علاج عرق النسا بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج عرق النسا بالأعشاب

عرق النسا هو عرق يمتد من الورك إلى الكعب بين عظم الساق والوتر، وسمي بهذا الإسم لأن تأثير ألمه ينسي صاحبه أي شيء آخر (النسا من النسيان)، و قد يحدث أن يقوم الشخص بالضغط على هذا العرق مما يسبب له العديد من الآلام، فما هي أعراض الإصابة بهذا المرض؟ وهل تعتبر الأعشاب الطبية وسيلة صحية لمعالجته؟ وما هي تلك الأعشاب المفيدة؟

أعراض الإصابة بعرق النسا

  • آلام في فقرات الظهر الممتدة من أعلاه حتى الجذع السفلي من الظهر.
  • تهيج الأعصاب والشعور بالضيق.
  • ألم في المؤخرة (منطقة الأرداف).
  • وجع مستمر على امتداد طول الساق.
  • الشعور بالخدر في الأقدام.
  • ضعف عام في عضلات الجسم.
  • صعوبة التحرك والانتقال من مكان إلى آخر.

غالباً ما تظهر تلك الأعراض على جنب واحد من الجسم إما الأيسر أو الأيمن، كما أن الكثير من الأطباء يرجحون تعريف هذا المرض كمجموعة من الأعراض التي تستفز الأعصاب في الجسم فتلحق به الألم.

معالجة عرق النسا بالأعشاب

بذور الحشائش هي مثل بذور أوراق عشبة القراص، إذ أنها تحتوي على أغصان وأوراق على شكل شعيرات تمثل مسكناً لآلام عرق النسا، وقد تؤدي إلى شفائه إذا تناولها المريض على المدى الطويل وواظب عليها.

عشبة الملاك الصينية هي علاج مشهور في الشرق والغرب، فهي تعالج مكان الألم وتخفف منه، وتعالج الإلتهاب الناتج عن هذا المرض.

الزنجبيل مزج القليل من مسحوق الزنجبيل مع القليل من زيت السمسم مع القليل من عصير الليمون، واستخدامها لعدة مرات على المكان المصاب، سيخفف من الآلام ويعالج عرق النسا تماماً.

الكرنب يعتبر الكرنب مضاد قوي وفعال للإلتهابات، ويعالج الالتهاب الناجم عن عرق النسا.

الصفصاف وهو بمثابة الأسبرين للمعدة، ويمكن تناوله بأخذ ملعقة صغيرة من قشرة نبات الصفصاف، وتناولها والمواظبة عليها حتى يتماثل الشخص للشفاء، أما الأشخاص الذين يعانون من حرقة في المعدة فيمكنهم خلط القليل من قشور الصفصاف مع مسحوق عرق السوس وتناوله.

زيت الزيتون وزيت الخروع يقوم المصاب بخلط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون مع ملعقة كبيرة من زيت الخروع، ودهن المكان المصاب بمرض عرق النسا، مع التدليك المستمر قبل النوم، و الاستمرار على تكرار ذلك لمدة أسبوعين حتى تزول الآلام.