علاج اضطراب الشخصية الاجتنابي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٧ ، ٢٢ سبتمبر ٢٠١٩
علاج اضطراب الشخصية الاجتنابي

الشخصية

لكلّ شخص كيانٌ متفرّد يسمّى الشخصية، يحملُ صفات الشخص وسماته، والخصائص التي يتمتّع بها وتميّزُهُ عن غيره، ويتفرد كل شخص بها عن الآخر، حيث يُعرف الشخص بهذه الخصائص وتفرّقه عن غيره، فجميع البشر متشابهون في الخلق الإنسانيّ والبنية والتكوين، ولكنّهم مختلفون بالصفات والخصائص والسمات، وقد يتشابه بعض الأشخاص في الظاهر، ولكن في الباطن يوجد فروق دقيقة، تعطي لكلّ شخصية صفات مميزة خاصّة بها، وقد يحدث أن يصاب الأشخاص باضطرابات في الشخصية، مثل اضطراب الشخصية الاجتنابي، لذا وجبت معرفة طرق علاج اضطراب الشخصية الاجتنابي وأعراضه.

اضطراب الشخصية المتجنبة

تُعرف بأنّها التنظيم الديناميّ في الفرد للأجهزة الجسميّة والنفسيّة، التي تحدّد تَطابُق الفرد في التوافق مع البيئة، وبأنّها المجال الواسع في الدراسة، الذي تتداخل فيه النظريّات النفسية الشخصية، والاختبارات النفسية والمقاييس النفسية.[١]

تتميّز هذه الشخصية بنمط من عدم الراحة الاجتماعيّة، والتخوّف من التقييم السلبيّ من قبل الآخرين والخجل، والمصابون بهذا الاضطراب يؤلمُهم النقد فيتجنّبون الدخولَ في علاقات إلّا في حالة واحدة هي أن يضمنوا عدم النقد والقَبول من الشخص الآخر، لذلك ليس لديهم أصدقاء مقرّبون، عدا الأقارب من الدرجة الأولى، كما يتجنّبون العمل؛ لأنه يستدعي وجود علاقاتٍ اجتماعيّة، ويشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب بالقلق والتوتّر في المواقف الاجتماعيّة، خوفًا من قول غير ملائم أو غبي أو ما يسببّ له الإحراج، ويظهر خوفه من المواقف الاجتماعية بالبكاء أو احمرار الوجه أو الرّجفة، ويولد الخوف والجبن مقاوَمةً لفعل أيّ تصرف خارج عن المعتاد.[٢]

اضطراب الشخصية حسب منظمة الصحة العالمية

على الرَّغم من اختلاف معايير التشخيص الأوروبيّة ومعايير التشخيص الأمريكية في طريقة تصنيف الاضطرابات الشخصية، إلا أنهما متشابهان ولا يكادان يختلفان إلّا قليلاً في تحديد أنواعها، وإن المعايير الأمريكية في تصنيف الاضطرابات النفسية تميل إلى السهولة في العرض، ويساعد التشخيص على معرفة علاج اضطراب الشخصية الاجتنابي، لذا يتم اعتماده في عرض أنواع وتصنيف الاضطرابات الشخصية، ويصنف اضطراب الشخصية التنجنية وفق المعايير الأمريكية، من اضطرابات الشخصية التي تتصف بالقلق والخوف، وهي كما يأتي:[٣]

  • تجنب الأنشطة المهنية التي تحتوي على ضرورة التواصل بين الأشخاص، بسبب القلق والخوف من الرفض أو النبذ.
  • الشخص لا يستطيع الانخراط مع الأشخاص حوله، إلا بعض الأشخاص الذين يستلطفونه.
  • يُظهر المصاب بعض القيود التي تظهرأثناء العلاقة الحميمة، بسبب القلف والخوف من أن يكون في موضع سخرية.
  • ينشغل بالانتقادات أو الخوف من الرفض في المواقف الاجتماعية.
  • يكون خجولًا في المواقف الشخصية؛ بسبب أنه يشعر بالعجز.
  • نظرته إلى نفسه تتمثّل في أنّه ليس كفؤًا اجتماعيًا، وليس جذابًا، أو أنّه أقلّ شأنًا من الآخرين.
  • هذا الشخص يكره على غير العادة أن ينخرط في أنشطة؛ لأن الأشخاص الآخرين ربّما يؤكّدون خجلَه.

علاج اضطراب الشخصية الاجتنابي

لا يوجد وصفة محددة لعلاج اضطراب الشخصية الاجتنابي، ولكن يستحسن القيام ببعض الفحوصات المخبريّة؛ للتأكّد من عدم وجود مادة مخدّرة في الدم، والقيام باختبارات نفسية تدعم التشخيص الإكلينيكي المستندة، أمّا العلاج فإنّه يمكن أن يكون كالآتي:[٢]

  • العلاج التحليلي: يهتمّ بتمكين المريض من استبصار العلاقة بين خبراته المبكرة وواقعه، ويمكن من خلال ذلك أن يُحسِّن حالته للأفضل بفَهم السلوك واستكشاف العقل والعلاج النفسيّ.
  • العلاج المعرفي: علم النفس المعرفي يهتمّ في أن يعرف المريض تشوّهات الإدراك التي تكونت عنده، نتيجة الاعتقادات والأفكار اللاعقلانية لمدّة طويلة، ثم تعليمه الأسلوب الأمثل للتغيير.
  • العلاح العائلي: استشارة نفسية تساعد أفراد الأسرة على تحسين التواصل وحلّ الخلافات، وغالبًا ما يكون قصيرَ الأجل، ويتضمن جميع أفراد الأسرة لتخطّي الظروف النفسيّة الصعبة.
  • العلاج الجماعي:يتكوّن من مجموعة صغيرة من الأشخاص، ويتضمّن العلاج السلوكي المعرفي، ويتم تطبيقه على العلاج النفسي الديناميكي.

المراجع[+]

  1. سوسن مجيد (2015)، الاضطرابات الشخصية انماطها قياسها (الطبعة الثانية)، عمان: دار الصفاء للنشر والتوزيع، صفحة 20. بتصرّف.
  2. ^ أ ب علي صالح (2014)، علم نفس الشواذ الاضطرابات النفسية والعقلية (الطبعة الاولى)، عمان: دار الصفاء للنشر والتوزيع، صفحة 483،494،495. بتصرّف.
  3. "اضطراب الشخصية المتحاشية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019. بتصرّف.