علاج زيادة الصفائح الدموية بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٠ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
علاج زيادة الصفائح الدموية بالأعشاب

يطلق مصطلح زيادة الصفائح الدموية على الاضطراب الذي يؤدي إلى حدوث ارتفاع في عدد الصفائح الدموية بحيث تكون هذه الزيادة غير منتظمة في أغلب الأحيان، وتؤثر زيادة عدد الصفائح الدموية على تخثر الدم حيث تلتصق الصفائح الدموية ببعضها البعض وهذا ما يسبب مشكلة الجلطات الخطيرة التي تؤدي إلى توقف في النزيف نتيجة تلف في الأوعية الدموية، وهذا ما يمنع الإنسان من فقدان الدم بعد تعرضه للجروح المختلفة، وتبلغ عدد الصفائح الدموية في جسم الإنسان حوالي المئة وخمسين ألفاً إلى ربعمائة وخمسين ألف لكل ميكروليتر من الدم، وإن الزيادة في عددها عن العدد الطبيعي يؤدي إلى ظهور أعراض على المريض قد تسبب مضاعفات خطيرة له إذا لم يتم اتخاذ الإجراء المناسب لعلاج الحالة، وسنتحدث في هذا المقال حول علاج زيادة الصفائح الدموية بالأعشاب.

علاج زيادة الصفائح الدموية بالأعشاب

الزيوت الطبيعية ويتم علاج زيادة الصَفائح الدموية عن طريق تناول جرعتين من الزيوت التالية الذكر بشكل يومي، وهذه الزيوت هي:

  • زيت الزيتون بما مقداره ملعقة واحدة.
  • زيت الخس بما مقداره ملعقة واحدة.
  • زيت البنفسج بما مقداره ملعقة واحدة.
  • زيت فول الصويا بما مقداره ملعقة واحدة.
  • زيت روز مارى (حصى لبان) بما مقداره ملعقة واحدة.
  • زيت السمسم بما مقداره ملعقة واحدة.

المشروبات الطبيعية

  • تحضير مغلى الكزبرة مع الصفصاف.
  • العمل على طحن قشر الرمان، وإضافة عسل النحل ومزجه جيداً.
  • تحضير مغلي الثوم.
  • تناول الثوم طازجاً على الريق أو قبل النوم.
  • شرب عصير الطماطم بما مقداره كوب واحد، ويشرب بشكل يومي على الريق.

عوامل زيادة الصَفائح الدموية

  • وجود اضطراب في نخاع العظام والذي يسبب زيادة في خطر النزيف وحدوث تخثر الدم، ومن أبرز هذه الاضطربات اللوكيميا، وفرط الحمرة الأولية، وتلف النخاع.
  • إصابة الإنسان بالأورام السرطانية المختلفة، والتي من أهمها سرطان الرئة، وسرطان المبيض، وسرطان الثدي، وسرطان الغدد الليمفاوية.
  • الإصابة بفقر الدم الانحلالي.
  • وجود مشاكل في المناعة الذاتية مما يؤثر على إنتاج الصفائح الدموية في الجسم.
  • الإصابة بالالتهابات المختلفة والتي من أبرزها التهاب المفاصل.
  • الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي خاصة أمراض المعدة والأمعاء والتي من أبرزها التهاب الأمعاء.
  • الإصابة بمرض السل.
  • الإصابة بمشاكل الكلى المختلفة أو مرض الفشل الكلوي.
  • حدوث نقض في مستوى الحديد في الدم.
  • الخضوع للعمليات الجراحية الخطيرة الكبرى.
  • وجود مشاكل في البنكرياس أو مشاكل في الطحال.
  • الإصابة بالنوبات القلبية أو أمراض الشريان التاجي.
  • حدوث نقص في الفيتامينات في جسم الإنسان.