علاج مرض الهربس عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج مرض الهربس عند الأطفال

فيروس هربس عند الأطفال

فيروس الهربس عند الأطفال أو ما يعرف بالهربس البسيط، هو عدوى تسبب مرض القوباء، ويمكن أن يظهر الهربس في أجزاء مختلفة من الجسم، أكثرها شيوعًا الأعضاء التناسلية أو الفم، وهناك نوعان من فيروس الهربس البسيط، النوع الأول والمعروف أيضًا بالهربس الفموي، والذي يمكن أن يتسبب بالتقرح حول الفم والذي يسمى بنفط البرد، وهو النوع الذي يصاب به الأطفال في أغلب الحالات، أما النوع الثاني من فيروس الهربس فهو المسؤول عن تفشي الهربس التناسلي.

أسباب فيروس الهربس عند الأطفال

فيروس الهربس البسيط هو فيروس معدي يمكن أن ينتقل من شخص لآخر من خلال الاتصال المباشر، وغالبًا ما يصاب الأطفال بالهربس من النوع الأول عن طريق الاتصال المباشر مع شخص بالغ مصاب، ثم يحمل الفيروس لبقية حياته، ويمكن أن تحدث الإصابة بالهربس من النوع الأول من التفاعلات العامة مثل: تناول الطعام من نفس الأواني مع شخص مصاب، أو انتقال السوائل اللعابية عن طريق التقبيل. وينتشر أيضًا الفيروس بسرعة أكبر عندما يكون الشخص المصاب يعاني من تفشي المرض، وتشير الإحصائيات إلى أنه في بعض المناطق تكون نسبة كبيرة من البالغين مصابين بالهربس لكن دون تفشي لأعراض المرض، وعلى الرغم من أنهم قد لا يعانون من تفشي المرض، فمن الممكن أيضًا الحصول على الهربس التناسلي من النوع الأول من الهربس إذا كان الشخص قد مارس الجنس الفموي مع شخص آخر مصاب بنفط البرد.[١]

مراحل عدوى الهربس الفموي

بعد الإصابة بالهربس من النوع الاول عند الاطفال، يمر المرض بثلاث مراحل تختلف فيها الأعراض والعلامات المرضية، وهذه المراحل هي:[١]

  • العدوى الأوليَّة: يدخل الفيروس الجلد أو الأغشية المخاطية ويتكاثر، وخلال هذه المرحلة، قد تظهر تقرحات الفم وغيرها من الأعراض، كالحمى، وقد لا يسبب الفيروس أي تقرحات أو أعراض وهو ما يسمى بالعدوى الصامتة، وتحدث العدوى الصامتة أكثر بضعفين من العدوى بأعراض.
  • العدوى الكامنة: ينتقل الفيروس من موقع الإصابة إلى كتلة من الأنسجة العصبية في العمود الفقري تسمى العقدة الجذرية الظهرية، وهناك يتكاثر الفيروس مرة أخرى ويصبح غير نشط.
  • تكرر العدوى: عندما يمر المريض ببعض الضغوط النفسية أو الجسدية، قد يعيد تنشيط الفيروس ويسبب تقرحات وأعراض جديدة.

أعراض فيروس الهربس عند الأطفال

عادةً ما تكون العدوى الأولية من الهربس عن طريق الفم هي المرحلة الأسوأ، وقد يتسبب في أعراض شبيهة بالإنفلونزا، بما في ذلك تضخم الغدد الليمفاوية والصداع ومع ذلك، وخلال العدوى الأولية، يمكن أن تظهر القروح على الشفاه وحولها وفي جميع أنحاء الفم، وتميل العدوى المتكررة إلى أن تكون أخف أعراضًا، وتثور القروح عادةً على حواف الشفاه، وفي بعض الحالات لا يكون هنالك أي تفشي إضافي بعد العدوى الأولية، وفيما يأتي أكثر العلامات والأعراض شيوعًا لعدوى فيروس الهربس البسيط الفموي:[٢]

  • يظهر الاحمرار الأولي أو التورم أو الحرارة أو الألم أو الحكة في المنطقة التي ستتفشى فيها العدوى والقروح.
  • تظهر بثور مؤلمة مليئة بالسوائل على الشفاه أو تحت الأنف، وتكون هذه البثور والسوائل شديدة العدوى.
  • يتسرب السائل من البثور وتصبح تقرحات سطحية.
  • بعد حوالي أربعة إلى ستة أيام، تبدأ القُرَح بالتقشر والشفاء.

تشخيص فيروس الهربس عند الأطفال

رغم صعوبة تشخيص هذا المرض في كثير من الأحيان والحالات، إلا أنه يتم تشخيص هذا النوع من الفيروسات بشكل عام من خلال الفحوصات السريرية، وقد يفحص الطبيب جسم المريض بحثًا عن القروح كما يسأل عن بعض الأعراض، كما قد يقوم الطبيب أيضًا بطلب اختبار فيروس الهربس البسيط، وهو ما يعرف باسم زراعة الهربس، كما يعتبر وجود تقرحات في المنطقة التناسلية دليل قوي على وجود العدوى، وفي زراعة الهربس سيأخذ الطبيب عيّنة من السائل الموجود في القرح ثم سيرسلها إلى المختبر لاختبارها وفحصها، أما اختبارات الدم التي تبحث عن الأجسام المضادة لفيروس الهربس الأول والثاني يمكن أن تساعد أيضًا في تشخيص هذه الالتهابات، ويكون هذا الأمر مفيدًا بشكل خاص في حالة عدم وجود تقرحات.[٣]

علاج فيروس الهربس عند الأطفال

سيقوم الأطباء بتحديد الطريقة الأنسب لعلاج عدوى فيروس الهربس اعتمادًا على عوامل عديدة تشمل عمر المريض وحالته الصحية العامة وقابليته لتعاطي الأدوية، وتشمل الخيارات العلاجية ما يأتي:[٢]

  • الحفاظ على المناطق المصابة بالتقرحات نظيفة وجافة وتفادي ملامستها للأشياء بقدر المستطاع للحد من نشر الفيروس.
  • تناول الأدوية الفموية المضادة للفيروسات، مثل: الأسيكلوفير والفامسيكلوفير والفيسيكلوفير، وهذه الأدوية هي الأكثر فاعلية تقليديًا.
  • وضع المراهم الموضعية المضادة للفيروسات، مثل: الأسيكلوفير والبنسيكلوفير.
  • استخدام مراهم التخدير الموضعية بدون وصفة طبية أو الأدوية المضادة للالتهاب لتخفيف الأعراض.
  • تختفي القروح وأعراض الهربس الفموي تمامًا في فترة زمنية تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة، ولكن قد تظهر القروح مرة أخرى في بعض المواقف الصعبية والتي تسبب توتر المريض.

الوقاية من فيروس الهربس عند الأطفال

بما أن الهربس الفموي ينتشر عن طريق الاتصال المباشر والجسدي، فإن أفضل طريقة للوقاية هي تجنب التماس الجسدي مع قروح الهربس عند حدوث تفشٍّ للمرض عند شخص ما، وذلك عن طريق عدة إجراءات وقائية منها:[٢]

  • الامتناع عن التلامس المباشر مثل التقبيل.
  • الامتناع عن تناول الطعام والشراب من نفس الأواني التي استعملها المريض.
  • تجنب لمس الأشياء الموجودة في الأماكن العامة والمستشفيات.
  • تعقيم الأيادي باستمرار وغسلها بشكل جيد.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Oral Herpes, , "www.webmd.com", Retrieved in 09-11-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت Oral Herpes, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 09-11-2018, Edited
  3. Herpes Simplex, , "www.healthline.com", Retrieved in 09-11-2018, Edited

67191 مشاهدة