علاج لحمية الأنف بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج لحمية الأنف بالأعشاب

ننصحكم بالبداية بمشاهدة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه السيد خالد قطناني خبير الأعشاب والنباتات الطبية عن علاج التهاب الرئة والجيوب الأنفية بالأعشاب.

 

لحمية الأنف

يعتبر الأنف أحد الحواس الخمسة في جسم الإنسان، وهو العضو المسؤول عن الشم، والأنف كغيره من أعضاء جسم الإنسان الأخرى فهو معرض للإصابة بالأمراض والالتهابات وغيرها من المشاكل، وتحدث لحمية الأنف على هيئة انتفاخ يحدث في الأغشية المخاطية التي تبطن الجيوب الأنفي وبالأخص في الجيب النصفوي، وقد تظهر اللحمية في كلا تجويفي الأنف في أغلب الحالات، وفي حالات نادرة جداً تظهر اللحمية في جانب واحد من الأنف، فتكون في هذه الحالة إما نوعاً مختلفاً من لحمية الأنف أو مرضاً غير حميد وفي هذه الحالة فإنه يجب القيام بمراجعة طبيب مختص لتشخيص الحالة ومعرفة الأسباب والعلاج المناسب لذلك، لذلك سنقدم طرق علاج لحمية الأنف بالأعشاب خلال هذا المقال.

علاج لحمية الأنف بالأعشاب

يعتبر حليب التين هو أحد البدائل الفعّالة في علاج الزوائد اللحمية إضافة إلى مسمار اللحم والثالول، ويأتي العلاج في هذه الحالة عن طريق استخدامه على النحو الآتي:

  • يتم القيام بكسر عود من أعواد التين لكي يخرج منه الحليب الأبيض بحيث يصبح ظاهراً للعيان.
  • بعد ذلك يتم القيام بدهن الفازلين على المنطقة المحيطة باللحمية لحمايتها، ويجب دهنه على المنطقة المحددة وليس على كامل المنطقة.
  • ثم يتم القيام بوضع حليب التين على اللحمية من الخارج، على أن يتم وضعها مرة واحدة كل أربعة وعشرين ساعة (أي مرة واحدة كل يوم).
  • ينتهي العلاج باستخدام حليب التين مع انتهاء الظاهرة.

علاج لحمية الأنف منزلياً

هناك مجموعة من العلاجات المنزلية التي يمكن استخدامها في هذه الحالة، ومن أبرزها:

  • المحلول الملحي
  1. يعمل المحلول الملحي على التقليل من الالتهابات الأنفية التي تصيب الأنف.
  2. يعمل هذا المحلول على تجفيف المخاط الذي يعمل على سد الممرات الأنفية، وبالتالي تخفيف الأعراض.
  3. أما عن مبدأ عمله فإن الجسم في الوضع الطبيعي يعمل على إفراز مادة الأديبونيكتين والتي تكون مسؤولة عن الالتهابات، بينما يعمل الملح على الإبطاء إفراز هذه المادة.
  4. للحصول على النتيجة المطلوبة يتم القيام بغلي كوب من الماء وخلطه مع ما يقارب ملعقة صغيرة من ملح الطعام ويترك جانباً حتى يبرد.
  5. يتم القيام بوضع الخليط في أحد القطارات النظيفة واستخدامه بهدف غسل الممرات الأنفية باستخدامه.
  • البصل والثوم
  1. يحتوي البصل والثوم على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات، والتي تعمل على إرخاء الغدة الأنفية وتعالج اللحمية.
  2. أثبتت الدراسات بأن هذين النباتين يحتويان على مادة الكيرسيتين التي بدورها تقوم على تقليل الإلتهاب.
  3. يمكن القيام بتناول قطع من البصل مع فصين من الثوم مرتين كل يوم وذلك لمدة إسبوع واحد حيث يعمل ذلك على الحد من نمو اللحمية.
  4. يمكن القيام بتناول البصل والثوم على هيئة مكملات غذائية في حال كان الشخص لا يرغب بمذاقهما عند تناولهما بالصورة المعتادة.