علاج سرعة القذف بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج سرعة القذف بالأعشاب

سرعة القذف

إن سرعة القذف -أو القذف المبكّر- هي نوع من أنواع المشاكل الجنسية التي تؤثر على نوعية حياة الرجل الجنسية، وتحصل فيها الذروة الجنسية للرجل والمتمثّلة بالقذف أبكر من التوقيت المطلوب، وقد تؤثر هذه المشكلة بالفعالية الإنجابية للشخص، إلّا أنّها تلعب دروًا رئيسًا في التأثير على المتعة الجنسية والإشباع الجنسي عند الرجل والمرأة، وقد تمّت دراسة أجزاء الجهاز التكاثري الذكري بشكل مفصّل في السنوات الأخيرة، وقد تم فهم مشكلة سرعة القذف بشكل أكبر، ولذلك قد تمكّن العلماء من تحديد بعض العلاجات الدوائية والطبيعية المستخدمة في علاج سرعة القذف، ولكن لا يجب الإسراع إلى تناول الأدوية التي تحسن من الفعالية الجنسية، حيث يمكن أن يساعد علاج سرعة القذف بالأعشاب في حل هذه المشكلة. [١]

أعراض سرعة القذف

إن العرض الرئيس فيما يخص سرعة القذف هو عدم القدرة على تأخير القذف لأكثر من دقيقة بعد الإيلاج، ويمكن لهذه المشكلة أن تحصل في جميع الممارسات الجنسية، حتى خلال الاستمناء، ويمكن تصنيف سرعة القذف بحسب الأعراض على الشكل الآتي: [٢]

  • سرعة القذف الأساسية: وهي المرض الذي يستمر مدى الحياة، ويحدث دائمًا وفي كل مرة تحدث فيها الممارسة الجنسية.
  • سرعة القذف الثانوية: وهي التي تحدث عند شخص لم يكن يعاني منها من قبل.

والكثير من الرجال يعانون من ذات الأعراض التي تميز سرعة القذف، ولكن دون الوصول إلى المعيار التشخيصي المحدد سابقًا -القذف بعد دقيقة من الإيلاج-، بل يمكن أن يتغير هذا الأمر لديهم بين تجربة جنسية وأخرى.

أسباب سرعة القذف

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى القذف المبكّر، منها ما هو نفسي ومنها ما هو عضوي، كما أنّ هناك عدّة عوامل يمكن أن تسهم في تفاقم المشكلة، ويمكن أن تكون بعض الأسباب مؤقتة، مثل سرعة القذف التي تكون في البداية عند شاب، ثم تزول المشكلة عنده مع تقدّمه بالعمر وتعلّم الطرق التي تمنع من حدوثها، ولكن يمكن لهذا الأمر أن يكون بالعكس تمامًا، كأن يعاني الشخص من سرعة القذف في البداية وتتفاقم المشكلة مع التقدّم بالسن عند عدم إيجاد حلّ لها.

ويمكن أن يحدث القذف المبكّر نتيجة لبعض المشاكل الصحية والذهنية مثل: [٣]

ومن العوامل النفسية التي يمكن أن تزيد من مشكلة سرعة القذف ما يأتي:

  • القلق حيال القذف المبكّر أثناء العمل الجنسي.
  • القلق بسبب نقص الخبرة الجنسية.
  • المشاكل المتعلقة بالعلاقة الاجتماعية مع الشريك الجنسي.
  • التوتّر.

كما يمكن لاختلال التوازن الهرموني خصوصًا فيما يخص الهرمونات الجنسية عند الرجل أو لبعض المشاكل الصحية الأخرى مثل ضعف الانتصاب أن تتسبب في زيادة مشكلة سرعة القذف.

علاج سرعة القذف بالأدوية

لا توجد هناك مجموعة دوائية مخصصة لعلاج سرعة القذف، ولكن يمكن للطبيب أن يصف بعض الأدوية التي تُستخدم في علاج حالات مرضية أخرى في علاج سرعة القذف، وهذا ما يُدعى بالاستخدام بدون تصريح، من هذه الأدوية ما يأتي: [٤]

  • مضادات الاكتئاب: مثل مثبّطات عودة التقاط السيروتونين الانتقائية SSRIs، ولكن يمكن أن تتسبب هذه الأدوية ببعض الآثار الجانبية مثل الغثيان والدوار الذي قد يتسبب بتخفيف الرغبة الجنسية، ولذلك قد يستبدل الطبيب هذه الأدوية بغيرها عند كونها تتسبب بكثير من المشاكل الجانبية.
  • الترامادول: وهو من مسكّنات الألم المركزية، ويساعد في تأخير القذف، ولكنّه يؤدي إلى الإدمان عند الاستخدام المتكرّر، ولذلك لا يجب استخدامه إلّا تحت توصيات الطبيب وبحذر شديد.
  • الكريمات أو البخاخات المخدّرة: يمكن وضع مثل هذه المستحضرات على مقدّمة القضيب لجعله أقل حساسية، ويجب ترك هذه المستحضرات لفترة تقارب 30 دقيقة، كما يجب غسلها عن القضيب قبل الممارسة، وذلك لتجنّب زوال الانتصاب أو تخفيف الحساسية عند الشريك.

علاج سرعة القذف بالأعشاب

هناك الكثير من الطرق التي تعتمد على علاج سرعة القذف بالأعشاب، ولكنّها وبسبب كثرتها وشيوع مشكلة سرعة القذف يمكن أن تحتمل الأخطاء والخرافات بشكل كبير، ويمكن أن يتم علاج سرعة القذف بالأعشاب بشكل أفضل من علاجه عن طريق الأدوية، ولكن هذا الأمر يحتمل الكثير من الاحتمالات ويختلف بشدّة بين شخص وآخر، خصوصًا مع تنوع الأسباب المؤدية لهذه المشكلة وكونها نفسية أكثر من كونها عضوية، ومن طرق علاج سرعة القذف بالأعشاب والنباتات ما يأتي: [٥]

  • التمر: رغم استخدامات التمر في علاج الكثير من الحالات الطبية مثل فقر الدم وبعض المشاكل الطبية والإسهال الخفيف والإمساك، إلّا أنه يمكن أن يستخدم في تحسين الفعالية الجنسية وتأخير القذف، وذلك لاحتوائه على الفلافونيد والإستراديول اللذان يساعدان في تحسين نوعية النطاف والنشاط الجنسي.
  • الهليون والحليب: يُعد الهليون غنيًا بفيتامينات A وB وC وE وK، بالإضافة إلى بعض المعادن مثل البوتاسيوم والزنك والمنغنيز وغيرها، ويُعد الجمع بين الهليون والحليب من أفضل الأساليب التي تساعد في تأخير القذف وتحسين الفعالية الجنسية وتحسين نوعية النطاف وعددها.
  • الزعفران واللوز والزنجبيل ونبات الهال: يمكن أن تساعد جميع هذه النباتات في تحسين فعالية الانتصاب وتأخير القذف عن طريق امتلاكها للفيتامينات الأساسية ومضادات الأكسدة والألياف والمعادن.
  • الأفوكادو: يملك الأفوكادو العديد من الخواص الطبية التي تجعل منه مادة مساعدة في علاج سرعة القذف، فهو غني بمضادات الأكسدة والغلوتاتيون وفيتامينات A وB وE.
  • بذور البصل الأخضر: وهي من الأعشاب المشهورة في علاج سرعة القذف، فهي تملك خواصًا تزيد من الشهوة الجنسية عند الرجل وتؤخر القذف، كما تساعد في تنظيم ضربات القلب والحفاظ على ضغط الدم الطبيعي وتحسين التروية الدموية وزيادة عدد النطاف.
  • بذور اليقطين: يمكن أن تساعد بذور اليقطين في تحسين الفعالية الجنسية، فهي غنية بالمغنيزيوم، والذي يساعد التستوستيرون في الدخول إلى الدوران الدموي، كما تساعد في تحسين الدورة الدموية بشكل عام في الجسم، كما تساعد في تحسين صحة القلب والسيطرة على المشاعر العاطفية.
  • الأشواغاندا: وهو من النباتات التي تُعد من العلاجات الطبيعية الأبرز في علاج سرعة القذف، ويُعرف أيضًا باسم الجينسينغ الهندي، وهو يساعد في تحسين الانتصاب والإبقاء عليه، بالإضافة إلى حل مشاكل نقص الرغبة الجنسية عند الرجال، ويعمل هذا النبات على تحسين إنتاج التستوستيرون في الجسم ويحسن من التروية الدموية في المنطقة التناسلية.
  1. Premature ejaculation: Treatments and causes, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 07-03-2019, Edited
  2. Premature ejaculation, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-03-2019, Edited
  3. Everything You Should Know About Premature Ejaculation, , "www.healthline.com", Retrieved in 07-03-2019, Edited
  4. What Is Premature Ejaculation?, , "www.webmd.com", Retrieved in 07-03-2019, Edited
  5. What Causes Early Ejaculation?|Home & Herbal Remedies For Premature Ejaculation, , "www.epainassist.com", Retrieved in 07-03-2019, Edited