يحدث فتق السرة عند الأشخاص عندما يظهر عضو داخلي من خلال الفتحة التي يتسبّب في حدوثها هذا الفتق، وعادة ما يكون هذا الفتق ظاهراً حيث أنه من الممكن ملاحظته عن طريق ملامسته باليد، ويسبب هذا الفتق الألم الشديد الحاد للشخص المصاب به، ويحدث مرض الفتق السري عند الأطفال بشكل أكبر من الكبار في السن، بينما تعاني منه بعض النساء خاصة خلال فترة الحمل أو في حالة زيادة الوزن بشكل مفرط، ويسبب فتق السرة ضعفاً في الجدار الذي يحيط بالسرّة بحيث تظهر الأنسجة الداخلية من البطن، وقد يمتد الفتق السري ويصل إلى الأمعاء محدثا بعض الاضطرابات والاختلالات في عمل ووظيفة الأمعاء، وهذا ما يؤدي إلى حدوث ترابط في الأمعاء مما يستوجب الخضوع لعملية قص الأمعاء المتشابكة والقيام بتخييطها، لذلك فإنه من الضروري الإنتباه لهذا الفتق وعدم إهماله تجنبا لحدوث أي مضاعفات، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج فتق السرة عند النساء خاصة. أسباب حدوث فتق السرة في بعض الحالات قد يكون فتق السرّة عيب خلقي وغالبا ما يكون ذو حجم صغير عند الطفل حديث الولادة، وبعد فترة من الزمن تحدث زيادة في حجمه ويكبر بسبب انفعالات الطفل. إن السوائل التي تكون مخزّنة في البطن تسبّب حدوث فتق في منطقة السرة، وهذه السوائل عادة ما تنتج عن الإصابة بأمراض معينة. يعتبر حمل ورفع الأوزان الثقيلة هو السبب الاكثر شيوعّا لحدوث فتق السرة، حيث أنه يؤدي إلى حدوث ضغط على المناطق الداخليّة من الجسم محدثا الفتق. علاج فتق السرة عند النساء عادة ما يتم علاج فتق السرة عن طريق الخضوع لعملية جراحيّة، حيث تعتبر هذه العملية من أبسط العمليات الجراحيّة. يفضّل الاطباء اجراء هذه العملية الجراحيّة بأسرع وقت إذا ما اشتد الألم دون الانتظار. قد يؤدي إهمال الفتق إلى حدوث زيادة في حجم الفتق بالإضافة إلى اتساعه. إن اتساع الفتق السري يؤدي إلى بروز الأعضاء الداخليّة من الجسم. تكمن أهمية العملية الجراحيّة في أنها تساهم في  إعادة الأنسجة التي خرجت إلى داخل التجويف البطني. ان إجراء هذه العملية يمنع عودة حدوث هذا الفتق مرّة أخرى من بعد إجرائها. يستطيع الشخص ممارسة نشاطاته المعتادة والعودة إلى حياته الطبيعية بعد إجراء العملية خلال فترة أقلها أسبوعين وأقصاها شهر بدون أي قلق من آثار العمليّة. اما عند الأطفال فإنه يتم إغلاق الفتق السري عند الأطفال قبل الولادة إذا ما تبيّن الفتق عند الطفل وهو في بطن امه. حيث أن هذا الفتق يمكن أن يُغلق بشكل تلقائي بدون الحاجة إلى تدخل جراحي فيما لو كان بسيط بعد فترة أقصاها عاماً واحداً. يجب الانتباه إلا أنه لا يتم إجراء العملية الجراحيّة للأطفال إلا بعد أن يكمل الطفل الرابعة من عمره. المراجع:  1  2

علاج فتق السرة عند النساء

علاج فتق السرة عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يوليو، 2017

يحدث فتق السرة عند الأشخاص عندما يظهر عضو داخلي من خلال الفتحة التي يتسبّب في حدوثها هذا الفتق، وعادة ما يكون هذا الفتق ظاهراً حيث أنه من الممكن ملاحظته عن طريق ملامسته باليد، ويسبب هذا الفتق الألم الشديد الحاد للشخص المصاب به، ويحدث مرض الفتق السري عند الأطفال بشكل أكبر من الكبار في السن، بينما تعاني منه بعض النساء خاصة خلال فترة الحمل أو في حالة زيادة الوزن بشكل مفرط، ويسبب فتق السرة ضعفاً في الجدار الذي يحيط بالسرّة بحيث تظهر الأنسجة الداخلية من البطن، وقد يمتد الفتق السري ويصل إلى الأمعاء محدثا بعض الاضطرابات والاختلالات في عمل ووظيفة الأمعاء، وهذا ما يؤدي إلى حدوث ترابط في الأمعاء مما يستوجب الخضوع لعملية قص الأمعاء المتشابكة والقيام بتخييطها، لذلك فإنه من الضروري الإنتباه لهذا الفتق وعدم إهماله تجنبا لحدوث أي مضاعفات، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج فتق السرة عند النساء خاصة.

أسباب حدوث فتق السرة

  • في بعض الحالات قد يكون فتق السرّة عيب خلقي وغالبا ما يكون ذو حجم صغير عند الطفل حديث الولادة، وبعد فترة من الزمن تحدث زيادة في حجمه ويكبر بسبب انفعالات الطفل.
  • إن السوائل التي تكون مخزّنة في البطن تسبّب حدوث فتق في منطقة السرة، وهذه السوائل عادة ما تنتج عن الإصابة بأمراض معينة.
  • يعتبر حمل ورفع الأوزان الثقيلة هو السبب الاكثر شيوعّا لحدوث فتق السرة، حيث أنه يؤدي إلى حدوث ضغط على المناطق الداخليّة من الجسم محدثا الفتق.

علاج فتق السرة عند النساء

  • عادة ما يتم علاج فتق السرة عن طريق الخضوع لعملية جراحيّة، حيث تعتبر هذه العملية من أبسط العمليات الجراحيّة.
  • يفضّل الاطباء اجراء هذه العملية الجراحيّة بأسرع وقت إذا ما اشتد الألم دون الانتظار.
  • قد يؤدي إهمال الفتق إلى حدوث زيادة في حجم الفتق بالإضافة إلى اتساعه.
  • إن اتساع الفتق السري يؤدي إلى بروز الأعضاء الداخليّة من الجسم.
  • تكمن أهمية العملية الجراحيّة في أنها تساهم في  إعادة الأنسجة التي خرجت إلى داخل التجويف البطني.
  • ان إجراء هذه العملية يمنع عودة حدوث هذا الفتق مرّة أخرى من بعد إجرائها.
  • يستطيع الشخص ممارسة نشاطاته المعتادة والعودة إلى حياته الطبيعية بعد إجراء العملية خلال فترة أقلها أسبوعين وأقصاها شهر بدون أي قلق من آثار العمليّة.
  • اما عند الأطفال فإنه يتم إغلاق الفتق السري عند الأطفال قبل الولادة إذا ما تبيّن الفتق عند الطفل وهو في بطن امه.
  • حيث أن هذا الفتق يمكن أن يُغلق بشكل تلقائي بدون الحاجة إلى تدخل جراحي فيما لو كان بسيط بعد فترة أقصاها عاماً واحداً.
  • يجب الانتباه إلا أنه لا يتم إجراء العملية الجراحيّة للأطفال إلا بعد أن يكمل الطفل الرابعة من عمره.

المراجع:  1  2