علاج ألم خلف الركبة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ١٨ يونيو ٢٠١٩
علاج ألم خلف الركبة

مفصل الركبة

إنّ مفصل الركبة من المفاصل الأساسية التي تساعد في حمل ثقل الإنسان بالكامل عند الوقوف، ويتألف مفصل الركبة من ثلاث قطع عظمية، حيث تمثّل نهاية عظم الفخذ سطحه العلوي، وبداية عظم الظنبوب سطحه السفلي، كما يوجد عظم الرضفة الذي يمنع الركبة من الحركة العكسية للأمام، ويحتوي مفصل الركبة العديد من الأربطة والأوتار التي تثبّته في مكانه وتدعم تطابق سطوحه المفصلية، فالركبة من المفاصل التي تتطلّب التطابق المفصلي الكامل -أو شبه الكامل- عند التحرّك، ولذلك فأي مشكلة تصيب هذا المفصل تجعل من المشي أمرًا صعبًا للغاية، وهناك العديد من المشاكل المرضية التي يمكن أن تصيب الركبتين، نظرًا لأهمّيتها الأساسية وعملها الدائم، وسيتم الحديث في هذا المقال عن علاج ألم خلف الركبة وأسباب حدوثه.[١]

أسباب ألم خلف الركبة

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدّي إلى ألم خلف الركبة، وهذه الأسباب قد تحدث بسبب أذيات مباشرة على المنطقة أو العضلات المرتبطة بها، أو نتيجة للأمراض المزمنة التي تصيب مفصل الركبة -أو المفاصل الكبيرة في الجسم بشكل عام-، وبالتالي فمن أسباب ألم خلف الركبة ما يأتي: [٢]

  • الشد العضلي والذي ينتج عن القيام بالتمارين الرياضية أو الإجهاد العضلي أو المشاكل العصبية في بعض الأحيان.
  • الإصابات المتكرّرة في الأربطة نتيجة لممارسة الرياضات التي تتطلّب القفز المتكرّر، وهي حالة تُدعى قدم القَفَّاز.
  • التهاب وتر العضلة ثنائية الرؤوس الفخذية، وهي العضلة الموجودة على طول الفخذ من الخلف والتي تقوم بعطف الساق.
  • تجمّع للسائل الزليل خلف الركبة ضمن كيسة، وهذا ما يُعرف بكيسة بيكر.
  • التهاب أوتار عضلات الساق، أو أوتار العضلة الربلية، وهي العضلة الموجودة في الجهة الخلفية من الساق، والتي تقوم بعطف القدم.
  • تمزّق الغضاريف المفصلية الموجودة في مفصل الركبة، وذلك نتيجة للقيام بالتمارين الرياضية التي تتطلّب ثني الركبة أو تحريكها بطريقة دورانية.
  • إصابة الرباط الصليبي الأمامي أو الخلفي، وهي من الأذيات الخطيرة في مفصل الركبة، والتي تحدث عند الرياضيّين نتيجة للحركة الخاطئة أو الإصابة التي تؤدّي إلى تحريك الساق إلى الأمام والخلف مع تثبيتها من ناحية الركبة -وهي حركة غير طبيعية-.
  • تليّن الغضاريف ضمن الركبة نتيجة للتقدّم بالعمر أو الإصابة بالتهاب المفاصل أو الاستخدام المفرط للركبة.
  • التهاب المفاصل التنكّسي، وهو من الالتهابات التي تصيب المفاصل مع التقدّم بالسّن.
  • الخثار الوريدي العميق، وهو تشكّل لخثرة ضمن أوعية الطرف السفلي، مع ما يرافق هذا الأمر من ألم وتورّم واحمرار وارتفاع لدرجة الحرارة.

علاج ألم خلف الركبة

إنّه من الضروري دائمًا التأكّد من تمطيط العضلات المحيطة بالركبة كرباعية الرؤوس الفخذية والرّبلية وغيرهما قبل القيام بالتمارين الرياضية أو النشاطات الفيزيائية، وعلى الرغم من أنّ هذا الأمر يمكن ألّا يفيد في الحماية من الإصابات الرضّية، إلّا أنّه من الأسباب التي تساعد في زيادة فعالية العضلة للحركة، ويُنصح القيام بهذا الأمر بشكل يومي، من الممكن أن تُساعد بعض التدابير في علاج ألم خلف الركبة في كثير من الحالات، ولعلّ أبرزها ما يُعرف بتدبير RICE، والذي يرمز لما يأتي: [٣]

  • Resting أو إراحة السّاق والطرف السفلي بالكامل.
  • Icing أو وضع قطع من الثلج على الركبة.
  • Compressing أو الضغط على المنطقة المؤلمة برباط مطّاطي.
  • Elevating أو رفع الطرف المصاب.
وفي كثير من الأحيان تُساعد هذه التقنية في تخفيف أعراض الألم خلف الركبة، كالألم والتورّم، كما يمكن تناول مسكّنات الألم مثل مضادات الالتهاب اللاستروئيدية -كالإيبوبروفين- في الفترات التي تحتاجها الرّكبة للتعافي من الإصابة أو الأذية، وفي بعض الأحيان يقوم الطبيب بحقن الستيروئيدات في المفصل لتخفيف الأعراض، أمّا في حالة الأذيات الشديدة أو التي تستمرّ بأعراضها لفترات طويلة، يمكن أن ينصح الطبيب بإجراء التصوير بالرنين المغناطيسي MRI أو بالطبقي المحوري CT للحصول على صورة دقيقة لمحتويات المفصل ولمحاولة الوصول إلى التشخيص بناء على الموجودات الشعاعية.

المراجع[+]

  1. "Picture of the Knee", www.webmd.com, Retrieved 17-06-2019. Edited.
  2. "What’s Causing This Pain in the Back of My Knee?", www.healthline.com, Retrieved 17-06-2019. Edited.
  3. "What causes pain behind the knee?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-06-2019. Edited.