسات بأن الإصابة بالالتهابات بشكل متكرر أو مزمن يعتمد على الحمية الغذائية بشكل كبير.