علاج نقص فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج نقص فيتامين د

فيتامين د

إن فيتامين د ضروري لتنظيم معدني الكالسيوم والفسفور في الجسم، كما أنه يلعب دورًا هامًا في الحفاظ على صحة العظام، والتعرض لأشعة الشمس ضروري ليتمكن الجسم من إنتاج فيتامين د، وتختلف المدة اللازمة للتعرض لأشعة الشمس حسب العمر ونوع الجلد والفصل والوقت من اليوم، ونقص فيتامين د أمر شائع بين الناس، خاصةً ممن لا يتعرضون لأشعة الشمس بقدرٍ كافٍ، وكذلك الأشخاص الذين يعيشون في مناطق مشمسة  قد يكونوا معرضين للإصابة بما يسمى نقص فيتامين د كذلك؛ بسبب بقائهم في الداخل لفترات طويلة.[١]

أعراض نقص فيتامين د

قد يكون كلًا من ألم العظام وضعف العضلات عرضين لنقص فيتامين د، لكن لدى الكثير من الناس تكون الأعراض غير واضحة، وحتى دون ظهور الأعراض، يشكل نقص فيتامين د مخاطر صحية عديدة، فانخفاض مستوياته في الدم يرتبط بالحالات الآتية:[٢]

  • زيادة خطر الموت بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • ضعف إدراكي عند كبار السن.
  • ربو شديد عند الأطفال.
  • السرطان.

أسباب نقص فيتامين د

تختلف الأسباب التي تكمن وراء نقص مستويات فيتامين د في الجسم، بعض هذه الأسباب من داخل الجسم، وبعضها الآخر من الفرد نفسه، وتوضح النقاط الآتية أبرز الأسباب التي تؤدي إلى نقص فيتامين د: [٣]

  • عدم الحصول على قدرٍ كافٍ من فيتامين د في الغذاء.
  • عدم امتصاص كمية كافية من فيتامين د من الطعام، أي وجود مشكلة سوء امتصاص.
  • عدم التعرض الكافي لأشعة الشمس.
  • عدم قدرة الكلية أو الكبد على تحويل فيتامين د إلى شكله النشط في الجسم.
  • تناول العقاقير التي تتعارض مع قدرة الجسم على تحويل أو امتصاص فيتامين د.

علاج نقص فيتامين د

إن كمية فيتامين د التي يحتاجها الجسم، تختلف حسب العمر ومستوى النشاط وصحة الأيض، ومن الضروري استشارة الطبيب حول كمية فيتامين د اللازم تناولها، وهناك ثلاث طرق مختلفة لزيادة مستويات فيتامين د وهي:[٤]

  • تناول حبوب فيتامين د: تكون هذه الحبوب متاحة دون وصفة طبية، لكن قد يصف الطبيب أحيانًا حبوب أو فيتامينات متعددة.
  • تناول أطعمة غنية بفيتامين د: الأسماك الدهنية كالتونا والسلمون وكبد البقر والجبنة وصفار البيض والحليب.
  • الإكثار من التعرض لضوء الشمس الطبيعي: قد يكون خطر التعرض لأشعة الشمس أكبر من خطر نقص فيتامين د عند الأشخاص المعرضين لحروق الشمس أو الذين لديهم تاريخ للإصابة بسرطان الجلد، فعليهم استشارة الطبيب لمعرفة إذا ما كان التعرض لضوء الشمس الطبيعي لمدة أطول مفيد لهم.

مصادر فيتامين د

إن فيتامين د هو العنصر الغذائي الوحيد الذي ينتجه الجسم حين يتعرض لأشعة الشمس، لكن حوالي 50% من سكان العالم لا يحصلون على قدر كافٍ من أشعة الشمس، وفي حال عدم التعرض لأشعة الشمس بالقدر الكافي، يجب أن تكون كمية فيتامين د المتناولة حوالي 1,000 وحدة دولية يوميًا، وفيما يأتي مجموعة من الأطعمة الغنية بفيتامين د:[٥]

  • السلمون: يعتبر السلمون سمكًا دهنيًا شائعًا، وهو كذلك مصدر هام لفيتامين د، وحسب قاعدة بيانات تكوين الغذاء في وزارة الزراعة الأمريكية، فإن 100 غم من السلمون تحتوي من 361-685 وحدة دولية من فيتامين د.
  • الرنجة والسردين: الرنجة أحد أنواع الأسماك التي يتناولها الناس حول العالم، حيث تتوفر طازجة ومعلبة ومدخنة ومخللة، وهذه السمكة الصغيرة من أفضل مصادر فيتامين د، حيث يحتوي 100 غم الرنجة الطازجة الأطلسية على 1628 وحدة دولية من فيتامين د، والسردين كذلك مصدر جيد لفيتامين د.
  • زيت كبد سمك القد: يمكن تناول زيت كبد سمك القد في حال عدم الرغبة بتناول السمك، فهو يعتبر مصدرًا ممتازًا لفيتامين د، حيث تحتوي ملعقة صغيرة منه أي 4.9 مل على حوالي 450 وحدة دولية من فيتامين د.
  • التونة المعلبة: يفضل الكثير من الناس التونة المعلبة؛ وذلك لطعمها اللذيذ وسهولة تخزينها، وهي في العادة أرخص ثمنًا من الأسماك الطازجة، ويحتوي 100 غم منها على حوالي 236 وحدة دولية من فيتامين د.
  • المحار: هو نوع من الحلزون الذي يعيش في المياه المالحة، ويتميز بطعمه اللذيذ واحتوائه على الكثير من المغذيات بالإضافة إلى انخفاض كمية السعرات الحرارية فيه، و100 غم من البري تحتوي فقط على 68 سعر حراري و320 وحدة دولية من فيتامين د.
  • الجمبري: على عكس مصادر فيتامين د الأخرى من الأطعمة البحرية، فإن الجمبري قليل الدهون، لكنه يحتوي كمية جيدة من فيتامين د.
  • صفار البيض: معظم البروتين الموجود في البيض يتركز في البياض، لكن الدهون والفيتامينات والمعادن توجد بنسبة أكبر في بياض البيض، حيث يعد مصدرًا جيدًا لفيتامين د.
  • الفطر: الفطر هو النبات الوحيد الذي يشكل مصدرًا لفيتامين د، حيث يستطيع إنتاجه عندما يتعرض للأشعة فوق البنفسجية، لكن الفطر ينتج فيتامين D2، في حين أن الحيوانات تنتج فيتامين D3، وعلى الرغم من قدرة فيتامين D2 على رفع مستوى فيتامين د في الدم، إلا أنه قد لا يكون فعالًا كما فيتامين D3، ويعد الفطر البري مصدرًا ممتازًا لفيتامين D2.
  • الأغذية المدعمة: إن المصادر الطبيعية لفيتامين د محدودة، لكن هناك بعض الأغذية التي لا تحتوي فيتامين د بشكل طبيعي، لكنها مدعمة به كحليب البقر وحليب الصويا وعصير البرتقال والشوفان والحبوب.

أثر زيادة جرعة فيتامين د

إن تناول الكثير من فيتامين د، والذي يعرف بسُميَّة فيتامين د قد يكون ضارًا، وتشمل أعراض وعلامات التسمم التقيؤ والغثيان والإمساك والضعف وفقدان الشهية وفقدان الوزن، وقد يتسبب فرط تناول فيتامين د بتدمير الكليتين، وقد يرفع مستوى الكالسيوم في الدم، حيث أن ارتفاعه يتسبب بحدوث تشوش ومشاكل في انتظام نبضات القلب.[٣]

المراجع[+]

  1. VITAMIN D,,  "www.webmd.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited.
  2. Vitamin D Deficiency,,  "www.webmd.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited.
  3. ^ أ ب Vitamin D Deficiency,,  "medlineplus.gov", Retrieved in 13-10-2018, Edited.
  4. Vitamin D deficiency: Symptoms, causes, and prevention,,  "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited.
  5. 9 Healthy Foods That Are High in Vitamin D,,  "www.healthline.com", Retrieved in 13-10-2018, Edited.