علاقة الصوديوم و البوتاسيوم بالأكزيما

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاقة الصوديوم و البوتاسيوم بالأكزيما

إن الأكزيما حالة تصيب الجلد, حيث يصبح الجلد ملتهبا و مقشرا و يثير الرغبة بالحكة, و لا تقتصر الأكزيما على مناطق معينة في الجسم, بل إنها يمكن أن تصيب أي جزء من أجزاء الجسد, و لكنها في الغالب ما تظهر على الوجه و فروة الرأس و الأطراف, و في الواقع ليس هناك أي علاج شاف للأكزيما, و لكن يمكن الاستحمام بمركبات برمنجنات البوتاسيوم أو بالصوديوم أن تساعد على التخلص من الحكة و تهيج البشرة, و في ما يلي أبرز المعلومات حلو الأكزيما و طرق استخدام البوتاسيوم والصوديوم.

أسباب الإصابة بالأكزيما

لا أحد يعلم ما هو السبب الرئيسي وراء الإصابة بالأكزيما, ولكنها تحدث لدى الأشخاص الذين يعانون من حمى القش و من الحساسية, و بناء على دراسات حول الأكزيما, بأن معظم الأشخاص الذين يعانون منها قد عانوا في بادئ الأمر خلال طفولتهم من الأكزيما, و يعتقد بأن الأكزيما ناتج عن ردة فعل لجهاز المناعة و المشابه لردود الأفعال التي تنتج عن الحساسية, و بالتالي فأنها تتسبب بالتهاب البشرة و تهيجها,و الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأمور التي من شأنها أن تسبب نوبة أكزيما,و منها الحر و البشرة الجافة و الأقمشة الخشنة.

برمنجنات البوتاسيوم

إن هذا المركب الكيميائي  مكون من البوتاسيوم و المنغنيز و الأكسجين, و يمكن لهذا المحلول الضعيف أن يعمل على تهدئة أعراض الأكزيما على البشرة, و خصوصا تلك التي تعرضت للتقرح, و لاستخدام هذا المحلول, يجب و ضع القرص في ماء ساخن, و النسبة التي يجب إتباعها هي قرص 400 مل غرام من برمنجنات البوتاسيوم على 4 لترات من الماء, و هذا بدوره سيقوم بتحويل لون الماء إلى اللون الزهري, و يمكن الاستحمام بهذا المحلول مرتين في اليوم لحين اختفاء الأكزيما, و الجدير بالذكر بأن هذا المحلول غير ضار, إلا في حال لم يتم إتباع النسب الموصى بها.

الصوديوم

إن الاستحمام بالأملاح أحد الإجراءات الشائعة التي يمكنها أن تساعد في التخلص من أعراض الأكزيما الخفيفة و المتوسطة, و يمكن استخدام الملح الانجليزي أو الأملاح البحرية لإضافتها لماء الاستحمام من أجل العلاج, و تعتبر أملاح المغنيسيوم هي سر التهدئة التي يحصل عليها المرء من كلا النوعين عند إضافتهما للماء, و بناءا على بعض الدراسات تبين أنه الاستحمام بمياه البحر الغنية بالمغنيسيوم, لها القدرة على إزالة التهيج و الاحمرار من البشرة الناتج عن الأكزيما.