علاج رجفة اليدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج رجفة اليدين

رجفة اليدين

رجفة اليدين أو الرعاش هي حركات متواترة منتظمة لليدين، وعادة تحدث بسبب مشاكل في مناطق معينة من الدماغ مسؤولة عن تحريك اليدين، ويمكن أن تحدث الرجفة أيضًا بسبب مشاكل استقلابية وبعض السموم -كالتدخين والكحول- والتي تؤثّر بشكل كبير على الجهاز العصبي والدماغ بالتحديد، كما يمكن أن تكون رجفة اليدين عرض جانبي لبعض الأدوية، هذا وقد يكون الرعاش منتشرًا في أكثر من منطقة من مناطق الجسم أو متوضعًا في اليدين، وكذلك فإن الرعاش قد يكون شديدًا أو خفيفًا ومزمنًا أو مؤقتًا، وهذا عائد إلى السبب الذي أدّى إليه، ويعتمد علاج رجفة اليدين إلى تحديد السبب وإعطاء الدواء المناسب بحسب كل حالة. [١]

أسباب رجفة اليدين

غالبًا ما تحدث رجفة اليدين لأسباب بسيطة وغير خطيرة، فكل الأشخاص لديهم درجة من عدم الثبات في أيديهم، وهذا ما يُدعى بالرعاش الفيزيولوجي، ولكن يمكن لهذه الرعشات أن تزداد لعدّة أسباب أخرى، كتناول الكثير من القهوة أو التوتّر النفسي الشديد -نظرًا لارتفاع الأدرينالين-، كما يمكن أن يكون السبب المؤدّي إلى الرجفة هو تناول بعض الأدوية، بالإضافة إلى ذلك، فقد تحدث رجفة اليدين بسبب اضطراب عصبي سليم يُدعى الرعاش الأساسي، وهو حالة من الرعاش غير المؤذية والتي تظهر غالبًا بالأربعين أو الخمسين من العمر، وفي نصف حالات الرعاش الأساسي -والمرتبط بمشكلة في توصيل الإشارات العصبية في الدماغ- يملك الشخص المصاب قريبًا مصابًا في العائلة، لذلك يمكن أن يكون هذا الاضطراب وراثيًا، ويمكن وصف بعض الأدوية في علاج هذه الحالة، إلّا أن معظم من يملكونها يفضّلون عدم تناول الأدوية والتعرّض لآثارها الجانبية التي قد تكون مزعجة.

وبشكل نادر، يمكن للرعاش أن يكون العرض الأول لبعض الأمراض العصبية الأكثر خطورة، كداء باركنسون أو التصلب العديد، فعند كون الشخص يعاني من صعوبة بدء الحركة ومشاكل في التوازن أثناء المشي، يجب عليه زيارة طبيب العصبية من أجل تحديد منشأ هذه الأعراض. [٢]

علاج رجفة اليدين

ليس كل من يعاني من رجفة اليدين يحتاج إلى علاج، وهذا الأمر يفضل أن يتم تحديده من قبل الطبيب، ويقوم علاج رجفة اليدين في البداية على إعطاء بعض الأدوية، وقد يُلجأ للجراحة في بعض الحالات التي يكون سببها اضطرابات في الانتشار التشريحي لأعصاب اليد، ومن أشيع الأدوية التي يمكن وصفها بغرض علاج رجفة اليدين ما يأتي: [٣]

  • البروبرانولول: وهو من الأدوية التي تُعطى لخفض الضغط الشرياني، وهناك بعض الحالات التي يُمنع إعطاء هذا الدواء فيها كالربو والسكّري.
  • البروبرانولول مديد التأثير: حيث يمكن إعطاؤه عند الذين يعانون من استمرار أعراض الرجفان لديهم لفترات طويلة.
  • البريميدون: وهو من الأدوية المضادّة للتشنّج من فئة الباربيتورات.
كما أنّ هناك بعض الأدوية من نفس الفئات الدوائية للأدوية السابقة، بالإضافة إلى مضادات القلق، وحقن البوتوكس، وهو ذوفان تنتجه بعض أنواع الجراثيم يهدف إلى شل بعض الحركات وتثبيطها، لذلك يجب سؤال الطبيب عن مخاطره وعواقبه قبل استخدامه.

المراجع[+]

  1. Shaking Hands (Hand Tremors): Symptoms & Signs, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 01-01-2019, Edited
  2. Shaky Hands? What That Could Mean for Your Health, , "www.health.com", Retrieved in 01-01-2019, Edited
  3. Shaking Hands: What Are My Treatment Options?, , "www.healthline.com", Retrieved in 01-01-2019, Edited