علاج السحر المشروب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٥ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
علاج السحر المشروب

السحر

السحر من الأعمال المحرمة التي يُمارسها البعض، وهو نوعٌ من أنواع الكفر يهدف للإضرار بالناس وتخريب حياتهم، كما يُسبب الضلالة والفتنة وتغييب الحقائق، وممارسته دليلٌ على الجهل وانخفاض الوازع الديني، ويُعرف بأنه تضليل عيون الناس وعقولهم، والتسبب بحدوث بعض الأشياء نتيجة التعامل مع الشياطين والجن، وقد يُسبب التفريق بين الناس، كما يسبب الإصابة بالأمراض أو الموت، وقد ورد ذكر السحر في القرآن الكريم، منها وصف الله لسحرة فرعون في قوله: {قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى}[١]، وقد أجمع العلماء على أن الساحر يُقتل دون استتابة، وذلك لعظيم ما يُسببه من ضرر، وفي هذا المقال سيتم ذكر علاج السحر المشروب.[٢]

علاج السحر المشروب

علاج السحر المشروب أو المأكول أو أي نوعٍ من أنواع السحر يكون باتباع نفس الطريقة التي بيّنها النبي -عليه الصلاة والسلام-، فبمجرد ظهور أعراض الإصابة بالسحر على الجسم، يجب البدء بالعلاج، خصوصًا علاج السحر المشروب لأنه يكون في الجسم، وقد يُسبب تراجع حياة الإنسان وتأثرها بشكلٍ سلبي، ويؤثر على صحته الجسدية والنفسية، ويكون علاج السحر المشروب بالرقية الشرعية، والرقية الشرعية الصحيحة للسحر تكون بأخذ سبع ورقات من نبات السدر الأخضر، وسحقها بحجر ثم وضعها في إناء وسكب الماء عليها، بحيث تكفي كمية الماء للغُسل، كما يجب قراءة سورة الكافرون وسورة وسورة الفلق وسورة الإخلاص وسورة الناس.[٣]

تُقرأ بالإضافة إلى هذه السور، آيات السحر من سورة يونس وهي: {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}[٤]، وآيات السحر من سورة الأعراف وهي: { وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ}[٤]، والآيات الأتية من سورة طه وهي: {الُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ * قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَىٰ * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ}.[٣]، ويغتسل المسحور بالماء المقروء حتى يحصل الشفاء بإذن الله تعالى.

أعراض وجود السحر في الجسم

إذا أكل الإنسان أو شرب السحر، ظهرت عليه أعراض جسمية ونفسية، كما قد تظهر عليه بعض العلامات الروحانية التي تُسبب تصرفات غريبة من الشخص المسحور تؤثر في حياته أو تعاملاته مع الآخرين، أما أهم علامات وأعراض وجود السحر في الجسم ما يأتي:[٥]

  • عدم إتيان الرجل زوجته وهجرانه لها بتجنبه إقامة العلاقة الزوجية.
  • تخيل المسحور حدوث أشياء لا وجود لها، بالإضافة إلى كثرة الشرود والنسيان.
  • شعور المسحور بضيق في النفس، ورؤية الأحلام المفزعة والكوابيس أثناء النوم.
  • كره الرجل لزوجته وكذلك بالنسبة للمرأة، وقد يحدث تفريق بينهما.[٦]
  • زيغ النظر والكسل والخمول والإصابة بالصداع والنعاس المستمر.[٦]
  • فقدان القدرة على التركيز والاستيعاب.[٦]
  • الإصابة بالحزن والاكتئاب وخصوصًا عند ذكر الله وتلاوة القرآن الكريم.[٦]
  • سرعة الغضب وخفقان القلب والإصابة برعشة لا إرادية، ودمار العلاقات الاجتماعية.[٦]

المراجع[+]

  1. سورة طه، آية: 66.
  2. "السحر وأنواعه"، www.binbaz.org، اطّلع عليه بتاريخ 23-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "السحر الوقاية والعلاج"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-08-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب سورة يونس، آية: 79- 80- 81- 82.
  5. "أعراض السحر"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب ت ث ج "ما هي أعراض السحر؟ "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 23-08-2019. بتصرّف.