علاج دوالي المريء والمعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
علاج دوالي المريء والمعدة

دوالي المريء والمعدة

دوالي المريء والمعدة هي أوعية دموية متضخمة ومتورّمة تتشكل في بطانة المريء والمعدة، وهي حالة مهدّدة للحياة عند نزف هذه الأوعية وتمزّقها، وهي عادة ما تحدث بسبب تشمّع الكبد، وذلك لأن هذه الحالة الأخيرة تسبب ارتفاع الضغط في وريد الباب، والذي لديه تفرعات مشتركة مع الأوعية التي تتسبّب في دوالي المريء والمعدة، ويهدف علاج دوالي المريء والمعدة إلى منع تطور أذية الكبد ومنع نزف هذه الدوالي، بالإضافة إلى السيطرة على النزف في حال حدوثه، وتتنوع الخيارات المستخدمة في علاج دوالي المريء والمعدة من تغيير نمط الحياة وتناول الأدوية والقيام بالإجراءات اللاجراحية، إلى الخضوع إلى عملية زراعة كبد. [١]

أعراض دوالي المريء والمعدة

لا تتسبب دوالي المريء والمعدة بأعراض وعلامات واضحة، وذلك حتّى حصول النزيف الذي قد يكون مهدّدًا للحياة، حيث تتضمن أعراض نزيف دوالي المريء والمعدة ما يأتي: [٢]

  • التقيؤ الدموي أو رؤية كميات واضحة من الدم في القيء.
  • براز بلون غامق أو زفتي.
  • دُوار وخفة رأس.
  • فقدان الوعي في الحالات الشديدة، وذلك نتيجة لفقدان كميات كبيرة من الدم تفوق قدرة القلب والضغط الدموي على المعاوضة، وبالتالي تنخفض أكسجة الدماغ وترويته بالمجمل.

وقد يشكّ الطبيب بوجود الدوالي قبل تمزقها عند وجود أعراض وعلامات المرض الكبدي، والتي تتضمن:

  • اصفرار لون الجلد والعينين، أو ما يُدعى باليرقان.
  • سهولة النزف أو تشكّل الكدمات.
  • الحبن، أو تجمّع السوائل ضمن البطن.

أسباب دوالي المريء والمعدة

تحدث دوالي المريء والمعدة بسبب توقف وصول الدم إلى الكبد، ويحصل هذا الأمر بسبب تندّب النسيج ضمن الكبد وتليفه نتيحة للمرض الكبدي المزمن، فهذا يسبب ارتجاع العود الدموي إلى الكبد، مما يرفع الضغط ضمن وريد الباب الذي يحمل الدم إلى الكبد، وهذا الضغط الزائد -والذي يُعرف طبيًا بارتفاع توتّر وريد الباب- يؤدى إلى اتّخاذ الدم مسارات وطرق في أوردة صغيرة نسبيًا، كالتي توجد في أسفل المريء، فتنتج هذه الأوردة بسبب ارتفاع الضغط ضمنها، مما يحمل خطر تمزّقها مع مرور الوقت، وتتضمن أسباب حدوث دوالي المريء والمعدة ما يأتي: [٢]

تشمّع الكبد

يمكن لعديد أمراض الكبد، مثل التهاب الكبد الفيروسي المزمن أو الكبد الكحولي أو تشحم الكبد أو أمراض السبل الصفراوية، أن تؤدّي إلى تندّب وتليف الخلايا الكبدية بشكل غير عكوس وبالتدريج إلى أن تصل إلى مرحلة شاملة لمعظم النسيج الكبدي، وهذه المرحلة تُدعى تشمّع الكبد، فهي تؤدي إلى خلل في وظيفته وارتفاع توتر وريد الباب.

خثرة دموية

يمكن للخثرات الدموية التي تصل إلى وريد الباب أو أحد الأوردة التي تغذي وريد الباب -كالوريد الطحالي- أن تسبب دوالي المريء والمعدة.

الإنتان الطفيلي

مثل الإنتان بالسكودوموناس، وهو نوع من أنواع الديدان الطفيلية، وتعيش في أفريقيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط وجنوب آسيا، ويمكن لهذه الديدان أن تؤذي الكبد والرئتين والأمعاء والمثانة.

تشخيص دوالي المريء والمعدة

لتشخيص دوالي المريء والمعدة، يطلب الطبيب عادة إجراء التنظير الهضمي العلوي، حيث يتم في هذا الإجراء استخدام أنبوب رفيع ومرن ينتهي بكاميرا ومنبع ضوئي يُدعى بالمنظار، ويتم إدخال المنظار ببطء وحذر عبر فم المريض إلى المريء والمعدة، ويسمح هذا الإجراء برؤية التشكلات الوريدية -أو الدوالي- وعددها وشدّتها وكونها نازفة نزوفًا لا عرضيًّا أم لا، حيث يُستخدم المنظار لتشخيص وعلاج دوالي المريء والمعدة بطرق تُدعى التصليب أو الربط، كما يمكن أن يُجرى التنظير الهضمي العلوي في الحالات الإسعافية من النزف، ويتم إدخال أدوات صغيرة مع المنظار لتساعد في عملية العلاج. [٣]

علاج دوالي المريء والمعدة

تختلف أساليب علاج دوالي المريء والمعدة بحسب الحالة التي وُجدت أو كُشفت فيها هذه الدوالي، فقد يتم كشف الدوالي عند نزفها لأول مرة -وهذا ما يحصل في كثير من الحالات-، كما يمكن أن تُكشف بالصدفة أو لتحرّيها عند وجود المرض الكبدي المزمن، وتتضمن الخيارات المستخدمة في علاج دوالي المريء والمعدة غير النازفة وفي تقليل احتمالية نزفها ما يأتي:[٤]

  • الأدوية التي تُستعمل لخفض توتر وريد الباب: من المجموعات الدوائية المستخدمة في خفض الضغط الشرياني حاصرات مستقبلات بيتا، وهي تساعد في خفض توتّر وريد الباب، كما تخفض من احتمالية حدوث النزف، من هذه الأدوية البروبرانولول والنادولول.
  • استخدام الشرائط المرنة لربط الدوالي المؤهبة للنزف: هناك درجات عالية الخطورة من الدوالي يمكن علاجها قبل نزفها، وذلك لوقاية المريض من اختلاطات النزف الشديدة، ويتم هذا الأمر بالقيام بما يُدعى بعملية ربط الدوالي، حيث يقوم الطبيب عبر التنظير الهضمي العلوي بتجميع الدوالي وربطها بشرائط مخصصة، حيث تقوم هذه الشرائط بمنع الدوالي من النزيف، ويحمل ربط الدوالي بعض الاختلاطات مثل تندّب بطانة المريء.

بينما يتم علاج دوالي المريء والمعدة النازفة -والتي تُعد حالة إسعافية-عبر اتباع عدّة خطوات علاجية، من هذه الخطوات ما يأتي:

  • ربط الدوالي باستخدام الشرائط المرنة.
  • تقديم الأدوية التي تُخفف من توتّر وريد الباب.
  • تحويل السير الدموي بعيدًا عن وريد الباب لتخفيف الضغط عنه، وهذا الإجراء يُدعى طبيًا بعملية TIPS.
  • إعطاء الدم والمحاليل الحاوية على عوامل التخثر لمحاولة إيقاف النزف.
  • إعطاء الصادات الحوية لمنع حدوث الإنتان الذي قد يرافق الحالة.
  • عملية زراعة الكبد في المرحلة الأخيرة.

الوقاية من دوالي المريء والمعدة

إن أفضل وسيلة للوقاية من دوالي المريء والمعدة هي بعلاج السبب الذي أدّى إلى حدوثها، فعند وجود المرض الكبدي -وهو السبب الأشيع لتشكّل الدوالي-، يجب على المريض اتّباع بعض إجراءات الوقاية لمنع تطور المرض ولمنع حدوث الدوالي، ومن هذه الإجراءات ما يأتي: [٥]

  • الحفاظ على حمية غذائية صحية قليلة الأملاح وحاوية على البروتين والحبوب الكاملة والخضروات.
  • التوقف عن شرب الكحول.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • التقليل من خطر حدوث التهاب الكبد الفيروسي باتخاذ إجراءات الوقاية منه.
كما يجب زيارة الطبيب بشكل دوري عند وجود أحد عوامل الخطر لتشكّل الدوالي كالمرض الكبدي وشرب الكحول وما شابه.

المراجع[+]

  1. Esophageal Varices, , "clevelandclinic.org", Retrieved in 08-02-2019, Edited
  2. ^ أ ب Esophageal varices, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 08-02-2019, Edited
  3. Esophageal Varices, , "www.drugs.com", Retrieved in 08-02-2019, Edited
  4. Esophageal varices, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 08-02-2019, Edited
  5. Bleeding Esophageal Varices, , "www.healthline.com", Retrieved in 08-02-2019, Edited