علاج ضعف الشبكية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٣ مايو ٢٠١٩
علاج ضعف الشبكية

ضعف الشبكية أو اعتلال الشبكية

إنّ اعتلال الشبكية Retinopathy هو المرض الذي يتسبب بتلف شبكية العين، وشبكية العين هي طبقة نسيجية رقيقة توجد على الجدار الخلفي الداخلي من العين، وتتكوّن شبكية العين من الملايين من الخلايا الحساسة للضوء وغيرها من الخلايا العصبية التي تتلقى المعلومات البصرية وتنظمها، ثمّ ترسل شبكية العين هذه المعلومات إلى الدماغ من خلال العصب البصري، وبالتالي تحدث الرؤية، وإنّ اعتلال الشبكية يمكن أن يؤدي إلى فقدان جزئي أو كامل للرؤية، ويمكن أن يتطؤّر بشكلٍ تدريجي أو مفاجئ، كما يمكن أن يتحسّن من تلقاء نفسه أو يتسبب بضرر دائم، ويوجد أسباب عديدة لضعف واعتلال الشبكية وبناءً عليها يتم علاجها، وسيتحدث هذا المقال عن علاج ضعف الشبكية.[١]

اعتلال الشبكية السكري

يؤدي اعتلال الشبكية السكري إلى تلف وأذية الأوعية والشعيرات الدموية داخل الأنسجة في شبكية العين، مما ييسسب فقدان سوائل الشبكية وفقدان الرؤية إما بشكلٍ جزئي أو كامل، وتتظاهر أعراضه عند ثلث الأشخاص المصابين بمرض السكري في جميع أنحاء العالم، أي ما يقارب إلى 285 مليون شخص، وهناك نوعين لاعتلال الشبكية السكري:[٢]

  • اعتلال الشبكية السكري اللاتكاثري: وهو النوع الأكثر شيوعًا واعتدالًا، وفيه لا تنمو أو تتكاثر أوعية دموية جديدة داخل الشبكية، بدلًا عن الأوعية الدموية المتضرّرة، وعادةً لا تتظاهر هذه الأعراض مبكرًا.
  • اعتلال الشبكية السكري التكاثري أو المتقدّم: وهو النوع الأكثر شدةً وتطورًا من أنواع اعتلال الشبكية السكري، وفي هذا النوع تغلق الأوعية الدموية التالفة، ممّا يؤدي إلى نمو أوعية دموية جديدة غير طبيعية في الشبكية، ويمكن أن تتسرب إلى المادة الشفافة الهلامية التي تملأ مركز العين أو ما يسمى بالجسم الزجاجي، حيث يؤدي ذلك في النهاية إلى تلف العصب البصري الذي ينقل الصور من العين إلى الدماغ، ممّا يتسبب في الإصابة بالمياه الزرقاء.

علاج ضعف الشبكية

يمكن أن ترتبط أمراض الشبكية بالتقدم في السن، أو مرض السكري أو أمراض أخرى، وإنّ الأهداف الأساسية من علاج ضعف الشبكية تتمثَّل في إيقاف المرض أو تبطئة تقدمه، والوقاية وتحسين واستعادة النظر، وفي العديد من الحالات لا يمكن عكس الضرر الذي وقع بالفعل، لذا يعدّ الاكتشاف المبكر مهمًا جدًا، ومن الممكن أن يكون علاج ضعف الشبكية معقدًا وقد يتطلّب تدخلًا عاجلًا، ويوجد خيارات عديدة للعلاج كالخيارات الأتية:[٣]

  • استخدام الليزر: وهو الخيار الأكثر شوعًا لعلاج الشبكية المتضررة، ويمكن لجراحة الليزر إصلاح تمزق الشبكية أو الثقب الذي يصيبها.
  • تقليص الأوعية الدموية غير الطبيعية: ويتم ذلك باستخدام ألية محددة تعرف باسم التخثير الضوئي بالليزر المشتتوذلك لتقليص الأوعية الدموية غير الطبيعية الجديدة المصابة بالنزيف أو التي تهدد بحدوث النزيف في العين.
  • التجميد: أو ما يعرف بتثبيت الشبكية بالبرد، حيث يصل البرد المكثَّف إلى داخل العين ويقوم بتجميد الشبكية.
  • حقن الهواء أو الغاز في العين: ويُعرف هذا الأسلوب باسم تثبيت الشبكية الهوائي حيث يستخدم للمساعدة في إصلاح أنواع معينة من انفصال الشبكية، كما يمكن استخدامها بالمشاركة مع تثبيت الشبكية بالبرد أو التخثير الضوئي بالليزر.
  • تفريغ واستبدال سائل العين: وتسمى هذه العملية استئصال الزجاجية، حيث يتمّ إزالة السائل الأشبه بالهلام والذي يملأ داخل العين. ويحقن العين بالهواء أو الغاز أو السائل في المساحة الفارغة.
  • زراعة شبكية اصطناعية: يمكن أن يكون الأشخاص الذين يعانون من فقدان حاد للرؤية أو عمى بسبب مرض في الشبكية مرشحين لإجراء جراحة، ويعرف أحد الخيارات الجراحية غير المتوفرة على نطاق واسع باسم زراعة الشبكية الاصطناعية.

المراجع[+]

  1. "Retinopathy", www.health.harvard.edu, Retrieved 09-05-2019. Edited.
  2. "Diabetic retinopathy: Causes, symptoms, and treatments", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 09-05-2019.
  3. "Retinal diseases", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-05-2019. Edited.