علاج صعوبات التعلم في الرياضيات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج صعوبات التعلم في الرياضيات

يواجه العديد من الأطفال مُشكلة في صعوبة تعلم الرياضيات وما يتعلق بالمسائل الحسابية من فهم وتحليل واستنتاج وقدرة على العد وغيرها من الأمور المتعلقة بالمسائل الرياضية مثل طريقة التعامل الشفهي مع مسائل الرياضيات، وصعوبة فهم الرموز الرياضية، وعدم القدرة على التفريق بين المصطلحات المتعلقة بالرياضيات، وهذا يُسبب قصوراً في فهم العمليات الحسابية وعدم القدرة على القيام بالعمليات الإجرائية لحلها، وربما حدوث فشل تام في فهم الرياضيات، ولأن الرياضيات هي أساس جميع العلوم، فإن صعوبة تعلمه تُشكل تحدياً كبيراً للمربين والاهل والاطفال، مما يُلح على ضرورة إيجاد الحلول السريعة، وتتضمن علاج صعوبات التعلم في الرياضيات ما يلي.

علاج صعوبات التعلم في الرياضيات

يتم علاج صعوبات التعلم في الرياضيات باتخاذ عدداً من الإجراءات والطرق والاستراتيجيات التي تُساعد في زيادة القدرة على تعلم المسائل الرياضية وحلها، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

طريقة التعلم الإيجابي

  • تعتمد هذه الطريقة على تشجيع الطالب الذي يواجه ضعفاً في الرياضيات، وتحفيزه على فهم المسائل ومحاولة حلها، وتخليصه من أية أفكار سلبية حول كل ما يتعلق في الرياضيات.
  • يتم بهذه الطريقة تكليف الطالب بالقيام بالنشاط التعليمي الرياضي بنفسه حتى يتخلص من حاجز الحوف والقلق الذي ينتابه عند حل المسائل الرياضية، ويتم هذا بإشراف وتشجيع مباشر من المعلمين والأهل.

طريقة التدريس المباشر

  • تربط هذه الطريقة بين الطريقة التي بُني عليها منهاج الرياضيات وبين أسلوب مدرس الرياضيات وطريقته في إيصال المعلومة، حيث يقوم المدرّس بتبسيط المسائل الرياضية وشرحها بطريقةٍ بسيطة تضمن فهمها من قبل الطالب.
  • تعتبر عملية الإعادة والتكرار مهمة جداً بالنسبة للطالب الذي يُواجه صعوبة في التعلم.

طريقة التعليم الجهري المسموع

  • تعتمد هذه الطريقة على المعلم أولاً وعلى الطالب ثانياً حيث يقوم معلم الرياضيات برفع صوته أثناء الشرح وقراءة المسألة بصوتٍ عالي ومسموع، وتوضيح مُعطيات المسألة والمطلوب منها وشرح خطوات الحل.
  • يطلب المعلم من الطالب أن يقوم بنفسه بقراءة المسألة وشرح ما فهمه منها بصوتٍ عالٍ.

طريقة التعلم الفردي

  • تعتمد هذه الطريقة على الطالب نفسه وتصميمه على فهم الرياضيات، ويستند هذا على مجموعةٍ من القواعد الأساسية مثل تحديد وقت ثابت للدراسة، والتنوع في أسلوب الشرح من قبل المعلم ومناقشته في المسائل والمصطلحات الرياضية.
  • يتم في هذا الأسلوب الدمج بين التعلم والمتعة، كما يمكن استخدام الألعاب لتوضيح الفكرة وشرحها وتقريبها.
  • المهم بهذه الطريقة هو الاستمرار والاعتماد على النفس والتدرّج في حل المسائل ومحاولة حل أكبر قدر ممكن منها.