علاقة التدخين بفقدان الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
علاقة التدخين بفقدان الوزن

التدخين

التدخين هو عادةٌ غير صحيةٍ يُدمِنها الكثير من الناس في مختلف الأعمار من مرحلة المراهقة حتى عمرٍ متقدم، وفي بعض البلدان أصبحت تشمل نسبةً كبيرةً من فئة الأطفال، وهو المسؤول عن وفاة أكثر من 480000 شخصٍ في الولايات المتحدة، وعالميًا تُشير التقديرات إلى أنَّ 1 من 2 من المدخنين سيموتون بسبب مرضٍ متعلقٍ بالتدخين، وبالتالي فهو يُسبب وفياتٍ أكثر من تعاطي الكحول والحوادث المتعلقة بالأسلحة النارية وفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب –الإيدز- وتعاطي المخدرات غير المشروع وحوادث السيارات، وقد بيَّنت بعض الدراسات أنَّ التدخين يُقصِّر حياة الذكر بحوالي 12 عامًا وحياة الأنثى بنحو 11 عامًا، وفي هذا المقال سيتمُّ التحدث عن علاقة التدخين بفقدان الوزن وأضراره الصحية.

أسباب الإدمان على التدخين

كثيرًا مايتساءل البعض عن السبب وراء إدمان التدخين، فكما وُضِّح فإنَّ التدخين عادةٌ سيئة، فما الذي يدفع الكثير من الناس على متابعته على الرغم من خطورته على الصحة، ولذلك لا بدَّ من التوضيح أنَّ التبغ يحوي النيكوتين وهو المادة الكيميائية التي تسبب الإدمان وتدفع الشخص لمتابعة التدخين، حيث يتمُّ استنشاقه عن طريق الرئتين، ومن ثمَّ إطلاقه في مجرى الدم بسرعةٍ مما يسمح له بالوصول إلى الدماغ في غضون ثوانٍ من استنشساق التبغ، وهذا يؤدي إلى زيادة إطلاق مواد كيميائية في الدماغ تسمى الناقلات العصبية، والتي تساعد على تنظيم المزاج والسلوك، ومنها الدوبامين الذي يسبب تحسنًا في المزاج والشعور بالمتعة.[١]

مضار التدخين

يسبب التدخين أضرارًا لكلِّ عضوٍ في الجسم تقريبًا، وهو مسؤولٌ بشكلٍ مباشرٍ عن عددٍ كبير من الأمراض العصبية والتنفسية والقلبية والوعائية والجنسية بالإضافة إلى المشاكل المتعلقة بالأسنان خصوصًا وبجوف الفم عمومًا، ومن هنا تأتي أهمية توضيح أبرز المضار المتعلقة بالتدخين على أجهزة الجسم المختلفة، ومنها ما يأتي:

تأثير التدخين على الدماغ

يمكن للتدخين أن يزيد من احتمالية الإصابة بالجلطة الدماغية بمقدار مرتين إلى أربع مرات بالنسبة لغير المدخنين، والتي يمكن أن تسبب تلفًا في الدماغ يؤدي إلى الموت، بالإضافة لذلك فإنَّ التدخين يمكن أن يسبب حالة تسمى أمَّهات الدم الدماغية وهي انتفاخ في جدار الأوعية الدماغية التي يمكن أن تنفجر وتسبب نزفًا تحت نسيج العنكبوتية قد يؤدي للوفاة.[٢]

تأثير التدخين على القلب والأوعية الدموية

التدخين يسبب تراكم اللويحات التصلبية في الدم التي تلتصق بجدران الشرايين وتسبب ما يسمى بتَصلُّب الشرايين؛ هذا الأمر يجعلها أضيق، وبالتالي يقلل من تدفق الدم ويزيد من خطر تخثره، بالإضافة لارتفاع الضغط الشرياني وزيادة معدل ضربات القلب لاحتواء السجائر على غاز أول أكسيد الكربون ومادة النيكوتين، كما أنَّ التدخين يزيد من احتمالية الإصابة بالجلطات القلبية وتضيق شرايين القلب التي تعدُّ أحد الأسباب الرئيسة للوفاة عند المدخنين.[٢]

تأثير التدخين على الجهاز التنفسي

يعتبر الجهاز التنفسي الأكثر تأثرًا بالتدخين في الجسم ولا سيما الرئتين، حيث يُدمِّر التدخين الشعب والحويصلات الهوائية الموجودة في الرئتين، وفي كثيرٍ من الأحيان، قد يستغرق ظهور أمراض الرئة الناتجة عن التدخين سنواتٍ حتى يصبح ذلك ملحوظًا، وهذا يعني أنَّه لا يتمُّ تشخيصه حتى يتطور بشكلٍ كبيرٍ ومن الأمراض الرئوية المتعلقة بالتدخين:[٢]

  • مرض الانسداد الرئوي المزمن أو COPD: مرض طويل الأجل ويتفاقم مع مرور الوقت، ويسبب الصفير وضيق التنفس، ويُعتبَر السبب الرئيسي الثالث للوفاة في الولايات المتحدة.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: يحدث هذا عندما تنتج المجاري الهوائية الكثير من المخاط، مما يؤدي إلى السعال للتخلص منه، ثم تصبح ملتهبة ويصبح السعال طويل الأمد، ومع مرور الوقت، يمكن للمخاط والتليُّف الناجم عن الانسداد أن يسدَّ الشُعب الهوائية بالكامل.
  • انتفاخ الرئة: هذا نوع من مرض الانسداد الرئوي المزمن الذي يقلل من عدد الحويصلات الهوائية في الرئتين، كما أنَّ هذا يدمر قدرة الشخص على التنفس حتى عند الراحة، وفي المراحل الأخيرة يمكن للمرضى في كثير من الأحيان التنفس فقط باستخدام قناع الأكسجين.
  • أمراضٌ أخرى: تشمل الالتهاب الرئوي والربو والسل.

علاقة التدخين بفقدان الوزن

إنّ علاقة التدخين بفقدان الوزن علاقةٌ وثيقةٌ، حيث أنَّ الأمراض التي يسببها التدخين تقلل من شهية الشخص للطعام الصحي، بالإضافة إلى أنَّ السجائر تبقي الشخص مشغولًا عن الوجبات الصحية مما يؤدي لخسارة الوزن، وفي دراسة تمَّ إجراؤها وجد أنَّ 13% من المشاركين بالدراسة خفض الوزن بنسبة 1 كغ على الأقل وحافظ 4 ٪ على وزنهم، وكان لدى المقلعين عن التدخين فرصة أكثر بسبع مراتٍ أعلى من غير المقلعين لزيادة وزنهم،[٣] والسبب الرئيس الذي يربط علاقة التدخين بفقدان الوزن هو أنَّ التدخين يزيد قليلًا من عملية الأيض، لذلك قد يتباطأ معدل الأيض قليلًا بعد الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى استخدام الطعام لكبح الرغبة الشديدة في التدخين أو إبقاء اليدين مشغولتين بالوجبات الخفيفة بدلًا من السجائر، ولكن هناك طرق لتجنب حتى زيادة الوزن بعد الإقلاع عن التدخين، وأهمها التمارين الرياضية المنتظمة.[٤]

نصائح للإقلاع عن التدخين دون زيادة الوزن

بعد معرفة علاقة التدخين بفقدان الوزن، وجب التذكير بأن الكثير من الأشخاص يقلقون من زيادة الوزن بعد الإقلاع عن التدخين، وهذا قد يكون سببًا يمنع ذلك ويجعله أمرًا عسيرًا، فالابتعاد عن التدخين يحتاج قناعة تامة وعزم على تحقيق الهدف وفي هذه الفقرة سيتمُّ عرض بعض الطرق المساعدة للإقلاع عن التدخين ومنها:[٤]

  • أدوات الاستعاضة عن النيكوتين: كالعلكة، وتُظهِر الأبحاث أنَّ بإمكانها المساعدة في تجنب زيادة الوزن.
  • البوبروبيون المضاد للاكتئاب بجرعةٍ منخفضةٍ: يساعد في منع زيادة الوزن، وقد يعمل بشكل أفضل عند استخدامه مع بدائل النيكوتين.
  • الانشغال أثناء فترات الاستراحة في العمل: وذلك لتجنب التدخين وتناول الطعام أثناء الأوقات التي المعتاد فيها على التدخين.
  • الأكل بعقلانية: كعدم الأكل أمام الشاشة أو أثناء الجري حتى ولو كانت الوجبة خفيفة، بالإضافة إلى مراقبة الوجبات الطعامية وسرعة المضغ.
  • الاستفادة من زيادة القدرة على التحمل: حيث تبدأ قدرة الرئة وصحة القلب والأوعية الدموية على الفور في التحسن بعد الإقلاع عن التدخين، وبالتالي يصبح من السهل القيام بالتمارين والحفاظ على وزن صحي.

المراجع[+]

  1. "Nicotine dependence", www.mayoclinic.orgRetrieved 18-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "The reasons why smoking is bad for you", www.medicalnewstoday.com Retrieved 18-7-2019. Edited.
  3. "Obesity Might Be a Predictor of Weight Reduction after Smoking Cessation", www.ncbi.nlm.nih.govRetrieved 18-7-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "How to Avoid Gaining Weight When You Quit Smoking", www.webmd.com Retrieved 18-7-2019. Edited.