علاج طنين الأذن بزيت الزيتون

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٨ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج طنين الأذن بزيت الزيتون

يعتبر طنين الأذن أحد المشاكل المزعجة والمؤرقة للإنسان، وطنين الأذن هو عبارة عن سماع صوت في الأذن شبيه بالخرخشة أو الضجة، ويكون هذا الصوت مرتفع في بعض الأوقات ويبدأ بالانخفاض بعد ذلك بشكل تدريجي إلى أن يختفي تماماً، وقد يصيب الطنين أذناً واحدة أو أذنين، وهناك نوعين للطنين، النوع الأول ما يسمى بالطنين الموضوعي (الملموس) وهو الذي يتم الكشف عنه من قبل شخص آخر، ويكون مسموعاً للمريض ولمن يجلس بجانب المريض، ويحدث هذا النوع بسبب تدفق الدم، أو نتيجة حدوث تشنجات في العضلات وتقلصاتها، أو نتيجة وجود مشاكل معينة، أما النوع الثاني فهو الطنين الشخصاني وهذا النوع يُسمع فقط من قِبل المريض، ويكون الطنين بغض النوع عن نوعه إما مؤقتاً أو مزمناً، ويمكن علاج الطنين بالطرق المختلفة، إما بالأدوية أو بالوصفات الطبيعية، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج طنين الأذن بزيت الزيتون.

علاج طنين الأذن بزيت الزيتون

يتم علاج طنين الأذن بزيت الزيتون إما عن طريق قطرة الزيت أو رذاذ الزيت، ويكون ذلك حسب الآتي:

قطرة زيت الزيتون

  • يتم القيام بإحضار شافطة أو قطارة والقيام بتعبئة حوالي ثلاثة أرباع أجزائها بالزيت الساخن.
  • ثم يتم الاستلقاء على أحد جوانب الجسم وإضافة الزيت في الأذن المصابة بالطنين.
  • يتم الضغط على القطارة بداخل قناة الأذن الخارجية، إلى أن تسقط قطرات الزيت في الأذن.
  • يتم بعد ذلك القيام بوضع قطنة طبية في الأذن، وذلك منعاً لخروج الزيت.
  • ينصح بعدم التحرك، والاستمرار في الاستلقاء لمدة تتراوح ما بين عشر دقائق إلى ربع ساعة.
  • بعد ذلك يتم الوقوف وتجفيف الأذن باستخدام قطن طبي.
  • ستلاحظ بعد ذلك اختفاء الطنين من الأذن بشكل تدريجي.

رذاذ زيت الزيتون

  • يتم القيام برش الرذاذ في قناة الأذن المصابة بالطنين، ومن ثم يتم القيام بفركها قليلاً تحديداً الجهة الأمامية من الأذن.
  • يترك الرذاذ في الأذن لمدة تبلغ حوالي بضع ساعات.
  • يعتبر زيت الزيتون من المواد الآمنة للأذن، ولا تسبب حدوث التهيجات  في الأذن.
  • ينصح بالاستمرار بتكرار هذه العملية لمدة أسبوعين، وذلك حتى يتم التخلص من الطنين بشكل كامل.

ينصح بمراجعة الطبيب المختص في الحالات المتقدمة من مشاكل الأذن، وذلك حتى يتمكن الطبيب من تشخيص حالة المريض بدقة، وتحديد الأسباب التي أدت إلى حدوث هذا الطنين، والقيام بوصف العلاج المناسب، وعادة ما يكون العلاج عبارة عن قطرة، وعلى أي حال فإن العلاج يعتمد بصورة أساسية على مسبب المرض.