علاج نقص بروتين الفيريتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج نقص بروتين الفيريتين

المواد الغذائية وأهميتها الجسم

يحتوي جسم الإنسان على كمية كبيرة من المواد الغذائية الطبيعية التي تؤدي أدوارًا متكاملة كي تستطيع الأجهزة القيام بمهامها على النحو المطلوب، ويتم الحصول على هذه المواد إما عن طريق تكوينها أو إفرازها في الجسم عن طريق خلايا متخصصة، كما يمكن الحصول عليها من خلال تناول الغذاء الصحي والمتكامل، ومن أهم هذه المواد، الفيتامينات على اختلاف أنواعها، والأحماض الأمينية، والبروتينات، والكربوهيدرات، والألياف الغذائية، وبعض المعادن الأخرى مثل الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، بالإضافة إلى مادة الفيريتين، وأي نقص في هذه العناصر يؤدي إلى إحداث خلل في نظام الجسم وعملياته الحيوية، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن علاج نقص بروتين الفيريتين.

الفيريتين

هو أحد أنواع البروتينات الطبيعية التي توجد في عناصر غذائية مختلفة، وفي بعض أنواع المكملات الغذائية الصناعية، كما يتم إنتاجه في الجسم بشكل طبيعي، ومن أدوراه الهامة في الجسم تخزين عنصر الحديد وإطلاقه في جسم الإنسان وفي الدم تحديدًا، وعادة ترتبط كمية الحديد في جسم الإنسان مع وجود كمية كافية من بروتين الفيريتين، ويتم خزن هذا البروتين في الكبد إلى حين الحاجة إلى، ويؤدي نقصه في الجسم إلى إحداث الضرر به.

علاج نقص بروتين الفيريتين

يحدث نقص في كمية هذا البروتين الطبيعي لعدة أسباب تتعلق بفقر الدم، ووجود كمية قليلة من الحديد في الجسم، والنزف الدموي الداخلي أو الخارجي، ويمكن علاج نقصه في الجسم عن طريق جملة من الإجراءات التي من أهمها ما يلي:

  • تناول الغذاء المتكامل: حيث يساعد الغذاء المتكامل الذي يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية والمعادن الطبيعية كالفسفور، والكالسيوم والحديد على علاج نقص هذا البروتين الطبيعي الذي يرتبط وجوده في الجسم بوجود الحديد، ومن أهم أنواع الغذاء الغنية بعنصر الحديد الكبدة، والفاصوليا، والسبانخ، واللحوم الحمراء.
  • علاج النزيف الداخلي: والذي قد ينتج عن إصابة الشعيرات الدموية والأعضاء الداخلية بالنزيف بسبب التعرض لعوارض مادية، أو بسبب وجود خلل في الأوعية الدموية، ويساعد إيقاف النزف على تقليل كمية الفيريتين التي يتم خسارتها.
  • علاج المشكلات الهضمية: حيث يعاني بعض الأشخاص من وجود مشكلات هضمية تؤدي إلى عدم امتصاص هذه البروتين في الأمعاء، حيث يساعد علاج هذه المشكلات في امتصاص الغذاء والحصول على كامل الكمية من هذا البروتين الموجود في الغذاء.
  • تناول المكملات الغذائية: وهي عبارة عن مواد يتم صرفها بوصفة طبية وتحتوي على الفيريتين بشكل كامل، وهو من أسهل الطرق التي من خلالها تزيد كمية هذا البروتين في الجسم، لكنها قد تنطوي على بعض المخاطر.

المراجع:  1