علاج التسمم بالرصاص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ٢٨ أبريل ٢٠١٩
علاج التسمم بالرصاص

التسمم بالرصاص

يُعد الرصاص واحدًا من العناصر المعدنية الموجودة في القشرة الأرضية، كما يمكن أن يتواجد الرصاص في جميع أجزاء الطبيعة، وتلعب النشاطات البشرية دورًا في استخراج الرصاص من القشرة الأرضية، سواء كان هذا الأمر بقصد استخراج الرصاص أو بقصد فعاليات صناعية أخرى، ويمكن أن يتعرض الشخص للرصاص من الدّهانات أو المياه الملوثة بالرصاص أو الأطعمة الغنية بالرصاص، ويحمل هذا الأمر معه خطورة التسمّم بالرصاص أو الانسمام بالرصاص، والذي يُعد أمرًا خطيرًا يجب علاجه بأسرع وقت، حيث يؤدي التسمم بالرصاص إلى تغيرات في ضغط الدم والفعاليات العصبية والعضلية والمفصلية، كما يمكن أن يؤثّر الرصاص في قدرة الشخص على التركيز أو التفكير بشكل سليم. [١]

أعراض التسمم بالرصاص

يمكن أن يحمل التسمم بالرصاص أعراضًا يصعب تحرّيها، فالأعراض عادة ما تبقى خفيفة أو معدومة حتّى تقدّم الحالة عند الشخص ووصول مستويات الرصاص في الدّم إلى نسب عالية، ولذلك فإنّه يجب على عمّال أي مهنة تحمل خطر التسمم بالرصاص تحرّي هذا الأمر بشكل دوري لكشفه المبكر وعلاجه بالطريقة الأمثل، وتتضمن أعراض تسمم الرصاص عند الأطفال ما يأتي: [٢]

  • تأخر في التطور الروحي الحركي.
  • صعوبة التعلّم.
  • الهياج.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الإرهاق والتعب.
  • الألم البطني والإمساك والغثيان.
  • فقدان السمع.

كما يمكن للتسمم بالرصاص أن يتظاهر لدى حديثي الولادة عند الأمهات اللواتي تعرّضن للرصاص أثناء الحمل بما يأتي:

  • الولادة الباكرة، مع ما يحمله هذا الأمر من مخاطر في النمو والتطوّر.
  • نقص وزن الولادة.
  • ضعف في النمو الجسدي.

بينما يمكن أن تشمل أعراض تسمم الرصاص عند الكبار ما يأتي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الآلام المفصلية والعضلية.
  • صعوبات متعلّقة بالتركيز والذّاكرة.
  • صداع.
  • ألم بطني.
  • تبدّلات في المزاج.
  • انخفاض تعداد النطاف وتكوّن نطاف شاذّة.
  • الإجهاض، أو الولادة الباكرة عند النساء الحوامل.

علاج التسمم بالرصاص

كما هو الحال مع معظم أنواع التسمّمات بشكل عام، فإنّه يجب تحديد السبب الرئيس المؤدّي إلى هذا التسمّم وإزالته، فعند كون السبب المؤدّي للتسمّم هو الدّهان القديم، فإنّ أفضل طريقة لتجنّب التسمّمات المستقبلية تكون بتغطية هذا الدّهان بمواد خاصة بدلًا من إزالته أو حرقه، والذي يمكن أن يزيد من نسبة الرصاص في هواء الغرفة، ولكن عند عدم انخفاض مستويات الرصاص في الدم بعد التخلّص من السبب، فإنّه يمكن القيام بإزالة المعدن الثقيل بالأدوية، وهذا الأمر يتضمن إعطاء الأدوية المناسبة التي ترتبط بالرصاص وتسمح له بالانطراح مع البول أو البراز، بينما عند تناول كمّيات مهدّدة للحياة من الرّصاص، يمكن أن يحتاج المريض لبعض الإجراءات الأكثر فعالية، من هذه الإجراءات ما يأتي: [٣]

  • الغسيل المعوي: وهذا الإجراء يتضمن حقن كميات كبيرة من محلول البولي ايثيلين جلايكول، ممّا يسمح بشطف الأمعاء من الرصاص قبل امتصاصه.
  • غسيل المعدة: وهو الإجراء الذي يتم فيه مص أو سحب محتويات المعدة عبر أنبوب يتم إدخاله عبر الفم، ويتم شطف المعدة بالمحلول الملحي وسحب المحتويات ليتم التأكد من خلو المعدة بشكل كامل من المواد الحاوية على الرصاص.

المراجع[+]

  1. "Lead Poisoning", medlineplus.gov, Retrieved 27-04-2019. Edited.
  2. "Lead poisoning", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-04-2019. Edited.
  3. "Lead poisoning in children and in adults", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-04-2019. Edited.