علاقة الجري في التخلص من الألم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٥ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
علاقة الجري في التخلص من الألم

كيف يساعد الجري في التخلص من الألم !

يبحث الجميع عن طرق طبيعية للتخلص من  الألم، بدلا من استخدام المسكنات التي تحتوي على مواد تترك أثرا سليبا على المدى البعيد من  الاستخدام، لذلك بدأ البحث عن ايجاد طرق تساعد في التخفيف من الشعور بالألم، و تعمل على تحسين الحالة النفسية و  الصحية في الوقت عينه، دون أي أضرار جانبية.

ما هي علاقة الجري بالتخلص من الألم ؟

قد يشعر البعض في العديد من الأوقات، بالارهاق و التعب، و ينعكس ذلك على عضلات الساق و القدم، لذلك يرفض العقل الباطني ممارسة رياضة  الجري، كوسيلة تساعد في التخلص من الألم، لكن  على العكس تماما، يتوجب أن يكون هذا الأمر، هو عبارة عن دافع داخلي قوي، يتزع الخوف، و يشجع على البدء في ممارسة رياضة الجري من أجل أسباب صحية و نفسية، لذلك سنقوم بتقديم شرح وافي حول كيفية تأثير الجري على الجسم و مساعدته في التخلص من الألم..

أثار الجري على الجسم

تليين العضلات

إن الجري يعمل على تخفيف الشعور بالألم، من خلال تليين العضلات، فالكثير من  الأشخاص يعانون من مشاكل كثيرة متعلقة بالمفاصل، و تيبس في العضلات، جراء اتباع روتين حياة معين، و قد تختلف هذه المشكلة من شخص لأخر، إلا أنها إحدى  الأسباب التي تسبب الألم، و اتباع رياضة الجري، يساعد في التخلص منها، فهي تعيد التوازن في النشاط العضلي و تليينها.

التخلص من الضغوطات

إن الألم الذي يتركم على كاهل الجسم بعد قضاء يوم شاق متعب، يحتاج إلى انتعال حذاء الركض، و البدء في رحلة الجري، التي ستساعد في التخلص من  التوتر و الارهاق و التعب، بدلا من التواري عن الأنظار، و قضاء الوقت منعزلا، تشعر بالألم الذي يعتري جسدك، فالعامل النفسي يساعد كثيرا في التخلص من الأفكار التي تدفع أي شخص بالشعور بالألم.

الأندروفين

تعتبر رياضة الجري هي المسؤولة عن انتاج هرمون الأندروفين، و الذي يعرف بأنه هرمون السعادة، فمبجرد البدء في ممارسة رياضة  الجري في الهواء الطلق، ستشعر بتغيير نفسي ملحوظ، و هو بالتأكيد نتيحة تأثير هرمون الأندروفين على الجسم، الذي بتالي يعمل على التخلص من الشعور بالألم.