علاج مرض الهربس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج مرض الهربس

ما هو مرض الهربس

يعرف مرض الهربس بأنه مرض فيروسي معدٍ بدرجٍة كبيرة يُصيب مناطق عديدة في الجسم كالفم والمنطقة المحيطة بالأنف والأعضاء التناسلية، ويُسبب آلامًا كبيرة ويترك آثارًا على الجلد حتى بعد الشفاء منه، حيث يستطيع الفيروس أن ينتقل من شخص إلى آخر عبر الاتصال المباشر مع الشخص المصاب به، إذ يوجد هناك نوعان لفيروس الهربس وهما: فيروس الهربس الفموي وفيروس الهربس التناسلي، حيث يصيب الأعضاء التناسلية عن طريق الاحتكاك بالشخص المصاب، إن المسبب الرئيس لحدوث مرض الهربس هو فيروس الهربس البسيط (Herpes Simplex Virus)، والذي يتسلل إلى الجسم من خلال شقوق صغيرة توجد بين الأنسجة المخاطية، ومن الجدير ذكره أن الإصابة بالهربس تتكرر ولا يوجد علاج تام يستخدم في علاج مرض الهربس.[١]

أعراض مرض الهربس

يمكن أن تبدأ الأعراض بالظهور بعد يومين إلى 12 يومًا من التعرض للفيروس، وعادة تظهر أعراض الهربس على شكل عدة بثور في المناطق المصابة وما حولها، حيث بعد فترة تتحول هذه البثور الى تقرحات في المنطقة المصابة، فمثلًا الهربس الفموي يُظهر بثور وتقرحات مؤلمة تظهر على الفم او الشفاه وأحيانًا تظهر على اللثة، ومن الجدير ذكره أن هناك أعراض مبكرة تشير الى حدوث مرض الهربس قبل ظهور البثور مثل: إحساس المريض بالحكة أو الوخز في المنطقة المصابة، حيث في الغالب يبقى هذا الفيروس في الجسم في حالة سبات الى أن يتعرض الشخص لحالة من الضغط النفسي أو تغيرات تؤدي إلى تكرار حدوثه وغالبًا قد يحدث في نفس المنطقة، وكما هو الحال عندما يصاب الشخص بالهربس التناسلي الذي يؤدي إلى حدوث تقرحات في المناطق التناسلية التي تجعل التبول مؤلمًا بالإضافة إلى الإحساس بالحكة والوخز، اذ يمكن أن تنتشر العدوى عن طريق لمس التقرح ثم فرك أو خدش منطقة أخرى من الجسم، بما في ذلك العينان.[٢]

أسباب مرض الهربس

يعود سبب مرض الهربس نتيجةً للإصابة بإحدى فيروسات الهربس البشرية، حيث أن معظم عدوى فيروس الهربس الفموي ترجع إلى الفيروس المعروف باسم HSV-1، وإن فيروسات الهربس التناسلية غالبًا ما تحدث بسبب الفيروس HSV-2، حيث أن تحديد نوع الفيروس الذي يتسبب في الإصابة يساعد في اختيار الدواء الأمثل في التخفيف من حدة الإصابة، وذلك لأنه لا يوجد علاج نهائي يمكنه علاج مرض الهربس، ومع ذلك فإنّ كلا النوعين من فيروس الهربس يمكن أن يصيبا أي مكان في الجسم.[٢]

تشخيص مرض الهربس

يعتبر مرض الهربس الفيروسي واحد من الأمراض التي لا تحتاج إلى إجراء فحوصات أو اختبارات لتأكيد التشخيص، حيث يستطيع الطبيب عادًة تمييزه دون الحاجة إلى القيام  بهذه الإجراءات، ولكن في حال لم يكن الطبيب متأكدًا من التشخيص فيطلب الطبيب عندها فحوصات مخبرية بما فيهم فحوصات الحمض النووي أو القيام بزراعة للعينة.[٣]

علاج مرض الهربس

لا يوجد علاج نهائي يمكنه علاج مرض الهربس، حيث يوجد أدوية تستخدم فقط للتخفيف من الأعراض المصاحبة للمرض كتقليل الألم والوخز الذي يرافقه، ومن الأمثلة على هذه الأدوية المضادة التي يوصي بها الأطباء باعتبارها تسهم من علاج مرض الهربس: [٤]

  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة آسيكلوفي Acyclovir، حيث يعمل هذا الدواء على تسريع الشفاء من خلال تقصير دورة حياة الفيروس HSV-1، اذ لابد على المريض زيارة الطبيب من أجل صرف العلاج اللازم بالشكل الذي يناسبه -فموي أو على شكل مرهم-، ومع ذلك يفضل الأطباء الشكل الفموي فهو أكثر فعالية من غيره.
  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة فامسيكلوفير Famciclovir، وهو أيضًا يحتاج الى وصفة طبية، اذ يعتبر هذا الدواء الأكثر فعالية في علاج مرض الهربس من غيره، ولكن بسبب ارتفاع سعره لا يوصف Famciclovir في كثير من الأحيان.
  • الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة فالاسيكلوفير Valacyclovir، ويستخدم هذا الدواء في الحالات الأصعب من غيرها وبوصفة طبية أيضًا.
  • يوجد هناك أدوية أخرى لا تحتاج لوصفة طبية وتستخدم في تخفيف الأعراض المصاحبة مثل الألم والوخز، ولا تعتبر أيضًا علاج نهائي يمكنه علاج مرض الهربس.

الوقاية من مرض الهربس

على الرغم من عدم وجود علاج يمكنه علاج مرض الهربس، إلا أنه يمكن اتباع إجراءات وقائية من شأنها أن تحمي من الإصابة أو تحد من انتقالها من الشخص المصاب الى الشخص السليم ومنها:

  • تجنب الاتصال الجسدي المباشر مع أشخاص آخرين.[١]
  • تجنب مشاركة الأدوات الخاصة مع الآخرين كالأكواب والمناشف والملابس والمكياج أو مرطب الشفاه.[١]
  • تجنب التقبيل والاتصال الجنسي عند الإصابة وذلك للتقليل من انتشاره.[١]
  • غسل اليدين جيدًا واستخدام الدواء باستعمال القطن للتقليل من التلامس مع القروح.[١]
  • استخدام واقٍ شمسي، لأن أشعة الشمس تؤدي إلى تفاقم البثور.[٥]
  • استخدام فرشاة أسنان جديدة، وذلك لأن فرشاة الأسنان الخاصة قد تحمل فيروس الهربس الذي يسبب قرحة البرد، لذلك فمن الأفضل استبدالها بواحدة جديدة، ويستحسن أيضًا التخلص من معجون الأسنان في حال ملامسة الفرشاة للأنبوب عند وضع معجون الأسنان.[٥]
  • وضع الثلج على القرحة لتقليل الإلتهاب وإبطاء تدفق الدم إلى القرحة وهذا بدوره يساعد على تخفيف الألم والتورم.[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج Herpes Simplex, , ”www.healthline.com”, Retrieved in 18-09-2018, Edited
  2. ^ أ ب Herpes: Symptoms & Signs, , ”www.medicinenet.com”, Retrieved in 18-09-2018, Edited
  3. Herpes Simplex: Herpes Type 1 and 2, , ”www.webmd.com”, Retrieved in 18-09-2018, Edited
  4. What Are the Treatments for Herpes Simplex 1, , ”www.livestrong.com”, Retrieved in 18-09-2018, Edited
  5. ^ أ ب ت How to Get Rid of Cold Sores Naturally, , ”draxe.com”, Retrieved in 18-09-2018, Edited