علاج تورم الفخذ بعد التطعيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٣ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
علاج تورم الفخذ بعد التطعيم

التطعيم

التطعيم أو التحصين هي تحفيز الجهاز المناعي وذلك عن طريق حقن كمية صغيرة من الفيروسات أو البكتيريا القاتلة أو الضعيفة التي تُسبب المرض، مثل فيروس الحصبة وبكتيريا المكورات الرئوية، حيث تعمل اللقاحات على تحفيز الجهاز المناعي كما لو أن هناك عدوى حقيقية وتساعد الجسم على مقاومة المرض في وقتً لاحق، وتعد التطعيمات واحدة من أفضل وسائل الحماية ضد الأمراض، وقد يحدث بعض ردود الفعل بعد إعطاء التطعيم مثل الحمى والوجع، وهذا المقال يوضع كيفية علاج تورم الفخذ بعد التطعيم، كما أن هناك بعض الأجسام المضادة التي تنتقل من الأم إلى الجنين قبل الولادة مثل البروتينات التي يصنعها الجسم، ويستمر الطفل بالحصول على الأجسام المضادة من الرضاعة الطبيعية وتسمى بالحماية المؤقتة. [١]

التطعيمات التي يحتاجها الطفل

تكمن أهمية التطعيمات في حماية الطفل من انتشار الأمراض التي قد تسبب لهم مشاكل صحية خطيرة، ومن المهم إعطاء الطفل التطعيمات في الموعد المحدد لها، وبالرغم من أن التطعيمات تعد آمنة إلا أنه قد يحدث بعض الأثار الجانبية كحال أي دواء، وعادًة ما تختفي هذه الآثار في غضون أيام قليلة، ومن المعروف أن الأطفال لديهم ردود تحسسية تجاه اللقاح، وها المقال يناقش كيفية علاج تورم الفخذ بعد التطعيم، وتشمل التطعيمات الموصى بها للأطفال بين 0 إلى 6 سنوات ما يأتي: [٢]

  • التهاب الكبد B.
  • فيروس الروتا أو فيروس العَجَلِيَّة.
  • الدفتيريا، الكزاز، السعال الديكي.
  • المستدمية النزلية من النوع B.
  • المكورات الرئوية.
  • المكورات السحائية، التهاب السحايا.
  • فيروس شلل الأطفال.
  • إنفلونزا.
  • الحصبة، النكاف، الحصبة الألمانية.
  • جدري الماء أو الحماق.
  • التهاب الكبد A.

علاج تورم الفخذ بعد التطعيم

يتلقى الأطفال بمعدل 18 إلى 24 حقنة حتى عمر العامين وذلك اعتمادًا على جدول اللقاح المُكثف، وبالرغم من أن التطعيمات تعد آمنة إلا أنها تسبب بعض الألم مما قد يسبب القلق عند الآباء والأمهات ويميلون إلى تجنب إعطاء الطفل اللقاح، كما يعد استخدام الإبرة هو السبب الأساسي لألم اللقاح، لكن يوجد بعض الإجراءات الوقائية التي تحد من ألم الحقنة وبعض الإجراءات المُتبعة لعلاج تورم الفخذ بعد التطعيم، ومنها ما يأتي:[٣]

  • إعطاء محلول السكروز.
  • الرضاعة الطبيعية بعد التطعيم.
  • الإمساك بالطفل والتحدث معه والغناء له بلطف أثناء التطعيم مفيد جدًا ويوفر الراحة.
  • تشتيت إنتباه الطفل من خلال إظهار بعض الألعاب وإصدار بعض الضوضاء التى تقلل من الضيق والألم.
  • يجب على الآباء الحفاظ على هدوئهم الأمر الذي يقلل من القلق.
  • التدليك الخفيف على المنطقة يخفف من الألم.
  • إعطاء الطفل بعض المسكنات مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين.
  • تطبيق المخدر الموضعي على المنطقة التى تم إعطاء اللقاح فيها يخفف من الألم.
  • عدم مغادرة المستشفى بعد إعطاء التطعيم مباشرة والانتظارلمدة نصف ساعة على الأقل وذلك للتأكد من عدم وجود أي ردود فعل خطيرة.

المراجع[+]

  1. "Your Child's Immunizations", kidshealth.org, Retrieved 15-08-2019. Edited.
  2. "Immunizations and Vaccines", www.webmd.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.
  3. "How to Reduce Vaccine Pain?", www.epainassist.com, Retrieved 16-08-2019. Edited.