علاج الحساسية الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٥ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
علاج الحساسية الجلدية

الحساسية

الحساسية هي استجابة مبالغ فيها لجهاز المناعة، تكون غالبًا للمواد الشائعة والمثيرة للحساسية مثل الاطعمة أو حبوب اللّقاح، وتتمثل وظيفة الجهاز المناعي بمقاومة الأجسام الغريبة مثل البكتيريا والفيروسات والدفاع عن الجسم، حيث يتفاعل الجهاز المناعي مع هذه المواد المُسببة للحساسية عن طريق إنتاج أجسام مُضادة IgE، وتلعب البيئة دورًا في تطور الحساسية وكذلك تاريخ العائلة المرضي من الحساسية، وللحساسية أنواع منها الحساسية الجلدية.[١]

الحساسية الجلدية وأعراضها

الحساسية الجلدية هي ردة فعل الجسم تجاه مواد قد تكون غير ضارة وقد تكون ضارة مثل الصوف أو حبوب اللّقاح أو الصابون أو النباتات، حيث يتفاعل الجهاز المناعي مع هذه المواد على أنها أجسام غريبة، مُسببًا الطفح الجلدي وهو ما يُميز الحساسية الجلدية، ويبدأ الطفح عادةً كإحساس بالحكة والاحمرار وأعراض أخرى، وفيما يأتي بعضها:[٢]

  • التهاب الجلد وتشققه.
  • احمرار الجلد.
  • تورم الجلد.
  • نتوءات على الجلد.
  • حكة مزعجة في الجلد.

أنواع الحساسية الجلدية

هناك أنواع مختلفة من الحساسية الجلدية، مثل الإكزيما التي تعرف أيضًا باسم الالتهاب التأتبي، وغالبًا ما تحدث هذه الحساسية في أول عامين من العمر وقد تظهر في مرحلة المراهقة، وتتمثل الإكزيما بطفح جلدي مع احمرار وحكة، حيث يظهر في أي مكان في الجسم ولكن غالبًا ما يظهر على الكوع والركب والصدر والخدين وفروة الرأس وهي مناطق يمكن للطفل حكها وخدشها وزيادة تهيجها مما يُسبب حدوث تصبغات غير طبيعية تُسمى بالتسمم، ومن أنواع الحساسية الجلدية التهاب الجلد الاحتكاكي وهذا النوع هو الأكثر شيوعًا ويحدث نتيجة ملامسة الجلد للمواد المُسببة للحساسية، وتتمثل أعراضه بظهور الطفح الجلدي الذي يشبه إلى حدٍ كبير الإكزيما، ويؤثر هذا النوع على العينين والجفنين والعنق واليدين والقدمين، ومن أسباب حدوث التهاب الجلد الاحتكاكي هو ملامسة السُماق السام والبلوط السام، وحساسية معدن النيكل ومستحضرات التجميل والمواد الكيميائية الموجودة على الاحذية.[٢]

علاج الحساسية الجلدية

يتنوع علاج الحساسية الجلدية بين الكريمات والمراهم التي تُصرف بدون وصفة طبية، والأدوية المضادة للحكة ومضادات الهستامين، والحقن البيولوجية التى تصرف بوصفة طبية، واستخدام هذه الكريمات والمراهم والمُرطبات قد يُقلل من جفاف الجلد وتهيجه، كما تلعب العلاجات المنزلية دورًا مهمًا في علاج الحساسية الجلدية مثل استخدام الضمادات، وعزل المنطقة المُتضررة الذي ييُساعد على سرعة امتصاص الجلد للأدوية، ويوصف الطبيب عادة الكورتيكوستيرويدات الموضعية أو الفموية، ومنها الهيدرو كورتيزون لعلاج الحساسية الجلدية، ولكن ينصح بعدم استخدام الكورتيكوستيرويدات لأكثر من أسبوع للحد من التهاب الجلد، ويصنح بتجنب الاستخدام المفرط ولفترة زمنية طويلة للكورتيزون بسبب الأضرار الجانبية التي يُسببها مثل قصور الغدة الكظرية و التهيج والأرق و الغثيان وألم المفاصل وانخفاض ضغط الدم و الشعور بالدوار، وتشمل أدوية الكورتيزون الفموية لعلاج الحساسية الجلدية البريدنيزون، كما تُستخدم مُثبطات الكالسينيورين الموضعية في علاج حساسية الجلد وتستخدم لأكثر المناطق حساسية في الجسم مثل الوجه وحول العينين، حيث يمكن استخدام هذا النوع من الأدوية لفترة زمنية طويلة. [٣]

المراجع[+]

  1. "Allergy (Allergies)", www.medicinenet.com, Retrieved 20-05-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "An Overview of Skin Allergies", www.verywellhealth.com, Retrieved 21-05-2019. Edited.
  3. "Eczema", www.drugs.com, Retrieved 17-05-2019. Edited.