علاج حساسية الطحينة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ٢٦ مايو ٢٠١٩
علاج حساسية الطحينة

حساسية الطحينة

تحدث حساسيّة الطحينة عندما يقوم الجسم برد فعل تحسسيّ عند تناول الطحينة، والطحينة هي إحدى أكثر المقبّلات شيوعًا ويتم تحضيرها باستخدام بذور السمسم المطحونة، وقد تمّ استخدامها منذ أكثر من 4000 سنة لكن لم تنتشر في كلّ أنحاء العالم بعد، وكما أنّ لها فوائد عديدة نظرًا لإحتوائها على السمسم، وتظهر حساسية الطحينة عند الأشخاص الذين يعانون من حساسية السمسم، وتتمثّل أعراضها بالحكّة الشديدة والشّرى وقد تزداد شدّتها لتصل إلى الصّدمة التأقية، وسيتحدث هذا المقال عن طرق علاج حساسيىة الطحينة والوقاية منها.[١]

علاج حساسية الطحينة

إنّ أفضل علاج لحساسية الطحينة هو تجنّب تناولها، ولكن إذا حدث وتمّ تناولها عن طريق الخطأ فيتم علاجها إذا كانت شدتها خفيفة باستخدام بعض الأدوية المضادة للهيستامين التي لا تحتاج لوصفة طبيّة لوصفها، كما يمكن إعطاء الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون تحت إشراف الطبيب المختص، وإذا كان الشخص المصاب غير مدرك لسبب ردّ الفعل التحسسي، فيجب عليه زيارة الطبيب حيث يمكن للطبيب المساعدة في التّشخيص والذي قد يتضمّن اختبار الحساسية، وإذا ظهرت على الشخص علامات وأعراض الصّدمة التحسسيّة والتي تتضمّن ضيق التنفس وتسرّع في معدل ضربات القلب، فيجب أن تتم الإجراءات الآتية بشكلٍ سريع وإسعافي:[٢]

  • طلب الإسعاف والرعاية الطبية.
  • استخدام حقن الإيبينيفرين أو الأدرينالين في حال توفرها، حيث يمكن للإبينيفرين عكس مسار استجابة الحساسية، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية الطحينة أو أي حساسية أخرى، أمن تتوفر لديهم حقن الإيبينفرين الذاتية دائمًا.
  • مساعدة الشخص المصاب على الاستلقاء.
  • مساعدة الشخص في حال التقيؤ عن طريق تحريك رأسه إلى الجانب حتى لا يختنق.
  • تجنّب إعطاء الشخص المصاب بالحساسية أيّ طعام أو شراب.

الوقاية من حساسية الطحينة

إنّ الأشخاص الذين يعانون من حساسية الطحينة، يجب عليهم تجنّب تناولها أو تجنّب تناول السمسم لمنع حدوث الحالات المهددة للحياة، كما أنّه يجب تجنب تناول أو ملامسة السمسم أو أحد منتجاته كزيت السمسم والطحينة، إذ يعدّ السمسم أحد مسبّبات الحساسية الخفيّة الشائعة، حيث لا يتم إدراجها دائمًا في الملصقات الغذائية للمنتجات التي تحتوي عليها؛ فيجب تجنب الأطعمة التي تحتوي على علامات منتجات غير واضحة أو لا تحدّد المكونات، وفي بعض أنحاء العالم تتطلّب القوانين وضع العلامات لتحديد وجود السمسم كمكوّن في أي منتج، حيث يعدّ الاتّحاد الأوروبي وأستراليا وكندا من بين المناطق التي يعتبر فيها السمسم مادة مسببة للحساسية الغذائية، ويجب تضمينها بشكل خاص في الملصقات، وفي الولايات المتحدة لا يعدّ السمسم واحدًا من أفضل ثمانية مسببات للحساسية التي تم تضمينها في قانون تصنيف المواد المسببة للحساسية للأغذية وحماية المستهلك لعام 2004، وكان هناك دافع في السنوات الأخيرة لجعل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تعيد النظر في القضية وترفع صورة السمسم، مما قد يؤدي ذلك إلى وضع علامات على منتج السمسم والذي يساعد في تثقيف الآخرين حول مخاطر حساسية السمسم والطحينة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Top 6 Tahini Substitutes", www.organicfacts.net, Retrieved 26-05-2019. Edited.
  2. "Foods to avoid with a sesame allergy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-05-2019. Edited.
  3. "Understanding Sesame Allergies", www.healthline.com, Retrieved 26-05-2019. Edited.