علاج حروق الزيت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٦ ، ٢٨ مايو ٢٠١٩
علاج حروق الزيت

حروق السوائل

تُعدّ حروق السوائل كالحروق الحاصلة بسبب الماء المغلي أو الزيت ذو درجات الحرارة العالية من الأسباب الهامّة والشائعة للحروق في المنزل، خصوصًا عند الأطفال الصغار، وهي لا تختلف بشكل عام بين الحروق الحاصلة بسبب النيران الملتهبة أو المواد الكيميائية بشكل كبير من ناحية التدبير والأعراض الحاصلة، وقد تبدأ حروق السوائل من كونها بسيطة ولا تمتدّ بعد المنطقة السطحية من الجلد إلى كونها متوسطة من الدرجة الثانية، والتي تتميّز بظهور الفقاعات الجلدية، وصولًا إلى الحروق الشديدة ذات الدرجة الثالثة والتي تتجاوز طبقات الجلد حتّى الأوتار والأربطة والعظام والأعضاء الداخلية، وسيتم الحديث في هذا المقال عن علاج حروق الزيت وأفضل الإجراءات للوقاية من الحروق. [١]

علاج حروق الزيت

لا يختلف علاج حروق الزيت كثيرًا بطريقة التدبير الأولية عن علاج الأنواع الأخرى من الحروق، وتعتمد الإجراءات الإسعافية الأولية التي على الجميع معرفتها إبعاد المصاب عن الخطر وتقديم بعض الخطوات الضرورية قبل نقله إلى الإسعاف إن لزم ذلك، ومن الإجراءات المستخدمة في علاج حروق الزيت ما يأتي: [٢]

  • تنظيف الجرح بالماء الفاتر بشكل لطيف.
  • على الرغم من كون الزبدة واحدة من المواد التي يشيع استخدامها في الإسعافات الأولية للحروق، إلّا أنّه لا يُنصح باستخدامها في علاج أي حرق.
  • يجب إزالة جميع الخواتم والأساور والملبوسات المعدنية التي تحيط بأجزاء منطقة الحرق، فمنطقة الحرق سرعان ما تتورّم، ممّا يقود إلى صعوبة إزالة هذه الملبوسات بعد فترة وجيزة.
  • يُنصح باستخدام المراهم الحاوية على المضادات الحيوية والتي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، وذلك بعد جفاف منطقة الحرق وتبريدها تجنّبًا لحبس الحرارة.
  • عند الشك بكون الجرح شديدًا أو من الدرجات الثانية أو الثالثة، يجب تقديم الرعاية الطبية المناسبة، ويجب نقل المريض إلى الإسعاف عند كون الحرق ممتدًّا لمناطق واسعة من سطح الجسم، خصوصًا عند كون المصاب طفلًا، وذلك تجنّبًا لحدوث الصدمة بنقص حجم الدم نتيجة لنقص السوائل الشديد المرافق للحرق.
  • يجب الحصول على جرعة إضافية من لقاح الكزاز خصوصًا عند البالغين الذين لم يحصلوا على جرعة داعمة منذ فترة تفوق العشر سنوات.

نصائح للوقاية من الحروق

يمكن عن طريق القيام ببعض الإجراءات البسيطة الوقاية من حدوث الحروق بمختلف أنواعها، وهذا يمكن أن يخفّض من زيارات المشافي وما يتعلّق بهذا الأمر من نسبة الوفيات والإمراضية، ومن الإجراءات التي يُنصح القيام بها للوقاية من الحروق ما يأتي: [٣]

  • الحفاظ على فعالية أجهزة الكشف عن الحرائق والكشف عنها باستمرار وتبديل بطارياتها أو وضع البطاريات ذات العمر الطويل.
  • الحفاظ على خطّة حاضرة صحيحة في حال حدوث الحرق واستذكارها باستمرار، وذلك لتسريع الإجراءات الأولية التالية للحرق بدلًا من التفكير والانتظار عند وقوع الحادثة.
  • استخدام طرق الطهي الآمنة، وعدم ترك الأواني على النّار بدون مراقبة، خصوصًا عند وجود الأطفال في المنزل، وإبعاد الأجهزة الخطيرة كالفرن والمايكرويف والمكواة وغيرها بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • ضبط سخّانات الماء على درجات حرارة غير عالية، وذلك تجنّبًا لحدوث حروق السوائل عند جريان الماء السّاخن بين أيدي الأطفال بالخطأ.

المراجع[+]

  1. "Burns", medlineplus.gov, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  2. "First Aid for Burns", www.medicinenet.com, Retrieved 27-05-2019. Edited.
  3. "Burn Prevention", www.cdc.gov, Retrieved 27-05-2019. Edited.