علاج حساسية الحمص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
علاج حساسية الحمص

الحمص

يُزرع الحمص في الأصل في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط، ويستخدم في الطهي في جميع أنحاء العالم، كما يقدّم مجموعة من الفوائد الصحية المختلفة، وعلى الرغم من أن النوع الأكثر شيوعًا من الحمص يكون أصفرًا ودائري الشكل، إلّا أنّ الأنواع الأخرى يمكن أن تكون سوداء وخضراء وحمراء، ومثل البقوليات الأخرى، مثل الفول والبازلاء والعدس، الحمص غني بالألياف والبروتين، ويحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، وقد يعاني بعض الأشخاص من رد فعل تحسسي عند تناول الحمص، وسيتحدث هذا المقال عن علاج حساسية الحمص.[١]

أعراض حساسية الحمص

قبل التعرّف على علاج حساسية الحمص لا بدّ من ذكر أعراضها، والتي تتفاوت وتختلف في شدتها من شخص لآخر، فقد تكون خفيفة تزول لوحدها، وقد تحدث الصدمة التحسسية المهددة للحياة، ويمكن أن تظهر أعراض حساسية الحمص الآتية:[٢]

  • حساسية جلدية: والتي تتطور بسرعة بعد تناول الحمص بدقائق قليلة، وتظهر على شكل من أشكال الإكزيما وتتميز بالحكة الشديدة وظهور البثور والطفح الجلدي الذي يمكن أن يحتوي على سوائل.
  • الربو والاحتقان: يمكن أن تلتهب الأغشية المخاطية في القصبات الهوائية والأنف، فينتج عن ذلك ظهور أعراض الربو والاحتقان الأنفي، ويمكن أن يترافق ذلك مع أعراض أخرى مثل صعوبة أو ضيق في التنفس وانسداد أو سيلان أنفي والسعال.
  • الصدمة التحسسية: وهي رد فعل تحسسي شديد يمكن أن يقوم به الجسم عند تناول الحمص، وتتضمن أعراضها صعوبة في التنفس، أو اختناق وهبوط في الضغط وتورم الوجه وزيادة في معدل ضربات القلب واغماء، وإذا لم يتم علاجها قد تؤدّي إلى الوفاة.

علاج حساسية الحمص

يكمن أفضل علاج لحساسية الحمص في تجنب تناول الحمص أو أي من منتجاته، ولكن إذا حدثت الحساسية فلا بد من اتباع بعض التدابير والإجراءات اللازمة لعلاجها فقد تكون مهددة للحياة، ومن طرق علاج حساسية الحمص ما يأتي:[٣]

الحساسية البسيطة

قد تساعد مضادات الهيستامين التي تصرف بدون وصفة طبية في تقليل أعراض حالات الحساسية البسيطة، ويمكن أن تؤخذ هذه الأدوية بعد التعرّض للحمص أو إحدى منتجاته، وذلك للمساعدة في تخفيف الحكة أو حمى القش التي تحدث، ومع ذلك، فإنّ مضادات الهيستامين لا يمكنها علاج الحساسية الشديدة.

الحساسية الشديدة

في حال حدوث رد الفعل التحسسّي الشديد، قد يحتاج المريض إلى حقن طارئة من الإيبينيفرين أو الأدرينالين والذهاب إلى غرفة الطوارئ، وفي الواقع يحمل العديد من الأشخاص المصابين بالحساسية حقنًا تلقائيًا للإيبينيفرين والمكوّنة من جهاز وهو عبارة عن حقنة مشتركة وإبرة خفية تحقن جرعة واحدة مدروسة من الدواء عند الضغط على الفخذ، ويجب على الشخص أن يدرك كيفية عمل هذا الجهاز لأنّه سيعدّ بمثابة منقذ للحياة، وأن يكون قريبًا من متناول يده في معظم الأوقات، والتأكّد من تاريخ صلاحية الإيبينيفرين الموجود بداخلها.

المراجع[+]

  1. "What are the benefits of chickpeas?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 30-07-2019. Edited.
  2. "Symptoms of Allergies to Chickpeas and Soy", www.livestrong.com, Retrieved 30-07-2019. Edited.
  3. "Food allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-07-2019. Edited.