علاج التقزم عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٣ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
علاج التقزم عند الأطفال

التقزم

مرض التقزم هو قصر القامة الذي قد يحدث نتيجةً لعوامل جينية أو نتيجةً لحالة طبية ما، ويبلغ طول الشخص البالغ المصاب بالتقزم حوالي 147 سم أو أقل، ويكون متوسط الأطوال للأشخاص البالغين المصابين بالقزامة حوالي 122 سم، كما أن لمرض التقزم نوعين مختلفين، وقد تظهر أعراض النوع الأول من التقزم الذي يسمى التقزم غير المتناسب في العادة عند الولادة أو في مرحلة الطفولة المبكرة، ولكن أعراض النوع الثاني الذي يسمى التقزم المتناسب قد لا تظهر بشكل فوري، ويجب مراجعة طبيب الأطفال إذا ظهرت أي من أعراض التقزم، وذلك للبدء بعلاج التقزم عند الأطفال، وسيعرض هذا المقال الطرق المستخدمة في علاج التقزم عند الأطفال أو التقزم بشكلٍ عام، بالإضافة لأسباب التقزم.[١]

أسباب مرض التقزم

هنالك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لمرض التقزم، فالخلل في الهرمونات التي تساعد الجسم على النمو هو أحد الأسباب، وأيضًا الاضطرابات في عمليات الأيض أو سوء التغذية قد تتسبب بالتقزم، ولكن من أكثر أسباب التقزم شيوعًا ما يسمى أمراض التنسج العظمي التي تسبب نمو العظام بشكل غير طبيعي، فينتج قُصر القامة، وهنالك أنواع عدة من أمراض التنسج العظمي، كمرض الودانة وغيره.[٢]

علاج التقزم عند الأطفال

في حال كان سبب التقزم هو نقص هرمون النمو، فإنَّ علاج التقزم عند الأطفال عن طريق العلاج الهرموني قد يزيد من الطول النهائي، وربما لا يصل الطفل إلى متوسط الطول الطبيعي ولكن يقترب منه، وقد يستمر العلاج لفترة طويلة، ولكن بشكلٍ عام مرض التقزم لا يمكن الشفاء منه ويكون هدف العلاج هو التخفيف من احتمال حدوث المضاعفات، وهنالك العديد من الطرق المستخدمة في العلاج، ومنها:[٣]

العلاج الهرموني

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من نقص هرمون النمو، فإنَّ الحقن بهرمون النمو الصناعي قد يساعد، ويتضمن علاج التقزم عند الأطفال حقن يومية تعطى منذ الطفولة المبكرة، ويستمر إعطاء هذه الحقن حتى مرحلة البلوغ، ولا يصل الأطفال الذين يتلقون هذا العلاج دائمًا إلى متوسط الطول الطبيعي، ولكن يقتربون منه، ويساعد هذا العلاج على النضج بشكل كامل، وأيضًا على الزيادة المناسبة في العضلات والدهون، وتحتاج الفتيات المصابات بمتلازمة تيرنر التي تعدُّ مسببًا لمرض التقزم إلى العلاج بهرمون الإستروجين للمساعدة على البلوغ والنمو الجنسي المناسب، وربما يستمر العلاج بالإستروجين لحين الوصول لسن اليأس.

العمليات الجراحية

في بعض الحالات قد يكون من الضروري اللجوء للعمليات الجراحية لمنع المضاعفات وعيش حياة أسهل بشكلٍ عام، وهنالك العديد من العمليات الجراحية التي قد يلجأ لها الطبيب والتي قد تساعد المصاب بالتقزم على عيش حياة أفضل، ومنها:

  • تصحيح اتجاه نمو العظام.
  • موازنة العمود الفقري.
  • توسيع القنوات داخل الفقرات؛ لتخفيف الضغط الواقع على الحبل الشوكي.

وهنالك نوع آخر من العمليات التي يتم إجراءها للأشخاص الذين يعانون من السوائل الزائدة حول الدماغ، وتتم عن طريق وضع أنبوب بطريقة معينة في الدماغ، ويقوم بتقليل الضغط على الدماغ عن طريق التقليل من السوائل.

العلاج البدني وتقويم العظام

غالبًا ما يتم اللجوء للعلاج البدني وتقويم العظام بعد العمليات الجراحية في الظهر والأطراف، ويساعد العلاج البدني على تحسين الحركة بشكل عام وزيادة القوة، ويتم أيضًا اللجوء للعلاج البدني إذا كان مرض التقزم يؤثر بطريقةٍ ما على عملية المشي أو يسبب الألم الذي لا يتطلب القيام بعملية جراحية.

المراجع[+]

  1. "Dwarfism", www.mayoclinic.org, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  2. " All you need to know about dwarfism", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.
  3. "What Is Dwarfism?", www.healthline.com, Retrieved 15-7-2019. Edited.