علاج عرق النسا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج عرق النسا

عرق النسا

يُصنف العصب الوركي بأنّه أكبر الأعصاب الفردية في جسم الإنسان، ويمتد من كل جانب من أسفل العمود الفقري غائرًا خلال الأرداف، وخلف الأفخاذ مرورًا بالساق إلى أسفل وصولًا للقدم، ويلعب دورًا مُهمًّا في توصيل السيالات العصبية بين العمود الفقري وعضلات الساق والقدم للحصول على الحركة، ويُشار إلى أي نوع من الألم أو أي نوع من الأعراض العصبية التي يتم الشعور بها على طول الخريطة العصبية الخاصة بالعصب الوركي إلى عرق النسا، وسيتم التطرق إلى أعراض وأسباب عرق النسا وطرق علاجها في هذا المقال. [١]

أعراض عرق النسا

عادةً ما يصف المرضى المصابون بعرق النسا أن أعراضها مشابهة لشعور الصدمات الكهربائية على امتداد الرجل، وغالبًا ما تُؤثر على جزء واحد من الجزء السفلي للجسم، قد تتفاقم الأعراض خلال الحركات المفاجئة مثل: العطاس، السعال أو عند تغيير الموضع مثلًا كالانتقال من الجلوس للوقوف، فيما يأتي أبرز الأعراض المصاحبة لعرق النسا:[٢]

  • يبدأ الألم في منطقة أسفل الظهر، وينتقل على امتداد العصب الوركي في الأرداف، الوركين، الأفخاذ وصولًا لأسفل الساق والقدم.
  • ألم مستمر في جانب واحد فقط من الأرداف أو الساق، ونادرًا ما يحدث في كلا الجانبين.
  • الإحساس بالخدر في أسفل الساق، وغالبًا ما يُشَبِه المرضى شعورهم بالخدر بمجموعة من الدبابيس والإبر تنخز أقدامهم.
  • عادةً ما يكون الألم في الساق أعلى وأشد من آلام أسفل الظهر.
  • تقلّ حدة الألم عند الاستلقاء، وتتفاقم عند الجلوس او الوقوف.
  • يتم وصف نوع الألم من قبل المصابين بعرق النسا بانه ألم نخزيّ حاد.
  • قد يمتد الشعور بالخدر والألم لأطراف الأصابع، اعتمادًا على مكان تأثر العصب الوركي.

أسباب عرق النسا

لِعرق النسا أسباب كثيرة ومتنوعة لحصوله، لكن دائمًا ما تتطور أعراضه وتبدأ بالظهور بسبب الضغط على العصب الوركي بشكل عام، قد يكون ذلك بسبب انفتاق القرص الغضروفي بين الفقرات، أو فرط نمو العظم فوق الفقرات، وفي حالات نادرة عن طريق ورم يمتد أو ينمو على الفقرات القطنية- العجزية، أو بسبب حدوث تلف في العصب نتيجة لمرض السكري المزمن، المزيد من الأسباب سيتم التعرف عليها ومن أكثرها حدوثًا وانتشارًا ما يأتي: [٣]

  • تهيّج وانضغاط جِذر الأعصاب القطنية والأعصاب القطنية- العجزية. [٤]
  • ضيق القناة القطنية: ضيق القناة الشوكية أسفل الظهر. [٤]
  • انزلاق الفقرات للأمام فوق بعضهم البعض. [٤]
  • خلل في تموضع المفصل العَجزي الحَرقفي. [٥]
  • الحمل. [٤]
  • الشد العضلي في منطقة أسفل الظهر أو الأرداف. [٤]
  • في حالات نادرة قد يتم الضغط على العصب الوركي عن طريق ورم. [٦]
  • الكسور: غالبًا ما يحدث كسور في فقرات العمود الفقري بسبب صدمة خطيرة كحوادث السيارات، السقوط من مكان مرتفع او بسبب هشاشة العظام، ويرافق حالات الكسور عرق النسا. [٧]
  • العدوى: في حالات نادرة قد تحدث عدوى أسفل الظهر بدورها قد تؤثر على العصب الوركي مسببةً عرق النسا. [٨]
  • الْتِهاب الفَقارِ الرُّوماتويدي: التهاب مزمن في الفقرات وحول العمود الفقري، وغالبًا ما تظهر الاعراض في البداية في المفصل العجزي الحرقفي.  [٩]

تشخيص عرق النسا

باختلاف الأعراض التي يشعر بها المريض وبتنوعها من شخص لآخر، بسبب اختلاف الأسباب المؤدية لعرق النسا، إلا أن تشخيص عرق النسا يُعتبر بسيطًا، فقط على المريض أن يخضع لِفحص سريري وتقييم فيزيائي عند طبيب مختص، مع وصف كامل للأعراض كيف ومتى بدأت وكيف تطورت، وما يزيد الألم أو يُقلل حِدته، وإذا ما تعرض المريض جديدًا لإصابات، يقوم الطبيب باستخدام مطرقة المنعكسات (مطرقة القرع) لتقييم ردات الفعل لقدم المريض في وضعيات مختلفة وعند القيام بحركات مخصصة، ويقوم بفحص قوة العضلات، لكن في حال استمرارية الألم لأكثر من شهر، يُصبح من المهم القيام بفحص للأعصاب والنبضات العصبية للعصب الوركي للتأكد من وجود ضرر ومشاكل فيه، بالإضافة إلى لجوء الطبيب للتصوير التشخيصي الطبي كصور الأشعة، الرنين المغناطيسي أو الصور المقطعية لإثبات وجود عرق النسا ومعرفة سبب حصوله، وبالتالي تحديد طريقة العلاج والبدء في خطة العلاج المناسبة.  [١٠]

علاج عرق النسا

عرق النسا يسبب آلامًا وشعورًا بعدم الراحة، هناك العديد من العلاجات التحفظيّة والوقائيّة الفعّالة له، ومن الجدير بالذكر أنّ معظم المصابين بعرق النسا لا ينتهي بهم الأمر إلى إجراء تدخل جراحي، نصفهم تقريبًا يتحسَّنون في غضون 6 أسابيع بالعلاج التحفظي كالراحة، الأدوية الطبية والتمارين العلاجية، ويتم تحديد طريقة العلاج حسب السبب المؤدي لعرق النسا، فيما يأتي أبرز طرق العلاج التي توصل لها الطب لعلاج مشكلة عرق النسا.

  • الأدوية الطبية: الخيار الأول دائمًا هو استخدام مسكنات الألم ومضادات الالتهاب التي لا تستلزم وصفة طبية مثل: الأسبرين والأيبوبرفين، لكن لا يجب استخدامها لفترات طويلة دون الرجوع للطبيب، في حالة التوجه للطبيب يقوم بوصف أدوية مُرخية للعضلات ومضادات للالتهابات ومضادات التشنج، لكن في الحالات الشديدة من عرق النسا قد يصف الطبيب حُقنة ستيرويدية مباشرة في العصب المُثار كمُسكن لوقت أطول وتأثير أقوى من الحبوب المُسكِنة للألم. [١١]
  • الكمادات الباردة: تُوضع الكمادات الباردة أسفل الظهر، لمدة 20 دقيقة عدة مرات في اليوم الواحد في الأيام الأولى من الشعور بالألم، هذا من شأنه أن يساعد على تخفيف الورم والألم. [١٢]
  • الكمادات الساخنة: يتم تبديل الكمادات الباردة بعد استخدامها لأول ثلاثة أيام، وتُوضع الكمادات الساخنة أيضًا لمدة 20 دقيقة أسفل الظهر، في حال استمر الألم يتم التبديل بين الكمادات الساخنة والباردة. [١٣]
  • العلاج الطبيعي: في حالة تطور الألم الحاد، يقوم الطبيب بتحويل المريض إلى أخصائيّ علاج طبيعي، ليقوم بدوره في تصميم خطة علاجيّة وتأهيليّة حسب السبب المؤدي لعرق النسا لتخفيف الألم، ومحاولة لمنع إي إصابات مستقبلية، وتتضمن خطة العلاج مجموعة من التمارين العلاجية لتعديل وضع الجسد الخاص بالمريض، وتقوية العضلات التي تدّعم الظهر، وتحسين مرونة المريض ولياقته عن طريق تمارين الاستطالة. [١٤]
  • تمارين تقوية العضلات: بناء قوّة جسديّة وتقوية عضلات الظهر أمر مهم، للمساعدة في منع أو تقليل فرصة تكرار الإصابة بعرق النسا مستقبلًا، يُصمم برنامج التمارين لتقوية عضلات الجذع التي تلعب دورًا مهمًا في الحد من آلام أسفل الظهر، كما أسلفنا سابقًا حسب السبب المؤدي لعرق النسا. [١٥]
  •  تمارين الإطالة: قد يتم استغراق أسابيعًا أو أشهرًا لتطوير الليونة والمرونة في العمود الفقري والأنسجة المحيطة به كالعضلات، الأربطة والأوتار المصممين للحركة باستمرار، لذلك أي تقييد لحركتهم يبرُز الألم بشكل حاد ومزعج لذلك تُعدَّ تمارين الإطالة إحدى طرق تخفيف ألم عرق النسا وتحسينه. [١٦]
  • التدخل الجراحي: عند فشل جميع طرق العلاج التحفظيّة والوقائيّة، التدخل الجراحي هو الحل الأخير لنسبة 5% إلى 10% من بين المصابين بعرق النسا، يتم اللجوء للحل الجراحي في حين استمرار ألم حاد مزعج ومستمر لمدة 3 أشهر فما فوق، بالإضافة إلى فقدان المريض قدرته على التحكم بالمثانة وعميلة الإخراج، الخياران الجراحيان الرئيسيان لعرق النسا هما إما استئصال القرص الغضروفي بين الفقرات أو استئصال الصفيحة الفقرية، لتخفيف الضغط على العصب الوركي. [١٧]

فيديو عن كيفية علاج عرق النسا

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي يتحدث به استشاري جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور: علاء عريقات عن علاج عرق النسا: [١٨]

المراجع[+]

  1. Sciatic Nerve and Sciatica,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  2. Common Sciatica Symptoms,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  3. Causes,,  "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  4. ^ أ ب ت ث ج What Causes Sciatica,,  "www.webmd.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited 
  5. Sacroiliac joint dysfunction,, "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  6. Spinal tumor,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  7. Fracture,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  8. Infection,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  9. Ankylosing spondylitis,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 22/08/2018 Edited
  10. Diagnosing Sciatica,,  "www.healthline.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  11. Medicines,,  "www.webmd.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  12. Cold,,  "www.healthline.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  13. Hot,,   "www.healthline.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  14. Physical therapy,,  "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  15. Strengthening Exercises,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited 
  16. Stretching Exercises,,  "www.spine-health.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited
  17. Surgery,,  "www.webmd.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited 
  18. Dr. Alaa Arikat, , "www.youtube.com", Retrieved in 24/08/2018 Edited